خلصت امتحانات الثانويه العامه وانتهى الكابوس العصبي

0
482

كتب هشام ساق الله – الحمد الله انتهت اليوم امتحانات الثانويه العامه وبدا الضغط العصبي في داخل الاسر الذين  لديها طلاب بالثانويه العامه نعم انتهت حالة الحصار الفكري والنفسي والعائلي التي تعيشها كل العائله من اجل توفير الهدوء لابنائهم الطلاب الذين هم ايضا تعبوا من هذا الضغط بالامتحانات وايضا من اسرهم .

 

 

 

انا شخصيا تعبت طوال امتحانات الثانويه العامه فابنتي مريم تقدمت هذا العام والعام الماضي تقدم  شقيقتي زياد هو من يتقدم بامتحانات الثانويه العامه وكنت اتابع كل التخصصات الادبيه والعلميه ضمن دائره اتصالات باصدقائي واحبائي الذين لديهم مثلي طلاب في الثانويه العامه والجميع كان مضغوط اليوم فقط تنفسنا الصعداء عقبا لان شاء الله النتائج وان شاء الله يؤخذ بالواقع السيء الذي عاشه الطلاب من انقطاع التيار الكهربائي وضغط الحرب الماضيه .

 

 

 

رغم بعض التعديلات التي حدثت في الثانويه العام الا ان الضغط لازال موجود ولم يتغير أي شيء وحصص الخصوصي وكذلك المذكرات والشد العصبي للعائلات بقي ولم يشعر احد حتى الان بالتغيير الذي حدث كلي امل ان يخف الضغط حين تظهر النتيجه ويتم عمل امتحانات الاعاده فيها ومعرفة مميزات ماحدث عن الأعوام القادمه .

.

 

نعم ان الاوان ان يتم التفكير بشكل كبير من الغاء الثانويه العامه وطريقة الضغط والابتزاز الذي تتعرض لها العائلات التي لديها ثانويه عامه وان يتم تخفيف هذه الحالات عن الطلاب في السنوات القادمه فقد تم الغاء الطريقه المتبعه في كل العالم واصبح يتم اختبار قدرات الطالب وتحضيره للمراحل الجامعيه بطريقه مختلفه .

 

 

 

ان الاوان ان يتم تطوير العمليه التعليميه والغاء الضغط بالثانويه العامه واعتباره على الثلاث سنوات المرحله الثانويه وضمن مواد محدده كما هو متبع بكل الدول العربيه المحيطه ووقف حالة الضغط العصبي للعائلات ووقف الاستنزاف المالي في الحصص الخصوصيه في كل المواد ودفع اموال طائله نعم اموال طائله لايستطيع ان يتحملها الموظف الغلبان .

 

 

 

الحمد الله ان انتهت امتحانات الثانويه العامه وكلي امل ان ينجح كل الطلاب وتكون نتائجهم كما يريدوا واتمنى لاولياء الامور الذين كانوا هم من يقدموا الامتحانات وكانوا مشغولين ببناتهم وابنائهم الراحه و السعاده والهناء والفرح بالقريب العاجل قيل لي ان النتائج قبل انتهاء رمضان الفضيل بايام نتمنى ان نعيد بعيد الفطر ونحن سعداء بنتائج ابناءنا الاحباء .

 

 

 

نعم اليوم سيتم وقف العمل بنظام حظر التجول البيتي والسماح بحركة كل الاسره وعمل انفراج بالضغط المتبع بانظمة البيت والسماح لكل من يريد ان يفعل مايريد فقد انتهت امتحانات الثانويه العامه وانتهى الهم الكبير الذي كان يتعبنا كل يوم وصباح ومساء .