اعتقال القيادي بحركة حماس حسين ابوكويك سفالة احتلال يتوجب استنكارها وشجبها

0
100

كتب هشام ساق الله – استيقظت صباحا على اعتقال ممثل حركة حماس حسين ابوكويك في لجنة الانتخابات المركزيه هذا الاعتقال هو سفالة احتلال وخطوه من اجل تخريب الانتخابات فلن يثني حماس اعتقال حسين ابوكويك ولا 1000 اخرين وستستمر في الانتخابات وستعين الواحد تلو الاخر ولكن هذه الخطوه السافله من قبل الاحتلال الصهيوني ينبغي ان يتم استنكارها وشجبها وفضحها على المستوى العربي والدولي .

 

على التنظيمات المشاركه في الانتخابات المحليه جميعا استنكار ماحدث فالاحتلال الصهيوني لايفرق بين هذا وذاك ويقوم بالاعتقالات وفق اجندته الخاصه وضمن مخطط يريده ان يتلاعب في الجبهه الداخليه الفلسطينيه من اجل التاثير على الانتخابات المحليه بشكل او باخر .

 

على اللجنه المركزيه للانتخابات بقيادة حنا ناصر ان تشغل ماكيناتها الاعلاميه بمختلف اللغات وان تقوم باستنكار اعتقال ابوكويك فورا اضافه الى تصعيد الامر عربيا ودوليا والتوجه الى المؤسسات الدوليه ومراكز حقوق الانسان بالعالم لاستنكار هذا الاعتقال الذي جرى بوقت صعب للتاثير على الانتخابات .

 

والقيادي حسين ابوكويك يبلغ من العمر 61 عاما وهو من مخيم الامعري القريب من القدس سبق ان اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات بلغت عدد فترات اعتقاله 15 عاما متنقلا بين سجن واخر وسبق ان ابعدته ضمن 415 فلسطينيا الى مرج الزهور وعاد الى الضفه الغربيه بعد ان امضى اكثر من عام فيها .

 

وكانت قد اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء مخيم الأمعري في رام الله واعتقلت ممثل حركة حماس في لجنة الانتخابات حسين أبو كويك من منزله.

 

وقالت مصادر فلسطينية إن جيش الاحتلال شن حملة دهم وتفتيش واسعة في مدن الضفة الغربية، اسفرت عن اعتقال عدد من المواطنيين.

 

من جانبها، ادانت حركة حماس اعتقال ابو كويك ممثل الحركة لدى لجنة الانتخابات المركزية، معتبرة ذلك “تدخلاً إسرائيلياً في الحملة الانتخابية ومحاولة مسبقة للتأثير على نتائج الانتخابات”.

 

ودعت الحركة في ذات الوقت إلى وقف حملات الإعتقال والاستدعاءات الواسعة التي تمارسها الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية في ظل الاعتقالات الاسرائيلية.

 

وقالت الحركة “إن هذا الاستهداف المزدوج لن يفلح في كسر شوكة الحركة ولن يزيدها الا قوة واحتضاناً جماهيرياً”، بحسب البيان الذي وصل “سما”.

 

كما دعت حماس المؤسسات الدولية ذات الصِّلة الى التدخل للافراج عن ابو كويك ووقف الاعتقالات في صفوف الحركة والتي تمثل مساساً بنزاهة العملية الانتخابية.