المكاليب في شركة جوال تفتح أبوابها رغم اليوم عطله رسميه

0
195

كتب هشام ساق الله – يفترض اليوم حسب قرار مجلس الوزراء الفلسطيني برئاسة الأخ الدكتور رامي الحمد الله وقرار ضمني للشركات الوطنية والمؤسسات المجتمعية عطله رسميه بمناسبة المولد النبوي الا ان شركة جوال ضربت عرض الحائط القرارات وافتتحت مقراتها ولم يعطل الموظفين في هذا اليوم .

 

اتصل بي احد الأصدقاء وقال لي انه اليوم استغرب ان فروع شركة جوال تفتتح رغم العطلة الرسمية وقال بانه دخل الى داخل المقر وقام بعمل معامله لكي يرى انهم يعملوا بهذا اليوم وان الامر عادي يبدو ان شركة جوال انكلبت وانسعرت وأصحاب الأسهم فيها ومجلس ادارتها وادارتها التنفيذية لا يحتفلوا بالمولد النبوي.

 

من المؤكد انهم هندوس او سيخ هذه ديانة تعاملهم مع الناس سرقه كل يوم بدهمش يعطلوا أي يوم عمل حتى يزيدوا من ارباحهم ويسرقوا المواطن الفلسطيني في المولد النبوي وكل الأعياد الإسلامية فهذه المجموعة المحتكرة ليس لها دين وليس لها سقف ينظم تعاملاتها وهي غير ملتزمة بقرارات مجلس الوزراء الفلسطيني وهي شركة لادين لها .

 

شركة جوال متحالفة مع الشركات الصهيونية للاتصالات تبيع نيابة عنهم الخدمات للمواطنين الفلسطينيين مغلفه سلعهم بالعلم الفلسطيني ويقولوا انهم شركة فلسطينية لكن من المؤكد انهم أكبر من الحكومة واكبر من السلطة فمثل هذه الشركات عابرة الحدود محميه من اللوبي العالمي المتغطرس.

 

ترة هل الحكومة ستتخذ إجراءات تأديبيه ضد عدم التزام شركة جوال بقرار الإجازة الرسمية ام انها لن تستطيع كما هو المتوقع فلا سلطه او رقابه للحكومة على هذه الشركة المتغطرسة الطماعة التي تسرق المواطن الفلسطيني عيني عينك وتستغل قطاع غزه بشكل خاص لعدم وجود منافس لها.