حركة حماس توظف أكثر من 1,000عامل لحفر الأنفاق فى قطاع غزة ترجمة : هالة أبو سليم

0
483

على ذمة الإذاعة الإسرائيلية
وتنفق مئات الآلاف من الدولارات شهريا على أعمال الحفر تحت الأرض .
والتقرير بثته الإذاعة الإسرائيلية يوم الخميس .
تقرير لصحيفة الجروزولم بوست الإسرائيلية
7-4- 2016
ووفق التقرير المذكور فأن حركة حماس تنفق مئات الآلاف من الدولارات شهريا على أعمال الحفر و التشييد للأنفاق و تدفع شهريا ما قيمته 300-400دولار شهرياً لكل عامل .
كما تستثمر أموالها فى عمليات تهريب مواد البناء الخام من مصر و إسرائيل للتحضير لأي عملية مواجهه مستقبلية مع إسرائيل .
“وحدة النخبة القسامية”تقوم بعدة مهمات كثيرة للتدريب و الاستعداد لعدة سيناريوهات مستقبلية وتحديدا بالقرب من السياج الحدودي الفاصل مابين إسرائيل و قطاع غزة الفلسطيني و من خلال عمليات حفر للأنفاق .
ووفق نفس التقرير الذي بثته الإذاعة الإسرائيلية يوم الخميس “عدد من أعضاء النخبة القسامية قد قتل أثناء عمليات حفر الأنفاق فى الأشهر القليلة الماضية ” .
وأورد التقرير تصريحات لمسئولين اسرائيلين بأن المساعدات التي تصل لقطاع غزة تستخدمها حماس فى إعادة بناء شبكتها التحت أرضية و التي بالإمكان استخدامها فى إعادة أعمار قطاع غزة .
فى بداية هذا الأسبوع أوقفت إسرائيل عملية إدخال الاسمنت لقطاع غزة بعد بلغ إسرائيل معلومات تفيد بأن حماس تستغل مواد المواد البناء المخصصة لإعادة الاعمار فى عمليات حفر الإنفاق الخاصة بالحركة ” صرح مكتب منسق شؤون المناطق الفلسطينية بأن “عملية منع دخول الاسمنت لقطاع غزة يأتي فى أطار محاولات إسرائيل منع حماس من استخدام الاسمنت و مواد البناء الأخرى لاستخدامها لبناء أنفاق لمهاجمة إسرائيل ” .

يوم الجمعة الماضي ذكر مكتب شؤون المناطق الفلسطينية فى الحكومة الإسرائيلية من خلال صفحته على الفيس بوك بان إسرائيل منعت دخول الاسمنت لقطاع غزة لان بعض الوارادت من الاسمنت تصل ليد عماد الباز.
وقد صرح إسماعيل هنيه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس “أن الحركة لن تتوقف عن عمليات حفر الأنفاق بأي حال من الأحوال للتحضير لأى عملية مواجهة مستقبلية مع إسرائيل” .
والجدير بالذكر انه خلال عملية السور الواقي فى العام 2014 قد دمر جيش الدفاع الاسرائيليى عدد من كبير من الأنفاق الحمساوية ” في شعر مارس من هذا العام علمت صحيفة الجروزولم بوست من بعض المصادر الفلسطينية إن إسرائيل لها يد فى عملية انهيار الأنفاق الأخيرة فى قطاع غزة و التي أدت الى مقتل عدد من عناصر حركة حماس فى الفترة الأخيرة مصادر حكومية واردة من قطاع غزة بررت انهيار المتكرر الأنفاق الحمساوية فى الشهور الأخيرة أما بفعل فاعل أو بسبب الأمطار الغزيرة التي سقطت على قطاع غزة فى فصل الشتاء و لكن يوجد اعتقاد لدى الكثير من الناس أن” إسرائيل لها يد فى موضوع عملية انهيار الأنفاق الحمساوية فى قطاع غزة ” .