جماعة الصابرين فى غزة تتهم إسرائيل بأنها وراء محاولة اغتيال لأحد رموزها ترجمة :هالة أبو سليم

0
56

بقلم :خالد أبو طعيمة –صحيفة الجروزولم بوست 20-2-2016

ظهرت جماعة الصابرين فى قطاع غزة منذ ثلاث سنوات و تُعد جماعة مؤيدة لإيران ومنذ ظهورها اتخذت خط المواجهة المباشرة مع حركة حماس .

في نهاية الأسبوع اتهمت الجماعة إسرائيل أنها وراء الحادث التفجيري الضخم الذي كاد ان يقضى على حياة قائدها السكرتير العام هشام سليم .

انفجار ضخم هز المنزل وأدي إلى خسائر ضخمة ولكن لم يُصب فيه أي شخص .هذا ما صرحت به الجماعة “الصابرين “في بيان مقتضب عقب الحادث مباشرة تتهم فيه إسرائيل بمحاولة اغتيال لقائدها “كل الدلائل تشير إلى أن الاحتلال الاسرائيليى يقف وراء الحادث “وأضاف البيان أن إسرائيل هي من تزرع بذور الفتنة فى كل مكان بغرض أن تنحرف المقاومة عن مسارها  “.

وأضاف البيان أن إسرائيل اغتالت أحمد السرحي أحد أعضاء الجماعة بالقرب من السياج الفاصل بين إسرائيل و قطاع غزة ،وان هذا الحادث لن يُثنى المقاومة عن هدفها وستواصل نضالها ضد الاحتلال الاسرائيليى كما طالبت الجماعة بفتح تحقيق عاجل فى الهجوم الانتحاري على منزل القيادي فى الحركة و الجدير بالذكر أنها ليست المحاولة الأولى لتعرض قائد الجماعة لمحاولة اغتيال ففي شهر أكتوبر عَقب انتهاءه من مقابلة تلفزيونية-قرب الحدود مع إسرائيل – حدثت محاولة لاغتياله ،كما قامت حركة حماس باعتقال لعدد من أعضاء و رموز الجماعة فى قطاع غزة منذ عامين .