عودة افتتاح مكتب الدكتور زكريا من جديد ياجبل مايهزك ريح

0
139

كتب هشام ساق الله – علمت ان الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وعضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه انه استجاب لنداء الكثير من الفعاليات الوطنيه وخاصه لجان اللاجئين في قطاع غزه من اعادة نشاط وعمل المكتب بعد ان تعرض للاعتداء من مجموعه من المقطوعه بتقارير كيديه اضافه الى نداء من وجه له من فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه .

 

استمر الاغلاق لفتره حتى تم ترميم ماقام به هؤلاء الذين اعتدوا على محتويات المكتب والمكتب يعود من جديد فهو يقدم خدمات كثيره وخاصه في ظل الظروف الصعبه التي تعاني منها مخيمات قطاع غزه في ظل تقليل الخدمات الصحيه والاجتماعيه المقدمه لهم وفي ظل الظروف الصعبه التي يعيشها شعبنا وحاجته الى كل الذين يعملوا من اجل خدمة شعبنا .

 

مكتب الدكتور زكريا كان ولا زال المكان الذي يوصل رسائل المواطنين الى كافة المستويات في الضفه الغربيه في ظل عدم تطلع احد الى قضايا ومواضيع قطاع غزه وهو قبلة التحرير لكل من لديه حاجه او علاقه او موضوع في رام الله ويريد ان يوصل احتياجاته

 

زمان انا كتبت مقال عن مكتب الدكتور زكريا وقلت انه قبلة التحرير لكل الذين لديهم مظلمه وحاجه لدى حكومة رام الله رغم ان هناك مقر لمجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني وهناك وزراء ثلاثه على راس عملهم ولكن مكتب الدكتور زكريا مختلف فهو راس الشرعيه لمكانة الرجل وتطلع المواطنين له ولكن للاسف حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني والرئاسة الفلسطينيه لايقدروا حجم الضغط الذي يتعرض له المكتب بطاقمه .

 

انجزت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية عبر تواصلها مع وزارة الداخلية برام الله استصدار الدفعة الأولى من جوازات السفر بدون رقم وطني للاستعمال الخارجي للاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا إلى قطاع غزة نتيجة الصراعات الدائرة في سورية .

 

وأوضح رامي المدهون مدير ادارة الاعلام بدائرة شؤون اللاجئين بالمنظمة في بيان صحفي صادر عن الدائرة ان 111 لاجئاً فلسطينياً من سوريا صدرت لهم جوازات سفر للاستعمال الخارجي بديلاً لوثائق سفرهم المنتهية صلاحيتهم مما سيسهل لهؤلاء اللاجئين حرية التنقل والسفر دون اشكاليات .

 

واشار الى ان هيئة التنسيق المشتركة للاجئين الفلسطينيين من الدول العربية استلمت جوزات السفر في اجتماع عقد لها مع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور زكريا الأغا يوم امس لتوزيعها على اصحابها والتي عبرت عن شكرها للدكتور الأغا على ما يبذله من جهد لتخفيف معاناتهم وحل مشاكلهم ومتابعته المباشرة التي سرّعت من استصدار جوازات سفرهم .

 

واضاف انه وبناءً على تعليمات الدكتور زكريا الاغا رئيس الدائرة تواصل الدائرة متابعتها لإنجاز الدفعة الثانية من جوازات السفر لإخواننا اللاجئين القادمين من سوريا الذيم لم تشملهم الدفعة الأولى .

 

ولفت المدهون إن الدائرة على تواصل مستمر من هيئة التنسيق المشتركة للاجئين الفلسطينيين من الدول العربية للاطلاع على كافة القضايا والمشاكل التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا والعمل وفق الامكانات المتاحة لديها لمعالجتها .

 

هذا غيض من فيض من الخدمات التي يقدمها المكتب للاجئين وابناء كل التنظيمات الفلسطينيه واصحاب الحوائج والشكاوي المكتب يقوم بفعل اللازم ولكن للاسف الرئاسه الفلسطينيه وحكومة الوفاق الوطني تضرب بعرض الحائط كل هذه الرسائل وكل المطالب واسقطت قطاع غزه من حسابات السلطه .

 

اعيد نشر المقال الذي كتبته قبل فتره مره اخرى

 

 

مكتب الدكتور زكريا الاغا ميدان التحرير وقبلة المظلومين من حكومة رام الله

 

كتب هشام ساق الله – اصبح مكتب منظمة التحرير الفلسطينيه ومفوضية اللاجئين الذي يقوده الدكتور زكريا الاغا هو ميدان التحرير و قبلة المظلومين من حكومة رام الله فهو المكان المفضل للتظاهر والتعبير عن الغضب تجاه الظلم الذي يتعرض اليه موظفين مقطوعه رواتبهم او موظفي بطاله او أي حد زعلان وغضبان من حكومة رام الله .

