الماجده المضربة عن الطعام ام الاسير بلال محمد ابوسته

0
148


كتب هشام ساق الله هؤلاء الامهات الصابرات رغم مرضهن واعباء البيت الا انهن تركن كل شيء ليتضامن مع ابنائهم في سجون الاحتلال الصهيوني المضربين عن الطعام منذ السابع عشر من نيسان ابريل حتى الان وهي مضربه مثلهم منذ اربعة عشر يوما بشكل متواصل انها المناضله عواطف اسماعيل ابوسته .

ام رامي تبلغ من العمر 51 عاما مريضه بمرض السكري رغم هذا فهي مضربه عن الطعام منذ افتتاح خيمة التضامن مع الاسرى في ساحة الجندي المجهول وهي على سرير في الخيمه المخصصه للنساء مضربه وسط مجموعه من امهات وزوجات واخوات الاسرى اضافه الى حشد كبير من المتضامنين معهم .

والمناضله ام رامي اجرت سابقا عملية غضروف رغم وضعها الصحي الصعب الا انها تواصل الاضراب عن الطعام منذ 14 يوم بشكل متواصل والحضور بشكل اسبوعي الى اعتصام الصليب الاحمر لامهات وزوجات الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني .

ابنها الاسير المناضل بلال محمد ابوسته من سكان مدينة خانيونس والذي اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني في 5/8/2004 على حاجز عسكري يسمى وتم اقتياده للتحقيق معه بشكل شرس بتهمة مقاومة الاحتلال الصهيوني وتم الحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 10 سنوات وهو عضو بحركة فتح .

الاسير بلال مضرب عن الطعام ولم تقم والدته بزيارته منذ اعتقاله وهي تامل ان تزوره بعد سماعها لاخبار عن موافقة مصلحة السجون الصهيونيه بزيارة اهالي الاسرى لابنائهم في السجون خلال الايام القادمه استجابه للاضراب .

ان صح هذا الامر فانها سترى ابنها ومقلت عينها الاسير وتطمئن على صحته وتراه بعد تلك السنوات الطويله من الشوق والانتظار ونتمنى ان يتم اطلاق سراحه في القريب العاجل وتستطيع ان تضمه الي صدرها .

وقد تم نقلها الى عيادة الخيمه اكثر من مره نظرا لارتفاع الضغط لديها وكونها مريضة سكر ونصحها الاطباء بعدم الاضراب خوفا على صحتها الا انها تصر على ان تتضامن م ابنها المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني .

ولدي ام رامي ابنين اخرين هما احمد 30 عام وحسن 23 عام ولديها احفاد واسره كبيره نتمنى لهم الخير والسلامه وان يفرحوا بالقريب العاجل برؤية المناضل الاسير رامي بينهم ان شاء الله .