فوز عمار العكر بجيب دفع رباعي من شركة جوال

0
736
?????????????????????????????????????????????????????????

كتب هشام ساق الله – لان الجميع دخلوا عملية السحب من كل زبائن جوال وكل مستوياتها فاز عمارالعكر المديرالتنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينيه بجائزه جيب دفع رباعي على قاعدة زيتنا في دقيقنا وعلى قاعدة المساواه بين الجميع الف مبروك فوزه بالجيب كما نبارك فوز النائب بالمجلس التشريعي الكادح بسام الصالحي الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسياره من نوع مرسيدس .

 

تم توزيع مجموعه كبيره من جوائز الترضيه على مدراء وموظفين وموزعين ووكلاء شركة جوال تخص المواطنين من اجل ارضائهم والمواطنين ماهم اخر اولويات شركة جوال وجوائزهم فلا احد يتحدث في وسائل الاعلام وجماعة التواصل الاجتماعي والي بينشروا تعليقات جماعه فاضيين جوز بنتك لابنك والفضيحه اسبوع هكذا تتعامل شركة جوال مع الاحداث .

 

في كل دول العالم يتم استبعاد اعضاء البرلمانات من الدخول بمثل هذه الجوائز وفي حالة فوز احدهم باي جائزه يتم رفضها درءا للشبهه ولكن النائب الصالحي مبتسم ومنشكح فالجائزه اخرجته من انه كادح واصبح برجوازي لديه مرسيدس ماحدث فضيحه لشركة جوال وللنائب الصالحي وللسلطه الفلسطينيه وللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه .

 

ترى هل يعتبر ماجرى الاخ رفيق النتشه تاع الشفافيه ومحاربة الفساد لا اعرف حتى الان وترى ماموقف شركة جوال بمنع عمار العكر جيب دفع رباعي رغم انه يحصل على نسبه من ارباح مجموعة الاتصالات وماموقف العكر عمار من حصول مدراء وموظفين وموزعين ووكلاء شركة جوال من الحصول والاستحواذ على جوائز شركة جوال واستثناء الفقراء والغلابا من مثل هذه الجوائز .

 

المؤكد ان زبائن شركة جوال في قطاع غزه بمكل الجوائز مستثنيين من الجوائز وفقط تستخدمهم شركة جوال ومجموعة شركات الاتصالات الفلسطينيه الاخرى كحديقه خلفيه لارباحها فقط فقطاع غزه يدر على هذه المجموعه اكثر من 60 بالمائه من ارباحها .

 

الفضيحة الاكبر لوسائل الاعلام التي لاتنشر فضيحة منح العكر والصالحي ومدراء جوال مايقوله الشارع الفلسطيني بسبب الحصول على دعايه من شركة جوال او مجموعة شركات الاتصالات الفلسطينيه كنوع من الرشاوي والتي تشترط الشركه المانحه للاعلان بعدم نشر أي خبر او تقرير او موضوع يمسها  .

 

وذكرت شركة  جوال  العنصريه والاقليميه في بيان عبر صفحتها بـ”فيسبوك” السبت أن عملية السحب لأي من الحملات التجارية واعلان الفائزين يتم بشفافية عالية بدرجة قميص نوم العروس ليلة دخلتها ، وبسحب تحضره لجنة مختصةمن كوكبه من المنافقين والمرتشين  وضمن معايير صارمة جدا جدا جدا  تستثني فوز أقارب موظفي شركات مجموعة الاتصالات من الدرجة الاولى نعم والدليل ان الجوائز والهدايا تفقد بالطريق وبدون ان يحصل عليها اصحابها .

 

واستدركت في بيانها: “لكنه لا يتم استثناء أي فئة أو قطاع من المشتركين من عملية السحب سواء كانوا أفراد أو شركات بما في ذلك السياسيين والاقتصاديين والشخصيات الاعتبارية مع ملاحظة ان ورقة من يريدوا شرائه يتم تبريدها مثلا واخراجها ضمن عملية صارمه جدا جدا ويتم رشوته بالجائزه “.

 

وبينت جوال أن الحملة تشمل المشتركين ببرامج الفاتورة ومكس ولا تقتصر على الدفع المسبق، معتبرة فوز النائب الصالحي انعكاسًا لشفافية السحب على الجوائز الخاصة بالحملة نعم وكذلك حصول عمار العكر على الجيب ذات الدفع الرباعي على قاعدة زيتنا في دقيقنا .

 

ونوهت إلى أنها لا تختار الفائز بمعرفة مسبقة لهويته أو رقم جواله، وإنما بحسب أرقام “كودات” ضمن الحملة، والتي لا تشير لأي معلومة حول الشخص الفائزنعم نعم نعم .

انظروا الى وقاحتهم ووضاعتهم وبيانهم المخجل الذي يبرر الخطا والورطه التي وقعت فيها شركة جوال