قطع راتب امين سر إقليم غرب غزه الأخ المناضل زياد مطر واثنين من أعضاء لجنة الإقليم منتخبين جميعا

0
461

كتب هشام ساق الله – علمت من مصادر مطلعه انه تم قطع راتب مجموعة من أبناء حركة فتح من ضمنهم الاخوه امين سر إقليم غرب غزه الأخ المناضل زياد مطر والاخ احمد ابوخشبه والاسير المحرر ايمن الفار المقطوعه راتبه منذ ثماني شهور بسبب تقارير كيديه رغم انهم على راس مهامهم التنظيمية يشاركوا بفعاليات الشرعية التنظيمية وهم ضد المفصول من حركة فتح محمد دحلان ولا تكفي رواتبكم عندي ودق الصدر.

 

الأخ المناضل زياد مطر فاز بأمانة سر إقليم غرب غزه وهو على راس عمله منذ انتخابه ويتعرض لحملة تشويه واضحه اضافه الى تقارير كيديه يتم ارسالها الى رام الله تقول انه مع المفصول محمد دحلان وهو انكر هذا الامر ويعمل في اطار الشرعية التنظيمية ويحضر جلسات تنظيميه ويقود لجنة الإقليم ويحضر جلسات العمل التنظيمي مع الهيئة القيادية السابقة بقيادة الأخ الدكتور زكريا الاغا والجلسات الحالية لعضو اللجنة المركزية احمد حلس.

 

يبدوا ان نتائج الانتخابات بإقليم غرب غزه لم تنتهي حتى الان واحقاد ما يجري من انتخابات لازالت عالقة في رؤوس البعض وكتابة التقارير الكيدية لم تنتهي والاخ زياد والاخ احمد ابوخشبه حضروا اجتماعات المؤتمر السابع وشاركوا بالانتخابات وهم على علاقة مع كل أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري ويعتبر إقليم غرب غزه من انشط الأقاليم التنظيمية ولديهم حضور واسع بكل النشاطات والاحتفالات والعزيات وتم تشكيل اطار موازي للإقليم تم الحديث مع الأخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية بشأنه عدة مرات.

 

التقارير الكيدية التي أرسلت بحق الأخوة زياد مطر واحمد ابوخشبه والاسير المحرر ايمن الفار الذي امضى 22 عام في سجون الاحتلال الصهيوني لازالت ترف وتنزل عليهم وللأسف لا احد يتحرك من اجل وقف هذه التقارير وتحدث عنها الأخ الحاج إسماعيل جبر عضو اللجنة المركزية لحركة في بيت الأخ ابوماهر حلس وقال انتم من تكتبوا التقارير ببعض وانتم من ترسلوا التقارير وتصل الى الرئيس ولم نستطع ان نوقفها او نحد منها.

 

الأخوة زياد مطر واحمد ابوخشبه وايمن الفار لن يتلقوا راتب الشهر الجاري وهم وابنائهم وبناتهم وزوجاتهم في رقاب أعضاء اللجنة المركزية جميعا ليس في رقبة الا خ ابوماهر حلس فسحب بل الجميع يتحمل المسئولية وعليهم جميعا ان يثبتوا انهم يستطيعوا إعادة راتب مقطوع ويمنعوا فصل تعسفي وقطع راتب كادر من حركة فتح.

 

سبق ان تحدثت مع الأخ زياد مطر امين سر الإقليم الذي أكد لي انه جاهز لأجراء انتخابات للجنة الإقليم في أي وقت يتم تحديده وجاهز لاي تغييرات تنظيميه في الإقليم وهو تحت امر اللجنة المركزية والمجلس الثوري ومستعد ان يتم اتخاذ أي اجراء تنظيمي بحقه ولكن ان يتم قطع راتبه هو وزملائه بتقارير كيديه ومعاقبة اسرهم جميعا فهذا الامر ظالم وينبغي تصحيحه وإعادة رواتبهم بأسرع وقت ممكن وإلغاء القرار.

 

انا أقول لو ان أعضاء اللجنة المركزية قبضايات ورجال يحترموا كادرهم التنظيمي ويحترموا شخصياتهم وانهم على مستوى الحدث يقفوا جميعا ويوقفوا القرار بسرعه فالقرار مازال في الإدارة والتنظيم ويمكن وقفه بأسرع وقت .

 

أقول للأخ الرئيس القائد العام محمود عباس كبيرنا وعمود خيمتنا ان هناك من يزجك في زواريب تسيء اليك وتضللك وتفقدك قيادتك باستغلال توقيعك وبمعاقبة اشخاص مظلومين فالأخوة امين سر إقليم غرب غزه الأخ زياد مطر والاخوين احمد ابوخشبه وايمن الفار معك وفي اطار الشرعية التنظيمية كانوا ولازالوا ويظلوا ولن يتركوا مهامهم التنظيمية وسيظلوا على راس عملهم حتى ينتهي تكليفهم.

 

للأسف علمت انه تم وضع اثنين من قادة التوجه وهم معروفين ضمن الكشف حتى يتم تمرير قطع رواتب الشباب الثلاثة في غرب غزه وتظهر صورهم ويشاركوا في فعاليات المفصول من حركة فتح محمد دحلان

ويذكر بان الاخ المناضل ايمن الفار مقطوع راتبه منذ ثماني اشهر ويحاول كل اعضاء اللجنه المركزيه بارجاع راتبه ولم ينجحوا حتى الان والاخ ايمن لم يقدم لمحكمه حركيه ولم يتم مراجعته وتم القطع بتقرير كيدي اخر واحد دق على صدره الاخ اسماعيل جبر عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح خلال زيارته الاخيره الى غزه اصبح الان ثلاثه يا حاج اسماعيل واعضاء اللجنه المركزيه ترى هل ستنجحوا باعادة رواتبهم وتوقفوا سياسة التقارير الكيديه والعمل الاسود ووقف كل هؤلاء المندسين على حركة فتح من استخدام التقارير الكيديه في تصفية حساباتهم مع كل من يعارضهم ضمن اطار الشرعيه التنظيميه