قارنوا بين معبر الكرامه ومعبر رفح ومعبر بيت حانون وشوفوا الفرق

0
250

كتب هشام ساق الله – نشرت الشرطه الفلسطينيه ان عدد المسافرين الذين تنقلوا عبر معبر الكرامه مليون وستمائة مسافر على الاقل في الاتجاهين قادمين ومغادرين اللهم لا احسد وانظروا ان من غادر خلال عام يبلغ عددهم 10 الاف مسافر والمعبر فتح فقط 21 يوم وانظروا الى احصائيات هيئة الشئون المدنيه والارتباط في قطاع غزه اليوميه عبر وسائل الاعلام لكي يقولوا ان هناك تسهيلات ولا يوجد حصار .

نحن في قطاع غزه نعيش حاله من الحصار الداخلي والخارجي نعم نعاني من حصار داخلي باستيلاء حماس على المعبر وحصار خارجي من الكيان الصهيوني الذي يدعي انه يقدم تسهيلات وهناك من يتساوق معه بنشر الاعداد كل يوم بدون تفسير وتفصيل لمن يسافروا وكان المعبر يعمل بشكل جيد وهناك انجازات تقدمها هيئة الشئون المدنيه لا افهم البعد السياسي لمثل هذه الارقام اليوميه التي تنشر .

الذين يغادروا قطاع غزه عبر معبر بيت حانون هم المرضى المحولين من قطاع غزه والتجار ورجال الاعمال والعمال الذين يحملوا صفة تجار ويدفعوا الضرائب كي يحصلوا على تصريح تاجر وهم يعملوا في الزراعه والمستوطنات الصهيونيه اضافه الى موظفين السلطه وموظفين المؤسسات الاجنبيه وكذلك الذين يحجوا الى رام الله وبعضهم يقوم بعمل العمره هناك ممن يرضوا عنهم القيادات في الضفه الغربيه وبعض الطلاب ابناء المتنفذين في السلطه او رجال الاعمال الذين سمح لهم بالسفر عبر معبر بيت حانون للالتحاق بجامعاتهم اما ابناء الفقراء والغلابا لازلوا ينتظروا العبور من معبر رفح وحلي راحت عليهم السنه المساكين .

اتحدى ان يكون هناك عمل تصاريح لمواطن عادي غلبان يريد ان يزور الجزء الاخر من الوطن او يريد ان يصل رحمه هناك او يزور اقاربه وانسبائه وهناك 200 مصلي يذهبوا كل اسبوع واعمارهم غالبا فوق الستين من يذهب ليصلي هذه المره الله اعلم ياتيه الدور ليعود ليصلي مره اخرى .

نعم ويعاني شعبنا من حصار خارجي على معبر رفح من قبل الحكومه المصريه التي تغلق المعبر بشكل مستمر بحجة الوضع الامني في العريش وسيناء وضمن المناكفه مع حركة الاخوان المسلمين والغضب الحكومي على حركة حماس ورغبتها في ان يسير امور المعبر حرس الرئيس محمود عباس والي ضايع بهذا الامر الشعب الفلسطيني واهالي قطاع غزه الذين يعانوا كثيرا من استمرار اغلاق المعبر الذي فقط عبر منه فقط 10000 مواطن بعد ان فتح ابوابه طوال العام فقط 21 يوما .

اتمنى الخير والانفراج لشعبنا في الضفه الغربيه واتمنى ان يتحركوا اكثر من هذا الرقم ولكني اتمنى ايضا ان تحل قضية المعبر وان يستطيع الجزء الاخر من الوطن في قطاع غزه ان يتحرك اكثر وان يفتح المعبر ابوابه طوال العام حتى يستطيع كل مواطن ان يسافر ويقضي مصالحه بسهوله ويسر مثل باقي شعوب الارض .

احنا باختصار ابناء قطاع غزه ابناء البطه السوداء علينا ان نعذب ونعاني وتغلق علينا الحدود والسدود وان نبقى في حالة الانقسام الداخلي فهذا يريح الاحتلال الصهيوني ولاننا مش مهمين في ميزان حماس والسلطه الفلسطينيه لذلك يجب ان يحلوا مشاكلهم بالاول على حساب الشعب كل الشعب الذي يعاني ويعاني ويعاني .

الشرطة: 1.6 مليون مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة العام المنصرم
وكانت قد اعلنت الشرطه الفلسطينيه في بيان اصدرته ان أكثر من 1.6 مليون مسافر، عبر معبر الكرامة خلال العام المنصرم 2015 وفي كلا الاتجاهين قادمين ومغادرين .

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة، في بيان صحفي اليوم السبت، أن عدد المغادرين بلغ 826850 شخصا، فيما بلغ عدد المسافرين القادمين 812217 شخصا، وأن حركة المسافرين خلال هذا العام كانت الأعلى، وبنسبة زيادة وصلت إلى 9% مقارنة بالعام 2014.

وأشارت إلى أن الجانب الإسرائيلي في المعبر أعاد 2007 مواطنين من مختلف المحافظات الفلسطينية ومنعهم من السفر بحجة الأسباب الأمنية خلال العام الماضي .
ولفتت إلى أن شرطة المعبر قبضت خلال العام المنصرم على 1390 مطلوبا جنائيا وممنوعا من السفر، أثناء محاولتهم المغادرة عبر المعبر، أو ترقب وصولهم أثناء دخولهم للأراضي الفلسطينية.

وأكد البيان أن الشرطة والأجهزة الأمنية والمدنية العاملة في الإدارة العامة للمعابر والحدود قدمت خدمات مميزة للمسافرين بكفاءة، خاصة تنظيم وتسهيل سفر رحلات العمرة والحج والوفود العامة والخاصة، والتنسيق لـ800 حالة مرضية للسفر ما بين جانبي المعبر في سيارات الإسعاف الفلسطينية التابعة لجمعية الهلال الأحمر وغيرها، كما وفرت حافلات مخصصة لنقل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجان مع مرافقيهم ما بين جانبي المعبر