ايش معنى يتم ترقيية بععض الكوادر من قطاع غزه ويترك الالاف بدون ترقيات

0
290

كتب هشام ساق الله – كل يوم نسمع ان بعض الكوادر من ابناء حركة فتح بعضهم لم يخوض معارك الثوره ويشارك بعملية عيلبون العمليه الاولى لحركة فتح يعني باختصار في ناس مش مقطوع وصفهم وليس لهم الدور الكبير في حركة فتح حتى يتم ترقيتهم بشكل استثنائي والحصول على رتب جديده ويترك الاف الكوادر والموظفين الكفىء بدون ترقيات منذ 10 سنوات هذا ظلم مع احترامنا لكل من تم ترقيته او بالطريق للترقيه .

 

للاسف هناك من يحصل على ترقيات بشكل استاثنائي ويتم توقيعهم من الاخ الرئيس وغالبا ما يتدخل وزراء هؤلاء الاخوه الذين يتم ترقيتهم لاعتبارات مختلفه بعضهم صحيح مظلوم والاخرين كنوع من التملق وشراء الذمم وكنوع من الدعايات الانتخابيه قبل انعقاد المؤتمر العام لحركة فتح وكنوع من الاستزلام .

 

والبعض يتم تعزيزهم على حساب باقي الموظفين الالاف منهم الذين لم يترقوا منذ اكثر من 10 سنوات ولديهم استحقاقات وظيفيه درجتين او ثلاثه ولم يتم انصافهم والبعض اقترب من التقاعد وبلوغ سن الستين للاسف لا احد يسال عنهم وعملية الاستزلام تتواصل فهؤلاء الذين يتمك ترقيتهم ليسوا وحدهم الذين على راس عملهم فهناك كثير من الاخوه والكوادر على راس عملهم ولم يسال عنهم احد .

 

الاطباء الفلسطينيين الذين لم يتم ترقية احد منهم ولم يتم مساواتهم بزمملائهم في الضفه الغربيه والمعلمين وهناك كثير من الكوادر باختصار الي معلموا بيتدخل بيتم ترقيته والاولويه لم لهم واسطه وباقي الكوادر والموظفين الاف منهم لا احد يسال عنهم ولا احد يطالب بترقيتهم وبحقوقهم .

 

اقول للاخ الرئيس محمود عباس اعدل بين ابناء شعبك وموظفين قطاع غزه فلا يجوز ترقية البعض وترك الاف الموظفين بدون ترقيات كفى توقيع على مراسيم الظلم وكفى تمييز بين ابناء الواحد وابناء تنظيم حركة فتح اصبحنا نكره انفسنا واننا من سكان قطاع غزه امام هذا التمييز المتبع والذي يمارس من كل المستويات .

 

 

مبروك للذين تم ترقيتهم أي كانت اسمائهم انا لا اتحدث من منطق حسد المعيشه بل اتحدث عن ضرورة المساواه بين كل الموظفين الذين يستحقوا الترقيات في المستوى المدني والعسكري وانصاف الجميع اما هجمة حماس وترقياتهم لثلاث درجات او 4 منذ احداث الانقسام الداخلي والتعامل مع الجميع بمنطق الانصاف والمساواه .