الماجده المضربة عن الطعام والدة الاسير المناضل اسامه محمد ابوالعسل

0
128


كتب هشام ساق الله – شاهدتها ترفع صورة ابنها الاسير المناضل اسامه محمد ابوالعسل وعلى صورة ابنها شعار الجبهه الديمقراطية لتحرير فلسطين في حين انها تضع شعار العاصفة وكوفيه فتح على صدرها وقالت لي بسرعه انها فتح وابنها جبهه ديمقراطيه انها المناضلة يسرى حين ابو العسل من سكان عبسان الصغيره .

هذه المناضله ام الاسير اسامه تبلغ من العمر 58 عاما وهي مضربه عن الطعام تضامنا مع الاسرى في سجون الاحتلال الصهيونيه في ساحة الجندي المجهول وخيمة التضامن منذ اربعة عشر يوما بشكل متواصل تاتي كل يوم من مدينة خانيونس ومن القرى الشرقيه للتضامن مع الاسرى .

وهذه المناضله لديها اسره كبيره مكونه من ولدين و7 بنات تعود الى البيت كل يوم من الخيمه وتاتي مع الصباح الباكل كل يوم للتضامن مع زميلاتها النساء المضربات في خيمة الاعتصام وهي تقول ا نها لن تتراجع عن إضرابها حتى تتحقق مطالب كل الاسرى المضربين عن الطعام .

ابنها المناضل اسامه اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني على احد الحواجز العسكريه اثناء عودته من دوامه قبل تسعة اعوام فهو ضابط بالامن الوطني الفلسطيني وتم اختطافه للتحقيق معه في سجن غزه المركزي في البدايه ومن ثم بمعتقل عسقلان بتهمة اعمال المقاومه واطلاق صواريخ باتجاه الكيان الصهيوني وسلسلة اعمال مقاومه وحكمت عليه المحكمه الصهيوني بالسجن الفعلي 22 عام .

واسامه متزوج ولديه ثلاثة ابناء اكبرهم محمد وعمره 17 عام ومها وعمرها 13 عام وميساء 10 اعوام لم يرو والدهم منض ان منعت قوات الاحتلال اهالي المعتقلين الفلسطينيين من زيارة ابنائهم في سجون الاحتلال بحجج امنه .

وام اسامه تعاني من عدد من الامراض مثل السكري وضغط الدم وقد تم نقلها عدة مرات الى عيادة الخيمه لاجراء الفحص وتصر على مواصلة الاضراب رغم ان وضعها الصحي لا يسمح باضرابها عن الطعام .

وام اسامه تقول انها تنتمي الى حركة فتح هي وزوجة ابنها وكل الاسره ودائما حين يتصل اسامه من المعتقل يقول لهم اكيد الوالده تحرضكم على حركة فتح في اشاره منه الى الاختلاف السياسي والتنظيمي بينهم .

وام اسامه امراه طيبه يحيط بها كل النساء المضربات وجميعهم يهتفن كل يوم بحياة الاسرى مطالبين السجان الصهيوني بتحسين شروط اعتقال ابنائهم وكذلك رؤيتهم وزيارتهم فهذا حق كفلته كل الاعراف والقوانين الدوليه .

نتمنى ان تستطيع ام اسامه من احتضان ابنها في قريتها عبسان الصغيره بالقريب العاجل ويتمكن مع العوده الى اسرته وابنائه الثلاثه منتصرا وان ينتهي ملف الاعتقال الى الابد .