اين غزه من كل شيء لا احد يتحدث عنها وعن اقصائها خطوه خطوه

0
358

كتب هشام ساق الله – انا لا اريد ان اخوض سجال كما يجري في وسائل الاعلام تناغم خفيف ودلع انا اقول واتسائل ومعي كثير من ابناء قطاع غزه اين غزه وقطاعها مما يحدث في تركيبة السلطه الفلسطينيه لا احد يسال عن هذا الامر ولماذا يتم تقليص تواجدها فهي غير موجوده بقيادة الاجهزه الامنيه ولا بهيكليات الوزارات في الجانب التكنقراطي يعني بوضع وكيل ووكيل مساعد ومدير عام الوزاراه وغير موجوده على راس الامانات العامه وبكل الوطن اليس غزه فلسطين واليس هي جزء اصيل من الوطن واليس هي الرئه الاخرى للوطن حتى يتحرر .

 

اين غزه وقطاعها من الاجهزه الامنيه الفلسطينيه لا احد من قطاعها على راس أي من الاجهزه الامنيه كلهم يعلموا مساعدين ينقلوا تقارير ورسائل ومعلومات قطاع غزه كله اختزل بمكتب مثل اصغر محافظه في قطاع غزه لا احد برتبة عميد او لواء على راس عمله جميعهم تم تكريجهم وتحويلهم الى التقاعد المبكر او بانتظار ان يتم تحويلهم جميعا الى التقاعد بمرسوم كي يفسحوا المجال لحركة حماس كي تسيطر على كل شيء  .

 

اين غزه من وكلاء الوزرات ناصر السراج باي باي ذهب الى التقاعد المبكر وهناك اثنين على راس عملهم في قطاع غزه سيحالا الى التقاعد خلال الاشهر القادمه وسيتم تعيين مسير لهما بدون ان يتم تعيين احد من داخل البيت ومن وسط المؤسسه رغم ان هناك كفاءات كثيره شاركوا بالتسيس الاول حين قامت السلطه الفلسطينيه وانتشاءات والسبب لايريدوا احد من غزه .

 

يتحدثوا عن الامانات والاتحادات أي اتحاد او امانه عامه موجود احد من كل قطاع غزه على راسها لا معلمين ولا مهندسين ولا اطباء ولا ولا ولا لايتم الحديث عن الكفاءات بقدر مايتم الحديث عن قيادات موجوده فقط بالضفه بغزه وكيل او نائب بدون صلاحيات لايشار والسبب ان غزه وقطاعها اسقطوها من اولوياتهم ويجب ان يبقى ملحقا فقط .

 

الغريب ان ابناء قطاع غزه الموجودين في الهياكل القياديه لا احد منهم يتحدث ويخاف ان يوسم بانه اقليمي وغزاوي ولا احد منهم يتسائل هذا السؤال امام الاخ الرئيس القائد العام ويسال عن قطاع غزه ودوره ومكانته المهم ان يحصل على مصالحه الخاصه ومصالح عائلته لا احد يسترجي ان يتحدث ويذكر اسم غزه ومشاكلها وقضاياها .

 

بت متاكد انهم يخافوا ان يوسموا بتهم دحلان او انهم خارج الشرعيه او انهم اقليمين ونسوا جميعا ان قاعدتهم الاولى هي غزه وان غزه صمام امان هذه السلطه والدوله والثوره ولا احد يستطيع ان يتجاوزها حتى وان كانوا يخفوا خلف كل الظلم والقرارات التي تحدث ويتحججوا بحجة حماس يضعوا الخطط والمخططات والحديث عن اقليم متمرد من اجل ان يحاصروا قطاع غزه كله ويشطبوا كل الكفاءات وكان الوطن كله هناك .

 

مجرم كل من لايتحدث بمواضيع قطاع غزه وبحقوق كادره المتواجد في الحصار الداخلي المتفق عليه بين حماس وقيادة حركة فتح الرسميه المتمثله باللجنه المركزيه وقيادة السلطه على ابعاد كادر فتح والتنظيمات الفلسطينيه الاخرى من كل التنظيمات من اجل اخلاء الساحه لحماس وغيرها من فصائل الممانعه كي تاخذ مكان اولاد فتح وقياداتها في قطاع غزه مستقبلا .

