مرفوض مؤتمر دولي في سويسرا للمصالحه الفلسطينيه

0
691

كتب هشام ساق الله -غريب امر بعض اعضاء اللجنه المركزيه وفي مقدمتهم نبيل شعث الذي ريوج لما تروج له حركة حماس ومستلحمين على عقد مؤتمرات جديده للمصالحه واين هذه المره في سويسرا بجنيف محاولين تجاوز الدور العربي وفي مقدمته الدور المصري فقد تعبنا اتفاقات لا يتم تطبيقها على الارض فمصلحة حماس ان تعقد مؤتمرات في اوربا حتى تصبح المصالحه دوليه .

 

انا اضحك كثيرا حين يتم الحديث عن هذه المصالحه الكذابه وان يتم تغيير الدول الراعيه للمصالحه فبالامس الدوحه وقطر وقبلها في مصر ودول كثيره تريد ان تلعب بالمصالحه من اجل استخدامنا لخدمة توجهاتها ونواياها في المنطقه واليوم خرجت علينا سويسرا الدول المحايده دوليا لنعقد مؤتمر دولي حول المصالحه ونحن لسنا بحاجه لمثل هذه المؤتمرات لم يتبقى الا ان يعقد مؤتمر للمصالحه في داخل الكيان الصهيوني فهو المستفيد الاول من بقاء الانقسام الداخلي  .

 

مش عارفين مؤتمر للسلام في فرنسا ومؤتمر شعث في سويسرا مش عارفين ايش بدهم التخبط يسيطر عليهم والشعب غارق بمشاكله بحثا عن تحقيق المصالحه الحقيقيه الاسمنت متوقف والحياه ساكنه لا احد يعيش ما يعيشه شعبنا ويتحدثوا عن لقاءات حب ولقاءات كذابه ومصاريف ماليه سيدفعها حتما شعبنا باسم فقط عقد مؤتمرات هنا او هناك .

 

يمكننا ان نتصالح في ميدان الجندي المجهول لو قرر اطراف الخلاف انهاء الانقسام واتمام المصالحه فشعبنا تعب من المتاجره باسم المصالحه وتعب بعقد المؤتمرات والكاميرات والقبلات الملتهبة والتصوير في وسائل الاعلام بدون ان يتحقق أي شيء على الارض وبالنهايه يصدم شعبنا الفلسطيني بفشل المصالحه واكثر من يعاني من هذا الامر المواطن في قطاع غزه الذي يعيش الضغط ويرى جوانب المناكفه في الكهرباء والماء واشياء اخرى .

 

مرفوض عقد مؤتمر دولي في سيويسرا من اجل المصالحه مرفوض الخروج عن الدور المصري حتى ولو بعد حين مرفوض الهرب الى دول وراعيين في الدول العربيه واوربا وترك الدور المصري جانبا فنحن بحاجه الى مصالحه للدور المصري الكبير حتى ننهي اشياء كثيره وبمقدمتها فتح المعبر ورفع الحصار وكذلك التدخل المصري من اجل عودة دوره باطلاق سراح الاسرى والقيام بدور في صفقة وفاء الاحرار 2

 

ليصمت كل هؤلاء الذين يتحدثوا عن الادوار الاوربيه في تحقيق المصالحه ليسكتوا ويصمتوا في الحديث عن المصالحه الكذابه فقط من اجل دور بوسائل الاعلام والظهور ليسكتوا ولا يتحدثوا عن ادوار لدول غير مصر العربيه الشقيقه فهناك اتفاق حول كل المواضيع التي اوسعت بحثا ونقاشا في القاهره كفى مصاريف على الفاضي باوربا وغيرها من الدول باسم المصالحه والمصالحه لاتتم كل يوم خلاف واتهامات واشياء كثيره .

 

وكان ونشر موقع دنيا الوطن الاغر على صدر صفحته عن  كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الدولية، الدكتور نبيل شعث اليوم الاثنين، عن اتصالات مكثفة ومستمرة، لعقد مؤتمر دولي في جنيف لبحث العديد من القضايا الفلسطينية من بينها المصالحة.

 

واكد د شعث أن المؤتمر الدولي الذي دعت إليه سويسرا سيركز على قضايا كثيرة والتي مازالت بحاجة إلى حل، مضيفاً ” وهناك اتصالات مستمرة أتمنى أن تنجح جميعاً وأن يقترب يوم الاتفاق على تحقيق الوحدة”.

 

وتابع ” بدون الوحدة الفلسطينية لا نستطيع أن نواجه عدونا بكل إمكاناتنا، ولا أن نحقق طموح شعبنا”، مشدداً على ضرورة العمل من أجل إنهاء الانقسام.

 

وأوضح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن فكرة المؤتمر الدولي بجنيف استمرار للمشروع السويسري المطروح منذ أكثر من سنة. واستدرك بالقول ” لكن الظروف الآن أعتقد أنها أفضل للوصول إلى اتفاق”، معرباً عن أمله أن تؤدي الجهود السويسرية إلى الوصول إلى اتفاق يحقق المصالحة الفلسطينية، ويزيل هذا الانقسام الذي عانى منه الكل الفلسطيني، حسب تعبير شعث.