اين وزارة التربيه والتعليم مما يحدث في مدارسها هؤلاء يريدوا هوس الشباب وتوجيهم نحو التطرف

0
229

كتب هشام ساق الله – قرات وشاهدت اليوتيوب ماقامت بنشره عدة مواقع الكترونيه مجموعة سفينة النجاة الدعوية التابعة للإدارة العامة للوعظ والارشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة عن طرد الشيطان وهوس الشباب الصغار طلاب مدرسه ثانويه والحديث عن توبة هؤلاء الشباب والعوده الى الله وطرد الشيطان وافكار كثيره قيلت استفزتني واستفزت عدد كبير من ابناء قطاع غزه وممن شاهدها على الانترنت هؤلاء يؤسسوا لداعش والتنظيمات المتطرفه .

 

هؤلاء الشباب الصغار عماذا يتوبوا ويعودوا هؤلاء صغار على ان يتم هوسهم بهذه الكلمات التي قيلت في مدرسة النيل من قبل اللجنه الدعويه اتساءل ويتسائل مع ابناء شعبنا اين وزارة التربيه والتعليم مما يجري وكيف يسمحوا بهذه الكلمات وهذا الاسلوب والطريقه التي استخدمها عدد من موظفين وزارة الاوقاف الاسلاميه فرع حماس بقطاع غزه .

 

ان مايجري خطير ويتوجب التصدي له والوقوف عما جرى ووقف هذه الحمله الدعويه التي تقام والاشراف على مثل هذا الحملات والدعوات حتى لانجد غدا ان جيل كبير من ابناء شعبنا يتوجهوا نحو داعش وينحرفوا عن الدين الاسلامي القويم ان ماجى خطير جدا وينبغي ان يتم استنكاره ووقف هذه الحملات وترتيبها بحيث لاتصل الى مرحله هوس الشباب والحديث عن التوبه .

 

انا اعرف ويعرف معي كل ابناء شعبنا بان حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزه حركة وسطيه اما ان يتم تطوير هذه الوسطيه وهوس الشباب ليصلوا الى مرحلة التطرف وعمل قاعدة سلفيه توصلنا الى داعش والتنظيمات المتطرفه فهذا يجب ان يتم تصويبه ووقف مايجري .

 

في ظل الحديث الصهيوني عن اقتراب موعد تسونمي الذي سيضرب الشواطىء الغزيه خلال الايام القادمه لانعلم بات خطباء المساجد واللجان الدعويه يتحدثوا عن تسونمي سيدنا نوح الذي ضرب الكره الارضيه ومات كل الكفار على الارض وبقي فقط ركاب سفينة نوح الذي يقودهم النبي الذي صنع السفينه كفي تخويف لابناء شعبنا الفلسطيني وكفى مغالاه في الدين الاسلامي .

 

انظروا ماذا فعلوا هؤلاء باطفال وفتيان لازالوا في ريعان الشباب هوسوهم واخافوهم وادخلوا في قلبوهم الخوف اكثر مما اقنعوهم بامكانهم ان يقنعوهم ويتحدثوا عنهم بطريقه افضل واقل تطرفا مما جرى

 

http://palsawa.com/news/2016/04/06/main/64792.html

 

وكانت قد نظمت مجموعة سفينة النجاة الدعوية التابعة للإدارة العامة للوعظ والارشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة ندوة وعظ وارشاد صباح أمس الثلاثاء في مدرسة النيل بمدينة غزة . وتظهر الصور ومقاطع الفيديو التي بثت عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تأثر كثير من طلبة المدرسة بالندوة الدينية التي ألقها أحد الوعاظ ، حتى وصلت الى مرحلة البكاء والسجود على الأرض .

 

وقال أحد الوعاظ أنهم لم يأتوا لتمثيل مشهد مسرحي بل لطرد الشيطان من القلوب والعقول وإدخال رضا الله في القلوب.