 

كنت اتمنى ان يعلن عن وحدة الامانات والنقابات ويعطى دور موحد للوطن كله وليس الحديث عن قطاع غزه والضفه الغربيه والقدس فقط كنت اتمنى ان يتم انصاف الجميع واعطاء الكل حقه كنت اتمنى ان لا يخجل ابناء وكوادر قطاع غزه بالحديث عن تمثيل قطاع غزه في كل شيء واين الكوادر من اوسمة الرئيس القائد محمود عباس والتكريم واين واين واين واين رحم الله الشهيد ياسر عرفات حين كان يضع تشكيله كان ينصف الكل .

 

قطاع غزه مش موجود الان في تعينات السفراء قولوا لي من من غزه عين على راس هيئه من الهيئات الحكوميه ومن يتم وضعه في تشكيلات هذه الهيئات ومجالس اداراتها قولوا لي من يتم ابتعاثه على السفارات في الخارج ومن يتم وضعه على راس جهاز امني او مسئول من قطاع غزه فكثير ذهبوا وسلموا انفسهم كي يمارسوا مهامهم وعملهم ولم يلتحقوا بعملهم هناك .

 

كل من سيرشح نفسه مستقبلا لاي شيء ان لم يتحدث عن قضايا ومشاكل قطاع غزه ابتداء من تكليفات 2005 او وقف المخطط باستبعاد موظفين قطاع غزه بالهيئات المدنيه والعسكريه وحضور غزه بكل المؤسسات والهيئات ابتداء من منظمة التحرير الفلسطينيه مرورا باللجنه المركزيه لحركة فتح مرورا بالمجلس الثوري لحركة فتح فهو ليس من غزه ولا يمثلها وعليهم جميعا ان يحفظوا الدرس ويكونوا عند مستوى التحدي والمسئوليه .

 

ان لم يتجمع كل ابناء قطاع غزه والمطالبه بحقوقهم فالمخطط سيمضي ويستمر بشطب كل ماهو غزه واذا حدث هذا الامر اكثر واكثر فلن تجد السلطه غزه في أي معادله اخرى حركة حماس ستستولي على كل شيء وينفصل قطاع غزه عن الوطن والبوصله ستتوه وتتشتت يكفي كذب ويكفي نفاق من المستويات القياديه التي تتجاهل حقيقه موجوده على الارض بان قطاع غزه يضيع من ايدي السلطه من خلال مايجري كل من ظلم لن ينتخبكم مستقبلا باي انتخابات قادمه وسيعاقبكم بكل شيء .

 

القيادات والمستشارون حول الرئيس محمود عباس وكل المسئولين الذين يحملوا المسؤوليه باسم قطاع غزه يجب ان يقولوا الحقيقه يكفي بيع القطاع غزه مقابل تمرير مصالحهم الشخصيه ويكفي الحديث بلغتين لغه بغزه ولغه اخرى في الضفه والضايع قطاع غزه كله لم يكن فقط رابين الذي يريدن ان يبتلع غزه البحر هناك كثيرين ايضا يريدوا ان تضيع غزه .

 

باختصار شبكوا حركة فتح في قطاع غزه بين متجنح لدحلان ومؤيد لشرعيه كذابه ولادوات رخيصه تقود اضعاف قطاع غزه وتفكيكه ويفهم مايجري يتم استبعاده ويمكن ان يتهم بشتى التهم حتى يمر المخطط وتبقى مصالح البعض المستفيدين الذين هم على راس مهامهم ومسئولياتهم ويتم تعيين الادوات الضعيفه كي يبقى قطاع غزه كله ضعيف وبدون موقف ومن يتم اتسدعائهم للحجيج او العمره في رام الله فقط يذهبوا هناك ليمارسوا مصالحهم الشخصيه .

 

الفقراء يزدادوا فقراء والاغنياء بيفلسوا وحريجين الجامعات بيتخرجوا على التقاعد والبطاله والمهدمه بيوتهم ينتظروا فرج الله والعمال عاطلين عن العمل منذ سنوات لا احد يسال عنهم والتجار بداوا يفلسوا وكثير منهم فقد راس ماله نتيجة الحصار والذين ينتحروا يزداودا انتحارا كل يوم حالة من الاحباط والحصار يشارك فيها الاحتلال الصهوني وغير الاحتلال للتضيق على اهالي قطاع غزه .