نشر اسماء المدراء الذين تم ترقيتهم في الضفه الغربيه من فئة المدراء استفزاز لموظفين قطاع غزه

0
326
?????????????????????????????????????????????????????????

كتب هشام ساق الله – السلطه الفلسطينيه تتعامل بمكيالين وتقوم باستفزاز موظفين السلطه الفلسطينيه من ابناء قطاع غزه بنشر اسماء الذين تم ترقيتهم من مختلف محافظات الوطن واستثناء محافظات قطاع غزه المسقطه من حسابات السلطه الفلسطينيه كيف يوقع الاخ الرئيس مثل هذا الوطن وينسى انه رئيس كل الشعب الفلسطنيي وان هناك من انتخبه في قطاع غزه .

 

وجدت ان هناك غزاوي تم التوقيع على ترقيته من ضمن الاسماء لا اعرف ان كان الامر استثنائيا ام ان الامر خطا ورد ضمن الاسماء الفنان التشكيلي  فايز عطالله سالم السرساوي وزارة الثقافة تم ترقيته الى مدير عام A3 .

 

نشر هذه الاسماء من قبل وسائل الاعلام للاثاره اكثر منه من اجل نشر الحقائق واثارة الفوارق بين ابناء الوطن الواحد وهو تمييز واضح من قبل السلطه الفلسطينيه ابتداء من الاخ الرئيس محمود عباس مرورا بمستشارين الشر حول الرئيس الذين يقوموا بالتحريض على قطاع غزه وموظفينه .

 

مايجري وصمة عار في جبين كل من يقوم باجراءات التمييز بين ابناء الوطن الواحد وسيكتب التاريخ باحرف من عار وخزي من قاموا بهذه التصرفات المشينه والمخزيه بالتفرقه بين ابناء الشعب الواحد .

 

ادعو مراكز حقوق الانسان في قطاع غزه بالتوجه الى القضاء الفلسطنيي النزيه بالضفه الغربيه بوقف تلك الاجراءات والزام الاخ الرئيس محمود عباس واركان السلطه بترقية موظفين قطاع غزه الذين توقفت ترقياتهم منذ 10 سنوات وهناك استحقاقات واضحه لهم وكذلك الزام السلطه بمساواة موظفين قطاع غزه مع الضفه الغربيه .

 

ادعو الاصنام اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني من ابناء قطاع غزه الى التحرك ونفض التراب عن انفسهم والاحتجاج عما يجري واقول لهم سيكتب التاريخ باحرف من عار صمتكم على التمييز الواضح المتبع ضد من انتخبوكم من ابناء قطاع غزه .

 

اما الاصنام وكراسي الرجلين من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح واعضاء المجلس الثوري لحركة فتح واعضاء الهيئه القياديه العليا الذين يصمتوا عما يجري واعضاء اللجنه التتنفيذيه برتبة طراطير الذي يسكتوا عما يجري لهم الخزي والعار والفصائل الفلسطينيه وقياداتها في قطاع غزه لهم ايضا مما سبق نفس الشيء .

 

الاسماء للذين يريدوا ان يستفزوا ويصدموا مما يجري

 

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2016/01/23/855265.html