 

تفريغات 2005 وموظفي العقود في وزارة الماليه وعمال البطاله الدائمه وبطالة وزارة الزراعه المسروقين من احد المتنفذين في السلطه منذ سنوات واي احد زعلان من حكومة رام الله وغضبان يفرغ غضبه امام مكتب الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير ومسئول تنظيم حركة فتح في قطاع غزه .

 

اصبح المكتب الواقع عند دوار المخابرات هو قبلة كل هؤلاء وغيرهم في الاحتجاج وتوصيل رسائل لحكومة رام الله تطالب تحقيق العداله في داخل الوطن واعادة رواتب المفصولين او أي قضيه اخرى تحدث ويتم ارسال كتب للرئيس محمود عباس او لرئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد لله عن طريق مكتب الدكتور زكريا الاغا ولعل اخر المتظاهرين اول امس حين تظاهر الاسرى المحررين القدامى قبالة المكتب مطالبين بالحياه الكريمه وتحسين ظروفهم ومتضامنين مع زملاء لهم مضربين في الضفه الغربيه .

 

قبل اشهر اعتصم احد الاسرى امام بيت الدكتور زكريا وبقي هو واسرته اسبوع حتى تم حل مشكلته وتفريغات 2005 اعتصموا في مكتب الدكتور لمدد مختلفه والمقطوع رواتبهم من كل البطالات ايضا اعتصموا واضربوا امام المكتب والاسرى المحررين قبل ايام اعتصموا امام مكتبه مطالبين بالمنحه الكريمه وبالتعامل مع قضايا الاسرى بشكل افضل والي مطلق مرته وتم خصم جزء من راتبه يمكن ان يعتصم ايضا امام مكتب الدكتور زكريا .

 

هذا الضغط النفسي والعصبي وهذا الكم الكبير من المراجعات الذي يتعرض له الدكتور زكريا الاغا شخصيا وطاقم مكتبه العامل اضافه الى اللقاءات التي تتم معه في الشارع والطرقات وامام بيته وفي كل مكان يمكن ان يذهب اليه تجعله يشعر بحجم مشاكل الناس وبعجزه عن حل تلك المشاكل التي يحتاج بعضها الى قرار سياسي .

 

لا احد في رام الله يقدر هذا العبىء الواقع على ابناء قطاع غزه وحاجتهم لحل قضاياهم ومشاكلهم وانه تم اختزال مؤسسات السلطه كلها بعدة مكاتب لازالت مفتوحه يراجعها المواطنين وهي كتلة فتح البرلمانيه ومكتب الاخت امل حمد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح.

 

ويستقبل الدكتور زكريا في مكتبه السفراء والمبعوثين الاجانب اضافه الى ممثلي مخيمات اللاجئين والصحافيين ومندوبين وسائل الاعلام والقوى الوطنيه والاسلاميه وعرب واجانب وزوار لقطاع غزه .

 

ينبغي ان يتم اعطاء هؤلاء الشخصيات دور اكبر وصلاحيات في التدخل بقوه لحل اشكاليات كبيره يعاني منها المواطنين فلا ينبغي تجميد كل تلك الملفات طوال سبع سنوات مضت ويجب ان يتم فتح ملف قطاع غزه امام عدة جلسات لمجلس الوزراء وحل هذه المشاكل المتلتله والكثيره .

 

مقر كتلة حركة فتح البرلمانيه لم يشعر اعضاء المجلس التشريعي بخصوصية مكتبهم منذ اكثر من سنتين بعد ان اصبح مكان يتظاهر ويعتصم فيه اصحاب الحاجات فموظفي عقود وزارة الماليه معتصمين فيه منذ اكثر من اربعين يوما بشكل متتالي ويتواجد معهم موظفين من موظفي الكتله كل يوم يتبادلوا الدور بينهم .

 

كان الله في عون الدكتور زكريا وفريق مكتبه وكان الله في عون كتلة فتح البرلمانيه واعضائها وموظفيها وكان الله في عون الاخت امل حمد وطاقم مكتبها فهم يتعرضوا الى ضغط نفسي وعصبي وعبىء كبير وخاصه انهم لايستطيعوا دائما حل تلك المشاكل المتراكمه والتخفيف من معاناة المواطنين .

 

صاحب الحاجه لايجد الا تلك المكاتب لينفس غضبه امامها ويشكوا همه لها فهم من يعتقد هؤلاء انهم يمثلوا حكومة رام الله وهم من يمكن ان يوصلوا هموم هؤلاء المظلومين لذلك لايتواني أي منهم من الاعتصام او التظاهر او ارسال شكوى عبرهم حتى لايتم محاكمتهم من قبل حكومة غزه بالاتصال في حكومة رام الله .