متناكفوا الكهرباء مش فارقه معهم معاناة ابناء شعبنا المهم ان يتناكفوا

0
1339

كتب هشام ساق الله – نحن نعيش حفله من المناكفه الدوريه على اعفاء ضريبة الوقود الخاص بالمحطه سنظل نعاني حتى تنتهي مناكفة اطلااف الخلاف ونحن ابناء الشعب الفلسطيني اخر اولوياتهم مش فارقه مع طي …. المهم ان يتناكفوا ويصعبوا الحياه علينا ويجعلونا نرى الديك ارنب من قطعة الكهرباء .

 

باختصار ياساده ياكرام النا اكم يوم تاتي الكهرباء اقل من نصف الدوره واحيانا اكثر للاسف السبب عدم اصدار قرار باعفاء محطة الكهرباء وقيام الطرف الاخر من جماعة حماس بايقاف المحطه هم يستفيدوا من هذا الموضوع توفير الوقود الموجود لديهم في المحطه والاستمتاع بتعذيب شعبنا الفلسطيني والتوغل في اذلاله حتى يشعر بالقرف والغضب باختصار بيدربوا مشاعرنا على الحقد على الانقسام ولعنه ولعن رجاله الذين يستفيدوا من هذا الانقسام .

 

نعم اصبحنا نرى الديك ارنب من قلة الكهرباء وخربطة نظام حياتنا وعدم معرفة متي ستاتي الكهرباء ومتى ستاتي في ظل تطبيق نظام اسوء من نظام ال 6 ساعات فقط للمناكفه بين رام الله وغزه على اشياء تافه يمكن حلها ولكن الغايه مما يجري المضي قدما باذلال شعبنا نعم امراء الانقسام وفي مقدمتهم جماعة سلطة الطاقه يريدوا ان يذلوا ابناء شعبنا .

 

اما عن شهداء الزور في القوى الوطنيه والاسلاميه اللجنه المشرفه على موضوع الكهرباء الي ماخدين وجوده بالاخر بيصيروا طراطير امام مايجري من مناكفه مايجري يمكن حله من خلال مراسلات تتم بين الجانبين ويمكن حل كل شيء بطرق مكتبيه الا ان هناك من يريد ان يصعد من اجل الاستفاده ماليا مما يجري وتحويل كميات كثيره من الوقود الى بنود مختلفه الله اعلم وين بتروح .

 

الله كريم ويجي التسونامي الي بيحكوا عنه خلال الاسبوع القادم حتى نرتاح من هذه الحياه وتغرق غزه ليس بدعوة الصهيوني الارهابي رابين ستغرق غزه بدعوة اهلها الذين اصبحوا يكرهوا الكهرباء والانقسام واذلالهم من جماعة الكهرباء في غزه ورام الله الذين لاينظروا الى مصالحنا ولا معاناتنا فقط يريدوا جمع الاموال والاستفاده نقاط سياسيه هنا وتحول هذه المعاناه الى اموال تضاف الى اموال لا نعرف اين تذهب .

 

انا اقول للدكتور رامي الحمد الله اصدر تعليماتك باعفاء وقود المحطه بشكل دوري وجدده بشكل دوري حتى لانقع تحت حجة هؤلاء الذين يتلذذوا باذلالنا وزيادة معاناتنا وزيادة قيود وضغوط فوق الضغوط التي نعيشها حسبي الله ونعم الوكيل عليهم .