مع جوال نصف دقيقه تكلف مواطن من مخيم البريج 100 شيكل فقط لاغير

0
429

مواطن من البريج يشترك في خدمة  مع جوال وبعد نصف دقيقة يلغيها تكلفه 100 شيكل زيادة على فاتورته

غزة-عبدالهادي مسلم

 

اشتكى المواطن مساعد ابو عجوة من سكان مخيم البريج وسط قطاع غزة من الاجراء التعسفي الذي قامت به شركة جوال من اضافة مبالغ أخرى على فاتورته الشهرية دون  وجه حق يذكر بدعوى اشتراكه في حملة من الحملات التي تعلن عنها الشركة  بين الفينة والاخرى ضمن عروضها الترويجية لكسب مزيدا من الارباح الخيالية  على حساب الغلابة من ابناء شعبنا وفي ظل عدم وجود منافس لها في قطا غزة

 

المواطن أبو عجوة والذي عمل عشرات السنوات في سلك التعليم وخرج اجيالا من الشباب الذي منهم المهندس والطبيب والمعلم قال اشتركت في حملة مع جوال ثم قمت فورا بإلغائها وتفاجأت اليوم ببقاء رسومها على الفاتورة

 

واضاف المربي الفاضل ابو عجوة الذي يتميز باخلاقه وتواضعه وحبه للجميع انه لدى مراجعة الشركة افادوني بان كلامي صحيح الا ان الالغاء كان  عن شهر فبراير فحاولت ان استوضح منهم ذلك واكدت لهم اني ألغيت الخدمة بعد نصف دقيقة متسائلا: نصف دقيقة تكلفني زيادة على الفاتورة 100 شيكل تبا لكم و اليس هذا حراما  واسلوبا من السرقة وانا لم انتفع من الخدمة !

 

وأشار ابو عجوة ان الموظف تعاطف معي ورفع قضية تظلم باسمي متسائلا :هل ستنصفي جوال وتعيد لي المبلغ وتبتعد عن سرقة الناس والافتراء عليهم !

 

قال ابو عجوة تأملت خيرا بانهم سيتابعون الشكوى التي قدمتها  ويردوا عني  المظلمة ولكن كانت الصدمة من الرد (ثم متابعة الاستفسار المقدم من قبلك ولم يتبين أي خلل .نسعد بخدمتكم ) وفي النهاية وبنوع من الغضب قال ابو عجوة أكلوا الفلوس عينك عينك بدون تقديم الخدمة مؤكدا انه القصة ليست في 100 شيكل وانما في طريقة واساليب جوال الخداعة محذرا المواطنين من التعامل مع حملات الشركة التي معظمها نصب ونوع من السرقة داعيا المواطنين كذلك للتضامن معه وعمل هشتاج لمساندته عبر مواقع التواصل الاجتماعي