ارتدوا الحردانين لحالهم هذا حال الهيئه القياديه العليا لحركة فتح

1
325

كتب هشام ساق الله – علمت من مصادر موثوقه انه لم يتم قبول استقالة الهيئه القياديه العليا لحركة فتح من قبل اللجنه المركزيه التي شكلت لجنة سباعيه لدراسة الاسباب التي دعتها للاحتجاج وتقديم استقالته وابقت عليها بدون ان تغيير أي منهم واللجنه ستظل تجتمع وتجتمع وتخض الماء حتى يصبح له روبه .

اكدت لي مصادر في حركة فتح ان الهيئه القياديه تزاول مهامها التنظيميه كالمعتاد ولن يتم اقالتها او تغييرها او الترقيع فيها بعدم اضافه أي قيادي جديد فيها وكان الامر لم يكن وتم ارسال موازنه لها عن الشهر الماضي باختصار ارتدو الحردانين بدون ماحد يرجعهم وانتهى الامر .

حسب التاكيدات فان الاخ الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم للمحافظات الجنوبيه اجتمع باللجنه المشكله من اللجنه المركزيه وشرح لهم دواعي تقديم الاستقالات من اعضاء الهيئه القياديه وطالب بان يتم اعادة رواتب المقطوعه رواتبهم خلال فترة الانقسام الداخلي وطالب بحل مشكلة تفريغات 2005 وطالبهم بحل مشاكل قطاع غزه المتكدسه منذ الانقسام الفلسطيني الداخلي ووقف تدخلات البعض من اعضاء اللجنه المركزيه .

اللجنه المشكله من اللجنه المركزيه حسب علمي تتكون من الاخوه اللواء توفيق الطيراوي وصخر بسيسو ومحمود العالول وجمال محيسن ونبيل شعث والدكتور زكريا الاغا والدكتوره امال حمد ستظل تبحث وتبحث حت يخرج من الماء رغوه ويتحول ماء البحر الى حلو حتى تقوم بحل مشاكل قطاع غزه والله كريم ينجحوا بحل مشاكل غزه شدي حيلك يابلد من شيخك حتى الولد .

وكانت اللجنه القياديه العليا لحركة فتح قد اشتكت من عدم توفير موازنات تنظيميه لتشغيل الاقاليم وهناك من يتلقى بشكل موازي موازنات ممن يسموا انفسهم بجماعة الشرعيه وهناك بعض اعضاء اللجنه المركزيه يقوموا بضخ اموال ويقيموا نشاطات تنظيميه من اجل تعزيز انفسهم للمؤتمر العام السابع ناهيك عن الاموال الاماراتيه التي يتم ضخها من قبل عناصر المفصول من حركة فتح محمد دحلان واقامة اطر موازيه للحركه سواء في الاقاليم او المكاتب الحركيه وتشجيع الخلايا النائمه في التنظيم التي ستستيقظ مع انعقاد المؤتمر السابع من خلال فت عمله واموال على هؤلاء كي يقوموا بمهامهم اثناء انعقاد مؤتمر الحركه السابع .

باختصار الامور عادت الى مجاريها مره اخرى واعضاء الهيئه القياديه لحركة فتح يقوموا بمهام النوم العميق لمهامهم بدون ان يفعلوا أي شيء سواء كانوا على راس مهامهم او مستقيلين باختصار التنظيم في حركة فتح لا يعمل ليس فقط مؤقتا بل بشكل دائما وماشيه معاهم على فيض الله .

ردو الحردانات بدون جاهات وبدون أي مشاكل ورجعت الامور الى مجاريها بدون مشاكل زغرتو يابنات فتح رجعت في قطاع غزه بانتظار ان يتم الانتهاء من مؤتمرات الاقاليم الباقيه في رفح وشمال قطاع غزه وشرق غزه .

وكانت الهيئه القياديه قد قدمت استقالتها احتجاج على اقتحام مكتب الدكتور زكريا الاغا وتكسير محتوياته من قبل اصحاب الرواتب المقطوعه بتقارير كيديه ووقع كل اعضاء الهيئه القياديه على الاستقاله باستثناء الدكتور عبد الله ابوسمهدانه  وقدموا استقالتهم وبعدها ندموا على ماجرى وبداوا بمطالبة معلمينهم على لملمة الامر والتراجع عما جرى لان الامر اصبح حقيقه وخاصه وان بنك اسماء بدا اعداده من قبل اعضاء باللجنه المركزيه لحركة فتح .

باءت بالفشل مساعي الذين كانوا يجهزوا انفسهم من اجل ان يتم تكليفهم بدلا عنهم وياخسارات مئات بل الاف ساعات الاتصالات التي جرت مع اعضاء باللجنه المركزيه من اجل تكليف هذا او ذاك بدلا المستقيلين مع استعدادهم لان يتنازلوا عن غزه وعن مطالبها كلها .

لن تجد اللجنه المركزيه افضل من هذا الطاقم الموجود فهم من يتصدوا كل يوم لمطالب المواطنين في قطاع غزه وهم وحدهم من يكلفوا بدون ان يعملوا وهم من يجمعوا ابناء حركة فتح بشيبة الموجودين ولو احد غيرهم لانفرط حال التنظيم في قطاع غزه ولا احد يستطيع ان يجمعه مره اخرى .

الله يكون بعونكم يا اعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح على حالكم مزيدا من المهادنه والصمت والسكون وقلة العمل والتنظيم لا يعمل حاليا ومستقبلا والحمد لله على سلامة عودتكم الميمونه الى مهامكم رسميا والى اللقاء في استقاله اخرى ويبدو ان كل الاستقالات تتم في شهر ابريل من كل عام فقد لاحظت ان كل شهر فبرايل ومارس وابريل من كل عام هناك غنجة جديده الفمشكله ليست باعضاء الهيئه القياديه العليا المشكله في اللجنه المركزيه لحركة فتح المخصيه التي لاحول لها ولا قوه وليس لها برنامج وعمل سوى التامر على بعضهم البعض وتخريب تنظيم فتح الحي في قطاع غزه والتواق لاستنهاض الحركه ودفعها للامام .

1 تعليق