عام على رحيل الشهيد القائد محمد احمد مصطفى طرويه ابواحمد في مخيم اليرموك

0
92

كتب هشام ساق الله – العام الماضي بالتحديد يوم الرابع والعشرين من شهر كانون اول ديسمبر عام 2014 اتصلت باخي وصديقي اللواء جمال اسعد طرويه ابونادر قائد البحريه الفلسطينيه في قطاع غزه سابقا لتقديم التعازي بابن عمه الشهيد القائد محمد احمد مصطفى طرويه ابواحمد الذي اغتالته يد العماله والخيانه في مخيم اليرموك وهو يخرج من مقر الكشافه الفلسطينيه حيث كان في اجتماع تعقده قيادة الحركه في مخيم اليرموك بسوريا حيث اطلق عليه مسلحين النار اصابوه بعيارين ناريين استشهد على اثرهم .

وامس صرح الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه رئيس دائرة اللاجئين ان مخيم اليرموك في سوريا تسيطر عليه الدوله الاسلاميه داعش بشكل كامل عام مضى والفلسطينيون يعانوا معاناة كبيره مع هذا الاحتلال الغاشم للمخيم وكثير منهم استشهد واخرين رحلو عن سوريا واخرين ينتظروا كان الله في عون شعبنا الفلسطيني المشتت .

الشهيد القائد محمد احمد طرويه هو عضو لجنة اقليم سوريا ومسئول مخيم اليرموك في سوريا لم يترك المخيم طوال السنوات الصعبه التي حوصر فيها وكان عضو بالقياده السياسيه التي كانت تفاوض لرفع الحصار عن المخيم ودخول المواد الغذائيه والتموينيه الى داخل المخيم وهو شقيق شهيدين سقطوا باحداث المخيم هما رحمها الله علي وسعيد سقطا في الدفاع عن المخيم ودماء الشهيد ابواحمد طرويه لن تذهب هدر وسيكشف مرتكبي هذا العمل الجبان

الشهيد المناضل محمد احمد مصطفى طراويه ابواحمد من مواليد مدينة حماه عام 1960 من عائله هاجرت من قرية الظاهريه قضاء مدينة صفد شمال فلسطين المحتله تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي في مدارس المخيم في سوريا والتحق فورا في صفوف حركة فتح وصفوف الثوره الفلسطينيه شارك في كل معارك الثوره وعاد الى سوريا ليقيم فيها ولم يغادرها .

تدرج في تنظيم حركة فتح وكان عضو في لجنة اقليم سوريا مسئول عن مخيم اليرموك تنظيميا وسياسيا بقي في المخيم في الدفاع عن اهله وكان طوال الوقت يقوم بالمفاوضات وتمثيل حركة فتح للمطالبه برفع الحصار عن المخيم والسماح بدخول المواد الاغاثيه والتموينيه وبقاء شعبنا متمسك في مكانه وعدم الهجره كان يؤمن بالعوده الى الوطن .

اختير ضمن المؤتمر العام السادس لحركة فتح ولكن قوات الاحتلال الصهيوني لم تسمح له بالدخول الى الوطن وتم اختياره عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح وضمن القياده التنظيميه للحركه في سوريا .

رحم الله الشهيد من عائله مناضله قدمت الكثير للثوره الفلسطينيه وخاله الدكتور عماد طرويه وكيل وزارة الصحه الفلسطينيه وابن عمه اللواء جمال طرويه مسئول البحريه في قطاع غزه واحد المؤسسين بهيئة المتقاعدين العسكريين الذي تلقى ويتلقى مكالمات كثيره من اصدقاء وعائلته في شتى اصقاع الارض تعزيه بهذا المناضل المرحوم الشهيد ابواحمد .

وكان الشهيد محمد احمد مصطفى طرويه أمين سر حركة “فتح” عضو القياده السياسيه والتنظيميه لحركة فتح في اقليم سوريا وامين سر مخيم اليرموك قد اطلق عليه مسلحون مجهولون النار مساء يوم الثلاثاء،

وذكر شهود عيان أن مسلحين اثنين أطلقا النار على طروية أثناء خروجه من مفوضية الكشافة في المخيم.

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” الى جماهير الشعب الفلسطيني في الوطن والمهجر المناضل القيادي الشهيد محمد احمد قاسم طروية عضو لجنة اقليم سوريا.

وأكدت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة مساء اليوم الثلاثاء، أن جريمة اغتيال القيادي طروية ضربة غدر تستهدف حركة فتح ومنهجها الوطني والقومي، ومبادئ اعلاء المصالح العليا لشعبنا واحترام سيادة الدول المضيفة لأبناء شعبنا.

وأضافت الحركة: “اننا ونحن نعتبر هذه الجريمة بمثابة استهداف لشعبنا وسياسة قيادته الحكيمة، فاننا نؤكد ان القوى المتأمرة على القضية الفلسطينية، لن تنجح بتحقيق اهدافها بغتيال قيادات الحركة في هذا الوقت بالذات، ولن يفلح سعيها لمنع استعادة الأمن والاستقرار للمخيمات الفلسطينية في سوريا الشقيقة وتحديدا في مخيم اليرموك حيث ارتقى شهيدنا وهو في خضم واجب الدفاع عن امن وأمان أبناء شعبنا.

وأشادت فتح بمناقب و اخلاقيات الشهيد محمد طروية، المولود في مخيم مدينة حماه عام 1960 ، وبمسلكيته الوطنية التي اتخذها ثقافة يومية خلال سنوات عمره ، التي قضاها من اجل فلسطين وأمل العودة اليها، حيث ترعرع في صفوف الحركة شبلا، وتدرج في المراتب التنظيمية نظرا لالتزامه وتميزه النضالي.

واهابت فتح بالقوى الوطنية الفلسطينية لأخذ الحيطة والحذر لمنع قوى ظلامية، وجماعات مارقة من استكمال دائرة المؤامرة بتهجير اللاجئين الفلسطينيين، والغاء حق العودة.