ردة فعل العالم تجاه اعدام السعوديه ل 47 متهما بالارهاب ” قحبه وقلبها رقيق “

0
1021

كتب هشام ساق الله – استفزني تصريحات الامين العام للامم المتحده بان كيمون وتصريحات مسئولة حقوق الانسان الاوربيه ووزارة الخارجيه الامريكيه تجاه ما قامت به المللكه العربيه السعوديه بتنفيذ احكام الاعدام بحق متهمين بممارسة الارهاب فهؤلاء لايريدوا القضاء على الارهاب بل تاجيجه وتصعيده حتى يعيشوا التقسم العربي وانهاء كل مقدرات الامه العربيه .

الدول الاوربيه والولايات المتحده الامريكيه وجماعة حقوق الانسان لايتعاملوا مع دولة الكيان الصهيوني حين تقوم باعدام ابناء شعبنا الفلسطيني ولا يستنكروا اجرامها وقيامهم بقتل الشباب والصبايا وقصف ابناء شعبنا خلال الحرب الصهيونيه الاخيره فهم يبحثوا عن العداله في انتقاد حتى من يتم اعدامهم من قبل القضاء السعودي الشرعي الذين مارسوا الارهاب ضد المواطنين السعوديين وكانوا يهدفوا الى احداث الفوضى ببلد الحرمين الشريفين من اجل ان يكون هناك موطىء قدم لايران في السعوديه وغيرها .

الارهاب والحديث عن حقوق الانسان لايستوا في ظل المعركه التي تحدث لمحاربة الارهاب وهذه الجماعات التكفيريه والحرب المستعره بكل العالم ضد الارهاب لايجب ادخال موضوع حقوق الانسان بما يجري فهذا الامر لايستوي ولايمكن ان يتم تطبيق مفاهيم العداله الدوليه في ظل قصف الطيران من مختلف الملل فما يجري فضيحه انسانيه كبيره .

المخطط اعادة تقسيم العالم العربي حسب الطوائف والملل وانهاء ثروات العالم العربي واستنفاذها نهائيا وقتل اكبر عدد ممكن من المسلمين وزجنا بحرب ليس لنا فيها لا ناقه ولا جمل سوى ان يتم محاربة وهم وارهاب هم صنعوه بايديهم وتحول عليهم هذا الارهاب كي تبقى دولة الكيان الصهيوني وتقوى وتسيطر على العالم بعد ان تنفذ اموال العالم العربي والاسلامي 0.

هذا العدو الذي اسموه داعش هم صنعوه بايديهم وهم الان يحاربوه ويمارسوا ضد الشعوب العربيه والاسلاميه كل انواع الارهاب والعنف والقتل وتفتيت الدول لصالح الطوائف والقبائل حتى تبقى دولة الكيان الصهيوني قويه وتستطيع ان تسيطر بعد ذلك وانهاء كل مقدرات العالم العربي .
وكانت قد أعدمت السعودية رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر مع عشرات آخرين من أعضاء تنظيم القاعدة يوم السبت الأمر الذي يشير إلى أن المملكة لن تتهاون مع أي هجمات سواء من الجهاديين السنة أو الأقلية الشيعية ويثير الغضب الطائفي في انحاء المنطقة.

ومعظم من أعدموا ومجموعهم 47 شخصا أدينوا في هجمات لتنظيم القاعدة في السعودية منذ عقد مضى ولكن هناك أيضا أربعة شيعة بينهم النمر اتهموا بإطلاق الرصاص على رجال شرطة خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في السنوات الأخيرة.

ونفذت الإعدامات في 12 مدينة سعودية وأربعة سجون. وأعدم البعض رميا بالرصاص والبعض بحد السيف. كان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قد هدد في ديسمبر كانون الأول بالانتقام من السعودية في حالة إعدام أي من أعضائها