اول ما نطالب به بتسليم مقر حركة فتح المركزي ومقر منظمة التحرير الفلسطينية

0
325

كتب هشام ساق الله – لا يعقل ان يحول المقر المركزي لحركة فتح في قطاع غزه الى مركز شرطه وسجن يتم فيه التنكيل واعتقال الحشاشين والحرامية وغيرهم من الفئات التي يتم التعامل بها وهو مقر لحركة تحرر وطني فلسطيني ولا يعقل ان يبقى مقر منظمة التحرير الفلسطينية تحت السيطرة ويتم تحويله لوزارة عدل أي عدل هذا يجب على كل وفود التفاوض مع حركة حماس ان يطالبوا بإخلائهم بأسرع وقت وان يتم تسليمهم الى اصحابهم حتى نشعر ان هناك جديه بالمصالحة.

 

كلما مررت من هناك اشعر بالمهانة ان مقر حركتي المناضلة حركة فتح تم الاستيلاء عليه اثناء احداث الانقسام ويتم تحويله الى مركز شرطه ولا تطالب فيه حركة فتح بكل الاجتماعات ينبغي ان يتم اخلاءه بأول التطبيق الحقيقي للاتفاقات ويتم تسليمه لحركة فتح حتى يتم إعادة ترميمه وإزالة كل بقايا هذه الفتره التي تم إهانة كل أبناء حركة فتح فيها بتحويل مقرهم الى مركز شرطه وسجن.

 

وتسليم مقر منظمة التحرير الفلسطينية فهي مرجعية السلطة الفلسطينية ولا يجوز في ظل المصالحة ان يتم السيطرة على مقرها وتحويله الى وزارة عدل او غيرها بإمكانهم استئجار مقر بدلا عنه فلهذا المقر رمزيه مهمه لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وللكثير من أبناء شعبنا وان يتم تسليم مقر الاتحاد العام للمرآه الفلسطينية مقابل الجامعة الإسلامية التي تم استخدامه بداية الانقسام كمقر للتحقيق وتم تدميره من قبل طائرات العدو الصهيوني.

 

نطالبهم بضرورة تسليم كثير من البيوت والمنازل ومؤسسة الصخرة التابعة لحركة فتح التي تم السيطره عليها وتعود ملكيتها لقيادات في حركة فتح تم الانتفاع بها استخدامها كمقار طوال الوقت الماضي يكفي سيطرة عليها ومن ضمنها بيت الأخ اللواء  طارق ابورجب مدير جهاز المخابرات العامة وهناك ومقر جمعية فتا وغيرها من المقرات التي يتم السيطره عليه واستخدامها كمقار لمؤسسات واجهزه تتبع حركة حماس .

ونطالب بتسليم المركز الثقافي بمخيم الشاطىء التي تسيطر عليه حركة الاحرار بقيادة ابوهلال

نحن أبناء حركة فتح في قطاع غزه نشعر بضرورة اخلاء مقر الحركه المركزي والمعروف بالمرجعية الحركية العليا بأسرع وقت كشرط اولي قبل ان يتم الحديث عن تطبيق الاتفاقات وفي كل مره يتم استثنائه وعدم الحديث عنه والسبب من يفاوض عن حركة فتح لا يعرف القيمة المعنوية لهذا المقر ولا رزيته بالنسبة لأبناء حركة فتح .