ممنوع أي غزاوي يتولى أي وظيفه قياديه على مستوى الوطن

0
345

كتب هشام ساق الله – اتخذ مجلس الوزراء الفلسطيني قرار بتحويل نائب النائب العام طارق البحيصي الى التقاعد المبكر بعد ان تم سابقا تحويل ناصر السراج وكيل هيئة الشئون المدنيه والارتباط وسبق ان تم تحويل الكثيرين الى التقاعد وكانت التهمه دائما انه غزاوي استحقاق الكثير من القيادات لمواقعهم فهناك قرار واضح تم اتخاذه ممنوع أي غزاوي ان يتولى أي موقع .

 

قد يسالني احدكم بان هناك وزراء ومستشارين واعضاء باللجنه المركزيه لحركة فتح واعضاء باللجنه التنفيذيه ومحافظون وهناك مسميات كثيره ارد عليكم واقول هؤلاء جميعا وغيرهم لا احد يتحدث عن رفع الظلم عن قطاع غزه وراضيين بكل مايحدث لان كثير منهم ارزقيه ويبحثوا عن أي دور حتى لو كان كومبارس ولا احد يناقش المواضيع على حقيقتها رغم ان بعضهم يتحدثوا بالكواليس كثيرا عن هذا الموضوع .

 

اما التعيينات التي تتم بقيادات وكوادر من قطاع غزه فتتم ارضاء لقيادات ساكتين وصامتين وتعينات بتخزي وبتوطي العقال وتعينات زوجات وابناء قيادات تم شراء مواقفهم او تعيينات لجميلات بخوتوا وبخففوا ضبان العقل او او او اما الكفاءات فلا احد من قطاع غزه له الحق بالتعيين يقول الحق .

 

الاخ طارق البحيصي تم تعيينه قبل احداث الانقسام نائب النائب العام وهو بهذه الدرجه الوظيفيه منذ اكثر منذ اكثر من 10 سنوات وحسب قانون القضاء الفلسطيني فلديه فرصه كي يصبح نائب عام بدون ان يستطيع احد ان يطعن بقانونية تعيينه لذلك حضر الى رام الله كي يكون بالصوره فممنوع أي غزاوي يصل الى الضفه الغربيه باي موقع يمارس صلاحياته وعمله ودوامه بهيئته او وزارته الا بقرار مباشر من الاخ الرئيس محمود عباس لا اعرف لماذا وكيف والسبب بهذا الامر وهو بالمناسبه ابن شهيد للثوره الفلسطينيه استشهد دفاعا عن فلسطين .

 

فقد وصل عديد من وكلاء النيابه وموظفين كبار في مواقع مهمه لديهم خبرات كثيره ورفض مسئولينهم ان يداوموا في رام الله او الضفه الغربيه لانهم فقط من قطاع غزه وان هذا الامر يحتاج الى قرار استثنائي مباشر بهذا الموضوع من الاخ الرئيس محمود عباس ولا احد يجرؤ على القيام بمخلفة القرار .

 

الاستاذ طارق البحيصي نائب النائب العام تم تحويله للتقاعد المبكر بعد تدخلات عديده وواسطات كثيره وكان احد اسباب تحويل ايضا للتقاعد المبكر ناصر السراج نائب رئيس هيئة الشئون المدنيه والارتباط لانه احضره من مصر واتهم على اثرها باتهامات كثيره كان نهايته التحويل على التقاعد المبكر له والسبب والتهمه جاهزه انهم جميعا دحلانيين وان هناك مؤامره لتولي الغزازوه مواقع ومناصب لذلك درءا للخطر يتم ابعادهم عن الطريق .

 

باختصار تم اسقاط قطاع غزه كلها من حسابات السلطه برجالاتهم وكوادرها وكل من يمكن وكل من يفتح فمه من اجل الحديث بهذا الموضوع مصيره الاقاله او التحويل الى التقاعد المبكر سنظل نكتب ونكتب ونكتب فنحن لسنا دحلانيين ولا اتشرف ان اكون ساظل ان ابن فلسطين وابن حركة فتح ماهتفت لغيرها  وابناء لهذا الشعب ولا ندافع عن اشخاص بعينهم نتحدث عن عملية اقصاء لجزء هام من الوطن من المواقع القياديه ومن كل شيء الترقيات والعلاوات والتعينات واشياء كثيره .

 

ممنوع ان يكون نقيب الصحافيين من قطاع غزه يجب ان يكون من الضفه الغربيه وممنوع ان يكون هناك نقابه للمهندسين على مستوى الوطن او نقابة اطباء او نقابة أي مهنه اخرى على مستوى الوطن يقسموا الوطن الى غزه وضفه ممنوع ان يكون الغزاوي في مكان متقدم رغم احقية الكثيرين لهذا الموقع اوسفراء او نواب سفراء اواو قادة اجهزه امنيه او قيادات بمواقع متقدمه  .ء  .

هناك من يمارس الحقد على كل قطاع غزه ويخلط الاوراق بين حماس ودحلان وغيرهم من اجل التحريض على كوادرها وحقوق الموظفين ويخلطوا الامور كلها مع بعضها البعض من اجل اقصاء قطاع غزه بوصلة الوطن والنضال الفلسطيني من اجل ان تخلوا المواقع والمناصب والمسميات لكل الناس الا ابناء قطاع غزه .