سالمه يا ساليمه غزه سليمه

0
208

كتب هشام ساق الله – الي التسع بالشوربه بينفخ باللبن والزبادي وهكذا البعض من سكان مدينة غزه غادروا بيوتهم خوفا من التسونامي الذي تحدثت عنه وسائل الاعلام الى بيوت اقاربهم بعيدا عن البحر الى شرق غزه خوفا ان تتحول الكذبه حقيقه وان ياتي التسونامي ويجرف سكان شاطىء بحر غزه .

 

رغم تاكيدات الاجهزه الامنيه في غزه والضفه الغربيه ومراكز الابحاث وتاكيدات كل المسئولين بتكذيب مانشره الاعلام الصهيوني بان هناك تسونمي سيضرب شواطىء البحر الابيض المتوسط من عسقلان الى غزه والغريب ان الناس حددوا ساعة صفر التسونامي الساعه الثالثه قبل الفجر وحمل الخائفين اموالهم ومايمتلكوا للحيطه والاحتياط  .

 

سالمه ياساليمه كما كنا نغني ونحن صغار الامور مرت ولم ياتي التسونامي وطلع الامر كله من الاول للاخر كذب فالحقيقه انه لا احد في العالم يستطيع ان يحدد لحظة الزلزال ولا حدوث التسونامي وقطاع غزه عبر التاريخ او من يعيش فيه حتى الان لم يسمع انه حدث في الزمن القريب ولم يتحدث عن الامر اجدادنا .

 

غزه محروسه فهي بلاد مقدسه وانشاء الله ستظل صامده ولن تغرق في البحر كما تمنى المجرم الارهابي اسحق رابين حين اشتعلت جذوة الانتفاضة الاولى ولن تغرق رغم كيد كل المتامرين من جنسنا ومن الحساد والمتخاذلين فاهلها شعب بطل ومناضل وصامد يستطيع رد العدوان والدفاع عن شعبه بكل ما اوتي من قوه .

 

راح الشر يا اهل غزه بانتظار دعايه جديده وقصه وحكايه كان الله في عون الناس التواقين للعيش بدون ازعاج ومشاكل وخوف وهدير اصوات الطائرات والقصف بين الفتره والاخره شعبنا ينتظر ان تتم المصالحه وينتهي الشقاق الداخلي ليتوحد من اجل ان يعيش مثل باقي البشر تفتح المعابر ويستطيع السفر بسهوله ويسر وينتعش الوضع الاقتصادي .

 

ارتفعت حصيلة قتلى الزلزال الذي ضرب جنوب غرب اليابان، الخميس 14 أبريل/نيسان، إلى 9 أشخاص على الأقل فيما أصيب المئات وانهارت بعض المباني.

 

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن قوة الزلزال بلغت 6 درجات ووقع على بعد 11 كيلومترا شرقي مدينة كوماموتو جنوبي اليابان.

 

وكانت الهيئة قالت في باديء الأمر إن قوة الزلزال بلغت 6.2 درجات لكنها خفضتها لاحقا.

 

ولم يصدر تحذير من أمواج مد بحري قوية (تسونامي).

 

وأشارت وكالة “كيودو” للأنباء إلى أن 44400 شخص أجلوا، كما سجلت أكثر من 100 هزة ارتدادية بعد الزلزال الذي وقع قبيل الساعة 9:30 مساء بالتوقيت المحلي.

 

وأظهرت صور بثتها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية رجال الإطفاء وهم يخمدون حريقا في مبنى ببلدة ماشيكي التي يسكنها قرابة 34 ألف شخص وتقع قرب مركز الزلزال.

 

من جهتها، أعلنت هيئة الرقابة النووية أن المفاعلات النووية الثلاثة في جزيرة كيوشو في أقصى الجنوب وجزيرة شيكوكو المجاورة تعمل بشكل عادي ولم تصب بأضرار.

 

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي للصحفيين “نعتزم أن نبذل أقصى جهد للسيطرة على الموقف … أخطط الآن للاستماع لما جمعناه من معلومات حول الموقف”.

 

وكان زلزال بقوة 9 درجات قد ضرب السواحل قبالة شمالي طوكيو في مارس /آذار 2011 مما تسبب في أمواج تسونامي على طول الساحل قتلت ما يقرب من 20 ألف شخص وإلحاق إضرار شديدة بمحطة للطاقة النووية.