غزه محلول موضوع الترقيات العسكريه والمدنيه البديل حماس وموظفينها

0
659

كتب هشام ساق الله – نشرت المواقع الالكترونيه وخاصه صفحة الرواتب والترقيات على الفيس توقيع الاخ الرئيس محمود عباس على 100 مرسوم لدرجات وظيفيه من فئة المدير العام ووكيل الوزاره  لموظفين من مختلف الوزارات والهيئات بالضفه الغربيه مستثيا الموظفين اصحاب الاستحقاق من قطاع غزه والسبب ان الامر محلول فسيتم مع أي حل مع حركة حماس اعتماد ترقيات حركة حماس لهذه الفئه سواء بالمؤسسه المدنيه والعسكريه .

 

الحل اصبح واضح بالنسبه لموظفين قطاع غزه ان يتم احالتهم الى التقاعد المبكر مع او حل مع حركة حماس في قطاع غزه ورمي موظفين الشرعيه على اول قارعة طريق وان القيادات الامنيه لحركة حماس هم من سيتولوا الاجهزه الامنيه في ظل احالة عشرات الالاف الى التقاعد سابقا ولاحقا .

 

حين قامت حركة حماس بالسيطره على الوزارات في قطاع غزه وقامت بعمل ترقيات وتحريك للموظفين الكبار من فئة وكيل وزارة ووكيل مساعد ومدير عام وهم من يسيطروا الان على ادارة هذه الوزارت والهيئات والمواقع الحكوميه هم من سيبقوا في اول حل قادم والسبب تجميد الترقيات لموظفين قطاع غزه طوال العشر سنوات الماضيه .

 

موظفوا قطاع غزه لايحصلوا على ترقياتهم الطبيعيه حسب نظام الترقيات الحكوميه والوظيفيه ولا يتم التعامل معهم من قبل وزاراتهم باي معامله اكثر شيء يسعدوا فيه بالضفه الغربيه وفاة احد هؤلاء الموظفين من اجل اخذ موقعه وكادره الوظيفي واستبداله باخر من الضفه الغربيه لم يبقى احد من الموظفين الكبار في قطاع غزه بدرجة وكيل او وكيل مساعد او مدير عام جميعهم اما احيلوا الى التقاعد ببلوغهم السن القانوني او ان درجاتهم بقيت متجمده ولم يتم ترقيتهم 0

 

لو حدثت مصالحه مع حركة حماس وتم اعادة الموظفين الى مواقعهم ووظائهم لا اعرف انا وكل من حرم من درجته الوظيفيه كيف سيكون بموقعه والجدد الذين تم تعينهم بعد احداث الانقسام سيصبحوا مسئولين عمن بنوا اركان السلطه ضمن الاعتراف بدرجاتهم الوظيفيه فحركة حماس تشترط للمصالحه ان تعترف السلطه بتعيناتها وترقياتها .

 

حماس انقلبت على السلطه وبالنهايه انتصرت هي وموظفينها ومؤيديها وتم معاقبة موظفين السلطه الفلسطينيه الشرعيين وخصم كل العلاوات وبالنهايه اصبحوا يخاطبوا موظفينها بنفس مصطلحات حركة حماس نكران وخذلات وبيع تم خلال فترة الانقسام الفلسطنيي الداخلي .

 

لكم الله ياموظفين قطاع غزه في المؤسسه المدنيه والعسكريه ولكم الله يامن باعوكم على اول مفترق واسقطوا كل قطاع غزه من حساباتهم في التطوير والتوظيف وفي اشياء كثيره وقسموا الوطن .

 

المتامرون من المستشارين ومن حول الرئيس محمود عباس لايحسبوا حساب ان هذا الشعب بيوم من الايام ستاتيه الفرصه للعقاب والثواب في اول انتخابات تشريعيه او تنظيميه ان لهم صوت وسيدلوا به وسيكتب التاريخ باحرف من عار وخزي مواقف هؤلاء الذين ظلموا موظفين قطاع غزه والذين يذبحوا من الوريد الى الوريد .

 

اكثر من توجه لهم الضربات في قطاع غزه اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح واعضاء اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير ونواب المجلس التشريعي واعضاء المجلس الثوري لحركة فتح واعضاء الهيئة القياديه العليا لحركة فتح ومستشارين الرئيس والمحافظون ومن يدعوا انهم قيادات على الورق ورجلين كراسي تعبنا بوصفهم مخصيين لانهم لايستحقوا اان يكونوا مخصيين فهم اكثر من ذلك واعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الذين وافقوا على اسقاط قطاع غزه من حسابات السلطه الفلسطينيه وبيعه لمصلحة حركة حماس وموظفينها وانقلابها .

 

وقالت مصادر موقع دنيا الوطن على صفحتها  ان الرئيس أبو مازن أصدر عدة مراسيم رئاسية لتعيين مدراء عامون في الوزارات والهيئات بالضفة , اشارت المصادر ان ما يقارب مائة وثلاثون مرسوما رئاسيا تنوعت بين فئة المدير العام وفئة مدير A1 و A2 و A3

 

اشارت المصادر ان القرار باعتماد المدراء العامون اتُخذ ادارياً  مع الأخذ بعين الاعتبار على تنفيذها مالياً دون أثر مالي رجعي خلال الاشهر القادمة.

 

وتقول المصادر ان القرار بتنفيذ الترقيات مالياً عند استقرار الوضع المالي للسلطة وامكانية تطبيق المراسيم المشار لها ماليا وفقا لامكانيات وزارة المالية .

 

تؤكد المصادر ان المراسيم الرئاسية استهدفت بغالبها الوزارات والهيئات بالضفة (موظفو الضفة) دون غزة التي اتخذت السلطة قرارا سابقاً للموظفين بعدم العمل في ظل سيطرة حماس على الوزارات  .