شركة جوال ذيل الكلب اعوج حتى لو حطوه بقالب

0
435

قبل عام كتبت المقال اعيد نشره حتى يعلم الجميع انه للازلت على العهد ضد شركة جوال سيئة الصيت والسمعه
كتب هشام ساق الله – ااسف لقرائي الاعزاء اني كتبت اليوم مقال اشيد فيه باداء شركة جوال بشان تقديم عقارب الساعه ساعه فقد ردني عدد من الاصدقاء وقالوا لي كتبت المقال بالعكس فاليوم الجمعه كان موعد تقديم الساعه حسب التوقيت الصيفي للكيان الصهيوني وشركة جوال لانها تتبع في كل شيء الشركات الصهونيه لذلك قدمت الساعه معها مضطره

 

انا اسف على المدح الايجابي الذي قمت بكتابته لادارة شركة جوال السيئه دوما والتي تتبع الشركات الصهيونيه فموعد تقديم الساعه حسب التوقيت الفلسطيني سيصادف غدا فجر السبت الا انهم قاموا باتباع الصهاينه شركائهم في كل شيء وخاصه باحتكار والربح من ابناء شعبنا الفلسطنيي ..

 

ستظل شركة جوال شركة سيئه للسيط والسمعه ومرتبطه بشكل واضح مع الصهاينه ولا احد من ادارتهم يعمل على اننا اصبحنا دوله في الامم المتحده وحقنا باتباع التوقيت الصيفي والشتوي وحقنا بان نكون ايضا دوله ونتمايز على دولة الكيان الصهيوني .

 

الصهاينه قدموا هذه المره التوقيت الصيفي عن دولة فلسطين ليوقعونا بالخطا واجبار جوال والسلطه الفلسطينيه على اتباعنا واللحاق بها وهذه المره الاولى يسبقونا بالتوقيت الصيفي .

 

شكرا للاخوه قراء صفحتي الذين نبهوني الى هذه المعلومات فقد كنت اعتقد ان التوقيت الصيفي يبدا عندنا بالاول على اساس السوابق التاريخيه وكل ماكتبته مسحوب بشان شركة جوال السيئين السمعه والسيط الذين يحتكروا ابناء شعبنا ويشاركوا الشركات الصهيونيه بالربح على حساب المواطن الغلبان ومقاسمتهم هذه الارباح .

 

مره اخرى اعتذر لقراء صفحتي على هذا الخطا الواضح الذي ساظل الوم نفس عليه واشكر من نبهني اليه .