البرديني فعاليات حركة فتح ستقام بيوم الاسير وينفي ماورد بوسائل الاعلام

0
149

كتب هشام ساق الله – نفي الاسير المحرر المناضل تيسير البرديني مفوض الاسرى في حركة فتح ما اوردته وسائل الاعلام بشان عدم اقامة الاحتفالات بيوم الاسير الفلسطيني وتقليص موازنتهم واكد ان الاحتفالات بيوم الاسير ستتم وهناك برنامج سيقام بكل اقاليم قطاع غزه و  ذوي الاحتياجات الخاصة الصم و البكم الذين سيقدموا استعراضا  يحكي قضية الأسرى في المهرجان المركزي الذي سيقام بمركز رشاد الشوا الثقافيه .

 

للاسف تعرف الكذبه من عنوانها ومقامت به بعض المواقع من نشر اخبار كاذبه على صدر صفحاتها بهذا الشان تهدم من وراءها الى الاساءه الى حركة فتح ونضالها واولوية قضية الاسرى في نهجها وهناك من يدسوا السم بداخل العسل ويفبركوا الاخبار المفضوحه والمكشوفه لاغراض خاصه تسيء .

 

واكد الاسير البرديني ان قضية الاسرى هي قضية وطنيه بامتياز ويجمع عليها كافة ابناء شعبنا الفلسطيني وستقام الفعاليات بكل اقاليم قطاع غزه وستشارك مفوضية الاسرى بكل فعاليات لجنة الاسرى بالقوى الوطنيه وبكافة نشاطات يوم الاسير الفلسطيني فهي مناسبة وطنيه من اجل الضغط على دولة الكيان الصهيوني واطلاق سراح كافة الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال .

 

واضاف البرديني ان قضية الاسرى تحظى بمساندة ودعم الاخ الرئيس محمود عباس والسلطه الفلسطينيه وكافة المحافل التنظيميه في قطاع غزه ابتداء من  الهيئه القياديه العليا بقيادة الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم واللجنه المركزيه لحركة فتح وكل قيادات الحركه فلا احد يستطيع ان يتجاهل هذا الملف الوطني الذين ينبغي ان يتم حله بكافة الطرق والوسائل وتحرير كافة الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني .

 

والجدير ذكرة بان مفوضية الاسرى والمحررين في حركة فتح هي من انشط لجان الهيئه القياديه وتقوم على مدار السنه بفعاليات اسناديه للاسرى ويتم مشاركة اقاليم قطاع غزه والمكاتب الحركيه وكافة فعاليات الحركه باحتفالات ووقفات اسناديه للاسرى في سجون الاحتلال واستقبال الاسرى الذين يتم تحريرهم من سجون الاحتلال ومتابعة عائلات الاسرى المعتقلين اضافه الى نشاطاتها الثقافيه والفنيه والاعلاميه المتميزه .

 

وكانت أكدت مصادر قيادية في حركة فتح انه تم صرف ميزانية للهيئة القيادية لحركة فتح  لكافة المفوضيات  و ذلك بعد انقطاعها شهر  الا انه هناك عقاب  من اللجنة المركزية لحركة فتح لقطاع غزة حيث تم صرف جزء من الميزانية  مما  لا يجعلهم ان  يمارسوا عملهم التنظيمي  و كشف   النقاب عن الأسباب التي أدت  إلي تقليص الميزانية ، موضحة أن سبب التقليص يعود بعد محاولات من قيادة اللجنة المركزية لحركة فتح “تهميش الهيئة” القيادية في غزة وتعطيل قراراتها والتحكم بسير عملها دون الرجوع لها .

 

وهناك قيادات نافذة في اللجنة المركزية في فتح تريد للهيئة القيادية في غزة أن تكون مجرد ديكور، ولا تتعامل وفق النظم والأسس والمواثيق الفتحاوية المتعارف والمعمول بها داخلياً  و معاقبة الهيئة القيادية لحركة  فتح.

 

و قد ابلغ  الدكتور زكريا الأغا  عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوضية الأسرى  المحررين ان الهيئة سوف لا تصرف أي  ميزانية لفعاليات يوم الأسير بسبب الأزمة المالية التي تمر فيها الحركة.

 

و الجدير ذكره ان تيسير البرديني مفوض الأسرى و المحررين وقع في حرج كبير مع كافة الأشخاص الذين اتفق معهم من اجل تنفيذ فعاليات يوم الأسير ومنهم  ذوي الاحتياجات الخاصة الصم و البكم الذين سيقدموا استعراضا  يحكي قضية الأسرى.