زيادة مخصصات المرافقين وصرف بدلتين تقشف مالي بامتياز وجوع كبره لدى الوزراء

0
477

كتب هشام ساق الله – القرار الغريب العجيب الذي اتخذه مجلس الوزراء الفلسطيني بشان زيادة مخصصاتا لمرافقين الى 1000 شيكل بالشهر وصرف بدلتين كل عام بما لايزيد عن 800 شيكل رغم التقشف المالي الذي لا تمارسه حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني اضافه الى جوع كبره لدى وزراء الحكومه جميعا .

نحترم المفرافقين جميعا كل باسمه ولقبه وموقعه والقضيه مش حسد معيشه لهم الله يرزقهم ويغنيهم نحن نتحدث عن التقشف المالي الذي تعيشه الحكومه ونتحدث عن تشجيع بعض المرافقين على ان يكونوا ببرستيج الاخوه الوزراء في الحكومه المقطوع وصفهم والحارقين الخارقين الذين يقدموا كثيرا لابناء شعبهم بالفتره القصيره التي يمضونها في عملهم كوزراء حتى يعودوا الى صفوف الشعب كوزراء سابقين والقضيه مجموعه كبيره من الصور والفيديوهات لكي يضعوها بالارشيف .

القضيه جوع كبره لدى هؤلاء الوزراء الذين يريدوا ان يبدوا كوزراء الدول الغنيه ونحن فقراء تدعمنا كل دول العالم ويعيش اكثر من نصف ابناء شعبنا بطاله حقيقيه والسلطه مديونه وماكله زفت وبالاخر يهتم معالي رئيس الحكومه الاخ رامي الحمد الله بالمرافقين وبذلهم لكي يبدوا على مستوى الحدث نعم هؤلاء جوعانين كبره .

بعض المرافقين يمارسوا دور المفاتيح يتلقوا الرشاوي بشكل مباشر وغير مباشر لهؤلاء القيادات الكبيره واخرين يسهلوا اشياء كثيره بتوفير اجواء عاطفيه خاصه لهؤلاء الوزراء ويعملوا على كتم اسرارهم الشخصيه والماليه واشياء اخرى والبعض من هؤلاء الوزراء يمارسوا عقد نفسيه بالتنطط وبهدلة هؤلاء المرافقين كي يبدوا اقوياء وصلاة النبي عليهم .

متى سنتبع مايقوم به جهاز الشباك الصهيوني بفرز مرافقين خاصين لكل وزير ومسئول صهيوني لايعرفه الوزير يقوم بدور امني وحماية الوزير ومرافقته يتغير كلما اراد الجهاز تغييره بدل من ان يظل المرافقك ملحق بالوزير للابد حتى بعد انتهاء فتره قيادته .

ليش نبعد حركة حماس وحكومتها بغزه واجهزتها الامنيه تتبع هذا الامر مش عيب نتعلم منهم وننهي قضية المرافقين والسائقين والحشم والخدم ونقوم بترك الامر لجهاز امني بعينه كي يفرز مرافق امني يتغير بتعليمات وباتفاق مع معالي الوزير .
اين جماعة الشفافيه والمراقبات جميعا في الفساد واين انتقادات اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني تجاه مايحدث الجميع نايم والله يعطيهم العافيه مابدهم يزعلوا حد منهم وللاسف القائمين على الشفافيه المفرطه هم يمارسوا البريستيج ياعيني لو يتم فحص ملفاتهم ستجد العجب العجاب بهذا الموضوع .

اجمل مافي هذه الزيادات الماليه لدى حكومة الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله ووزرائها انها لاتخص احد من قطاع غزه فهم محرومين من كل البدلات والزيادات الماليه منذ 10 سنوات لذلك يتخذوها باسم الوطن والمواطن يدفعها دافع الضرائب في غزه وكل الوطن وكذلك الدول المانحه التي تدفع باسم كل الشعب الفلسطيني بما فيها قطاع غزه المنسي من رحمة الحكومه والقياده الفلسطينيه .

وكان قد قرر مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة بتاريخ 16-2-2016 الثلاثاء الماضي، رفع البدل المالي لمرافقي أعضاء مجلس الوزراء الى 1000 شيكل شهريا.

كما قرر مجلس الوزراء صرف بدلتين سنويا لمرافقي أعضاء مجلس الوزراء بما لا يتجاوزر 800 شيكل لكل مرافق.

من جهة أخرى أكدت مصادر مطلعة في وزارة المالية أن الحكومة قررت زيادة علاوة موظفي المالية بنسبة 30%.

واضافت المصادر لصفحة ” دولة فلسطين والترقيات ان علاوة ال 30% لجميع موظفي وزارة المالية ستصرف ايتداء من شهر 4/2016 القادم.