اشكركم على تهنئتي بعيد ميلادي ال 54

0
122

كتب هشام ساق الله – االرابع من أيلول سبتمبر يصادف عيد ميلادي الحقيقي فهناك خطا بالهويه بعيد ميلادي لم اصلحه بالسابق وكذلك خطا في رقم البيت من أيام الاحتلال الصهيوني أصبحت الان ابلغ من العمر 54 كم كبرت وهرمت وهدني المرض بانتظار إرادة الله العلي القدير ورحمته ان يأخذ وداعته على الطاعه والخير والمحبه وعلى المبادى التي تربينا عليها بالاخلاق والعمل الوطني وعلى قسم حركة فتح الأول .

 

دائما يغمني أصدقائي وصديقاتي وقراء صفحتي على الفيس بوك والشبكه العنكبوتيه بمجاملاتي والوقوف الى جانبي ومساندتي بكل المناسبات وهذا ما تعودت عليه ولان الفيس بوك يظهر عيد ميلاد الشخص ويرسله الى كل أصدقائه على الفيس بوك ولاني وضعت على صفحتي عدم النشر على جدار صفحتي أقوم بكتابة هذا المقال لاشكر كل من هناني على الخاص وكل من يريد ان يهنئني اشكرهم سلفا واشكر محبتهم .

 

اكثر من ينبغي ان اشكره هذا العام ونجم من وقف الى جانبي وساندني وطببني واجرى لي عدة عمليات هو الأخ الدكتور الأستاذ “البرفيسور ” محمد عبد المجيد كلوب هذا الطبيب الانسان الذي وقف الى جانبي ولازال يقوم بمتابعت حالتي الصحيه هذا الرائع الذي ادين له ببقاء رجلي الثانيه والذي انقذها وقام بوضع خبراته الطبيه والعمليه بي هذا الرجل الانسان الذي اعطى ويعطي مثال للطبيب الوفي لمهنته ومبادئه والذي يعمل بجد وبدول كلل او ملل هذا الرجل الذي يعمل لخدمة المريض وشفائه متوكلا على الله بعيدا عن الماديات التي يجري خلفها الكثيرين .

 

اخوتي الأعزاء شكرا لكم لتهنئتي وشكرا على اطرائكم وأتمنى لكم الخير دائما وكل عام وانتم بخير .