نبيل شعث يبث الكراهيه والاقصاء الفرقه في حركة فتح ويريد ان يشق حركة فتح

0
151

كتب هشام ساق الله – منذ ان تم تكليفه قبل ست سنوات لقيادة حركة فتح ونبيل شعث ادخل الى حركة فتح الاقصاء وبث الفرقه والكراهيه والاقصاء فهو لا يخرج الى الاعلام الا ليتحدث عن تفتيت حركة فتح وشقها وكذلك الحديث عن المؤتمرات الدوليه والسلام واشياء كثيره هذا الرجل الذي يريد شق حركة فتح وتدعيم جماعة المفصول من حركة فتح بزيادة الالتفاف حولهم وخاصه ونحن بحاجه الى الوحده الفتحاويه قبل اجراء الانتخابات المحليه .

 

التصريح الذي بثته مواقع الانترنت لنبيل شعث عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح هدفه استفزاز الكادر الفتحاوي وتقسم الحركه وتشتيت وحدتها وخاصه وان الجميع يعيش ظروف صعبه من هجمة صهيونيه اضافه الى حصار يبشر بتشكل لجنة من اللجنه المركزيه لحركة فتح لاقصاء المتعاونين مع حماس والمتجنحين لصالح المفصول من حركة فتح .

 

قبل ان نخوض في موضوع المتجنحين الذي اوجد ظاهر التجنح في حركة فتح هو نبيل شعث حين قام باقصاء عدد كبير من كوادر حركة فتح وجعل لمحمد دحلان جماعة وحاله تنظيميه بداخل حركة فتح فقد كان دحلان موجود في دولة الامارات يبزنس جعله منه مظلوب وجعل من جماعته حاله تنظيميه يتجمعوا ويتوحدوا من اجل مصلحة حركة فتح وبالنهايه هناك من يستغل انتماء و\هؤلاء الكوادر لحركة فتح .

 

اقول لنبيل شعث فليبدا بنفسه وباعضاء اللجنه المركزيه المتعاونين مع حركة حماس والذين يبيعوا المواقف لحركة حماس لاعتبارات مختلفه وبعضهم يعمل مندوب لقيادة حماس ينصف ابنائهم ويقف الى جانبهم ويستبعد ابناء وكوادر حركة فتح لصالح رضى حركة حماس عنهم اقول لنبيل شعث اتمنى ان تتشكل لجنة من اجل ان نعرف من الذي يخترق حركة فتح لصالح حركة حماس .

 

اتركونا من فزاعة دحلان التي يقودها نبيل شعث مع مجموعه من الكارهين بحركة فتح من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الذين يحاربوا حركة فتح في قطاع غزه ويحاربوا موظفينها العسكريينت والمدنيين ويتامروا على قطاع غزه نعم هناك مخطط تامري كبير لاستبعاد قطاع غزه من الوطن لصالح حركة حماس ولصالح تمرير مصالحهم .

 

اتساءل ويتسائل معي كل ابناء حركة فتح عن توقيت تصريح نبيل شعث في هذا الوقت الصعب وهذه اللحظه العصيبه التي تعيشها حركة فتح من قبول حركة حماس باجراء الانتخابات التشريعيه هل يهدف نبيل شعث الى احداث انشقاق في صفوف الحركه لكي يبقى هو وجماعته التي تبث الكراهيه ام يريد ان يبعد ابناء الحركه عنها كي يقوم بتعيين الضعفاء والفشله ويريد ان يقود الحركه ماذا يريد نبيل شعث بالضبط .

 

اقول للاخ الرئيس القائد الذي نحب محمود عباس نحن معك ومع الشرعيه الثوريه التي ورثتها عن الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات ولكننا نقول لك ان هؤلاء الذين يضربوا بفزاعة محمد دحلان من اجل شق الحركه وبقاء الامور خاليه لهم لكي يتبوئوا المواقع القياديه ويمررو مخطط بتدمير حركة فتح باستغلال فزاعة محمد دحلان واحداث شرخ في صفوف حركة فتح في قطاع غزه من اجل ان تفوز حركة حماس بالانتخابات القادمه ليس في قطاع غزه بل بالضفه الغربيه .

 

 

دحلان المفصول من حركة فتح يستغل ضعف اللجنه المركزيه واداء حركة فتح ويتمدد وامثال نبيل شعث ومن يبثوا الكارهيه في داخل صفوف الحركه يريدوا ان يضمنوا بقائهم في صفوف الحركه حتى يسافروا الى كل دول العالم باسم القضيه الفلسطينيه وباسم السلام الكذاب وباسم نرجسيتهم المقيته التي تهدف الى خدمة حركة حماس والكيان الصهيوني معا بتدمير حركة فتح واضعافهافي قطاع غزه .

 

انا اطالب بمحاسبة كل من تخلوا عن قطاع غزه وباعوها الى حركة حماس هناك اعضاء باللجنه المركزيه وكذلك المستويات القياديه المختلفه يعملوا مع حركة حماس وينقلوا لها اشياء كثيره من داخل حركة فتح ويتعاونوا معها .

 

اقول للاخ صخر بسيسو مفوض التعبئه والتنظيم في قطاع غزه والمحافظات الجنوبيه ان يوقف اعضاء اللجنه المركزيه الذين يخربوا عليه وسبق ان خربوا على الدكتور زكريا وقاموا باحداث حالة محمد دحلان وجعلها حقيقه على الارض بدعمهم بلبث الكراهيه والتفرقه والانقسام في صفوف حركة فتح .

 

وكان قد اكد نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لفتح في تصريحات اليوم الأربعاء، أن اللجنة موجودة في الضفة وغزة، وتقوم بالتحقيق في كل من يُتهم بأنه منشق أو يتعاون مع حماس، ولا يلتزم بقوانين فتح وقيادتها.

 

وقال شعث: “هناك لجنة للتجنح تنظر في كل هذه الأمور حتى لا نظلم أحدا، ففي بعض الأحيان تصلنا اتهامات زور بانتماء البعض لدحلان، لهذا هناك لجنة تجنح”، مضيفا أن المتهم بذلك يُفترض أن يفقد حقه في عضوية فتح.

 

وفي معرض ردّه على سؤال حول التعاون بين حماس والقيادي من فتح محمد دحلان، اعتبر شعث أن التعاون بينهما علني وليس سري، موضحا أن “فتح” لها شرعية لا تسمح بالتجنح أو الخروج عنها بتنظيمات فرعية من داخلها، أو تتآمر عليها، أو تشجّع على انتخاب منافسيها.