حملات شركة الاتصالات الفلسطينيه تتركز على الجدد والقدامى الي بيعرف بيستفيد والي مابعرف بتروح عليه

0
176

كتب هشام ساق الله – اتصل بي احد الاصدقاء الذي تقدم بشكوى رسميه لشركة الاتصالات احتجاجا على حملات شركة الاتصالات وخاصه التي تتركز على المشتركين الجدد وتوريطه بحملات مغريه من اجل اجتذابهم كزبائن جدد صديقي راجع المقر الرئيسي لشركة الاتصالات بمدينة غزه يسال عن عروض الشركه فقيل له انها للمشتركين الجدد وناقشهم فهو دكتور متخصص بهذا المجال عن الزبائن القدامى فهو مشترك منذ 20 عام .

 

صديقي بعد نقاش مع الموظفه في المعرض الرئيسي عرضت عليه ان يتم تقديم عرض انترنت لمدة 6 شهور مقابل ان يرفع اشتراكه ومضاعفته صديقي رفض عرض الموظفه وتقدم بالشكوى لادارة الاتصالات حول التمييز الواضح بين المشتركين الجدد الذين يحصلوا على مكالمات مجانيه اضافه الى مكالمات دوليه واشياء كثيره في حين المشترك القديم الذي تم تجربته منذ سنوات طويله وانه زبون محترم لايوجد أي عروض وحين يعرف المواطن يتم تقديم عروض ارضائيه .

 

اضاف صديقي ان صديقه الذي رافقه الى المعرض اعطاه الموظف اعفاء لمدة 6 شهور ورفع الانترنت لديه الى 8 جيجا وتم عمل المعامله على السريع في حين المواطن الذي لايعرف ولا يسال لا احد يساعده ولا احد يرفع سرعته .

 

انا شخصيا هشام ساق الله زرت المعرض الرئيسي لشركة الاتصالات للمراجعه قبل ايام بشان النقاط وانا مشترك قديم لشركة الاتصالات وفاتورتي عاليه نوعا ما ومن اوئل من اشتركوا بالانترنت بكل المراحل منذ عام 1994 وقالت لي الموظفه يومها ان لدي 148 الف نقطه وضحكت علي الان اكتشفت الامر حيث قالت لي بامكاني تبديل 48 الف نقطه مقابل اعفاء لمدة 5 شهور باختصار سرقوني بشهر وحملوني جميله وقمت يومها بتبديل 50 الف نقطه ب 200 دقيقه اتصال بجوال وبقي الباقي في رصيدي .

 

استغرب كثيرا من هذا التعامل الغير محترم مع المواطن واستخدام اسلوب الغبن والتفريق بين المواطنين الذي يعرف يستفيد والذي لايعرف راحت عليه المهم ان يتم توريط مشتركين جدد بشركة الاتصالات من اجل سرقتهم وزيادة الارباح لا احد يراجع شركة الاتصالات فهي اكبر من السلطه الفلسطينيه في قطاع غزه والضفه الغربيه .

 

 

انا شخصيا شاكيهم لله العلي القدير ان يوجد لنا شركة منافسه حتى يحدث اشتباك وتنافس بينهم وكلي امل ان تدرس السلطه الفلسطينيه وحكومتها انتهاء مدة اشتراك شركة الاتصالات والتخفيف على المواطن الفلسطيني هذه المبالغ الكبيره التي يدفعها اكثر من كل الدول المجاوره لفلسطين  .

 

اشبك خط النت فائق السرعة مجاناً وعيش تجربة السرعات الفائقة بخط النت حتى 8 ميجا واحكي محلي براحتك مقابل شيكل واحد باليوم، واذا ما عندك خط هاتف ثابت تركيبه مجاني.

 

 

الحملة خاصة بالمشتركين الجدد على خدمة الهاتف الثابت مع خدمة خط النت او خدمة خط النت فقط، لمشتركي الفئة المنزلية و التجارية بنظام الفاتورة المبلغ الشهري الثابت للحملة 30 شيكل. يستمر الاشتراك بالحملة حتى 5/6/2016.مدة الاستفادة من تاريخ اكتمال طلب التركيب وحتى 30/4/2017. مدة الالتزام بالحملة عام تبدأ من تاريخ التركيب.

 

 

انظروا الى المصيده التي يتعرض لها المواطن بعد انتهاء مدة الاستفادة من مزايا الحملة يتم محاسبة المشترك حسب الاسعار المعتمدة للخدمات والمكالمات في النهايه تم اسقاط المواطن وتوريطه بفاتوره شهريه ويصبح الان قديم مثل الذين سبقوه في العروض السابقه  .

 

انظروا الى الالغام بالعروض في حال رغب المشترك بالتمتع بسرعة أعلى من حتى 8 ميجا يقوم بدفع الفرق بين المبلغ الشهري المعتمد لسرعة حتى 8 ميجا والمبلغ الشهري المعتمد للسرعة التي يرغب بها بالاضافة الى المبلغ الشهري للحملة. في حال رغب المشترك خلال فترة الاستفادة من الحملة رفع سرعة خط النت الى أعلى من حتى 8 ميجا يقوم بدفع الفرق بين المبلغ الشهري المعتمد لسرعة حتى 8 ميجا والمبلغ الشهري للسرعة التي يرغب بها بالاضافة الى المبلغ الشهري للحملة.

 

لا يمكن للمشترك تنزيل سرعة خط النت حتى انتهاء مدة الاستفادة من الحملة كل مشترك يقوم بتركيب خط هاتف ثابت جديد ضمن الحملة عليه تركيب خط النت ايضاً. يحق للمشترك الذي قام بتركيب خط هاتف ثابت ضمن الحملة الاحتفاظ به او فصله اذا تعذر تركيب خدمة خط النت له لوجود مشاريع توسعة وتطوير في منطقته ويستفيد فقط من تركيب خط الهاتف الثابت مجاناً وفي حال انتهاء مشاريع التوسعة والتطوير خلال شهر من تاريخ انتهاء الاشتراك بالحملة يستطيع المشترك الاستفادة من الحملة لا يمكن للمشترك ضمن الحملة الاستفادة من خدمة “بيتي محلي” و75 دقيقة مجانية او اي حملات وعروض تشمل دقائق محلية مجانية.