أفراح ال شملخ والحويطي الف مبروك وان شاء الله بالرفاه والبنين

0
243

كتب هشام ساق الله – دعاني الاخ المناضل احمد الحويطي ابونضال القائد الفتحاوي في منطقة الصبره وامين سرها قبل ان يتم تقسيمها الى 5 مناطق تنظيميه لحضور حفل خطوبة واشهار ابنته في صالة فندق جلودن ستار على شاطىء بحر غزه ولبيت الدعوه لان هذا الرجل لا استطيع لا انا ولا غيري ان يتاخر في تلبية دعوته نظرا لنشاطه ودوره الاجتماعي الكبير ومبادراته الرائعه فهو طاقه جباره ورجل لايكل ولا يهدا ويعمل من اجل الاخرين بهمه ونشاط .

 

سلمت على اخي وصديقي الحبيب ابونضال على باب الصاله فلم استطع الصعود الى الدرج وبقيت اسلم على اخوه واصدقاء من ابناء حي الصبره والشيخ عجلين فالعريس هو من عائلة شملخ المناضله سلمت على عدد كبير من ابناء حركة فتح والذين لم اراهم منذ وقت طويل وكذلك من تنظميات فلسطينيه اخرى وامتلئت القاعه عن بكرة ابيها وحضر حفل الاشهار وقراءة الفاتحه كم كبير .

 

بارك الله للعريس وهيب ابراهيم شملخ على عروسه الانسه المهذبه فاطمة احمد الحويطي وجمع بينهما على خير وبركه ورزقهم الله الذريه الصالحه وان شاء الله التمام على خير وعقبال الفرحه الكبرى ببناء عائله فلسطينيه جديده .

 

ماشاهدته واعجبني اني شاهدت تناقضات حركة فتح حضروا لحفل الخطوبه والاشهار ولبوا دعوة الاخ المناضل احمد الحويطي ابونضال وتسائلت في نفسي اين الزمن الجميل الذي لم يتمحور به ابناء حركة فتح وكانوا على قلب رجل واحد هل يستحق هؤلاء الاشخاص والمسميات ان ياخذ ابناء الحركه رفاق البرش الواحد والسجن والمعتقل والانتفاضه والسلطه ان ينحازوا الى مسميات واشخاص بعضهم يجمع اموال على حساب تناقضات وهو بعيد عن الوطن واخرين لايستحقوا ان ينسب الشخص لهم فهم ليسوا من توبنا ولم يشاركونا نضالنا ونتقاتل على كشك الجيران كما يقول المثل الشعبي اين ايام الزمن الجميل والوحده الفتحاويه .

 

اخي المناضل احمد الحويطي ابونضال رجل رائع ومحب للجميع ترك المهمه التنظيميه كامين سر منطقه وبقي يشارك الجميع ويعمل بدون مسميات فتراه في كل مناطق اقليم شرق غزه وغرب غزه راتيه اخر مره قبل العرس في عزاء ال ابوسمهدانه برفح مع وفد من الاخوه في منطقة الصبره .

 

هذا الرجل الرائع الذي لايترك مناسبه مفرحه او محزنه او مناسبه وطنيه الا وجدته فيها يشارك اهلها فهو بحق رجل وقائد فتحاوي من الي بيرفعوا الراس والصادقين الذين هم بحق ابناء حركة فتح نفتخر بهم ونتشرف دائما بلقائهم وحضورهم .

 

اخي احمد عاني كثيرا من الانقسام الداخلي فقد تم اعتقاله عدة مرات واستدعائه مئات المرات الى مقرات الاجهزه الامنيه وقام عناصر الاجهزه الامنيه بحلق شعره والاعتداء عليه عدة مرات ولكنه دائم العطاء والعمل والنشاط .

 

الأخ المناضل احمد الحويطي هو اسير محرر اعتقل في الانتفاضه الفلسطينية الأولى عدة مرات اعتقالا اداريا ولمدد مختلفه وقد استشهدت زوجة اخيه وولدين لها يوم تم اغتيال الشهيد القائد القسامي صلاح شحاده في حي الدرج وتم قصف المنطقة التي تواجد فيها بقنبله وزنها طن قامت طائرات الكيان الصهيوني بالقائها غير ابهه بوجود اطفال وضحايا حيث استشهد يومها اكثر من ستة عشر شهيدا .

 

الف مبروك لعائلة شملخ المناضله وللعريس وهيب والف مبروك للاخ المناضل احمد الحويطي ابونضال وعائلة الحويطي الكريمه المناضله جمع بينهما على خير وبركه والعاقبه عند جميع العزاب والشباب وان شاء الله بالرفاه والبنين .