تعليق بسيط لخبر موجه للاخ الرئيس محمود عباس رئيس السلطه الفلسطينيه

3
327

كتب هشام ساق الله – الاخ الرئيس محمود عباس على راسنا من فوق فهو عمود خيمتنا الفلسطينيه شاء من شاء وابى من ابى ولكن لا اعتقد ان الاخ الرئيس يجري وراء تسمية مواطن لابنه باسم محمود عباس وهذا الامر اخر اولوياته و لايبحث دائما عن اعلام او أي شيء اخر ولكن للاسف هؤلاء الذين وضعوا على انهم ممثلين للاخ الرئيس هم يبحثوا عن هذا الاشياء .

هل عمل محافظ منطقة فقيره منكوبه هو متابعة سجل المواليد والبحث عن اسماء المواليد فقط ليزور العوائل ويلتقط صور مع محمود عباس الصغير الذي اسماه والده انتماء ومواطنه وفخر بالاخ الرئيس محمود عباس ا.

هذه الاشياء التي تحدث من نشرها بوسائل الاعلام من قبل المواقع الالكترونيه تسيء للاعلام وتسيء لمن نشرها وتسيء ايضا للاخ الرئيس محمود عباس بان رجاله هم من يسيئوا ولا احد يعرف الابعاد السياسيه للصوره ولمن التقطها مع محمود عباس الصغير .

وهناك كلام كثير يقال بين السطور اخي الرئيس محمود عباس كنت اتمنى ان يجول المحافظ شوارع حدود محافظته ويرى من ياكلوا الطعام من حاويات القمامه وكنت اتمنى ان يرفع الحاله السيئه التي وصل اليها المواطنين في قطاع غزه حتى يكون بحق ممثل للاخ الرئيس محمود عباس لا ان يبحث خلف من يسموا ابنائهم انتماءا وطنيا ليلتقط معهم صوره .

نعم واقول لوسيلة الاعلام التي قامت بنشر الصوره والخبر عيب والله عيب كان ينبغي ان تنشروا قضية يحتاجها المواطن اكثر من هذه الصوره مع الخبر الرديء وحالة النفاق الظاهره في الصوره والخبر .

و قام اللواء صلاح أبو وردة، “أبو هاجم” محافظ شمال قطاع غزة، بزيارة المواطن شادي مسلم من مخيم جباليا لتهنئته بمولوده البكر والذي أسماه محمود عباس ونقل للمواطن شادي تهنئه خاصه من فخامة الرئيس محمود عباس

و قال محافظ الشمال ان المواطن أطلق إسم ‘محمود عباس’ على مولوده تأكيداً على مكانة الرئيس في القلوب والتفافا حول قيادته الحكيمة والشرعية.وتمنى المواطن شادي مسلم أن يرعى الله ابنه محمود عباس الصغير حتى يكبر ويلقب بابو مازن

3 تعليقات

  1. للأسف الشديد ليس لهم مهام يقومون بها سوى زيارة كشك الولادة ومعرفة أسماء المواليد والتقاط الصور لتتصدر وسائل الإعلام حقيقة أن الرئيس محمود عباس ابو مازن ليس بحاجة لذلك إنما يريد من يمثلونه أن يكونوا على قدر المسؤلية وان يكونوا بخدمة أبناء شعبهم لأن المحافظ تقع على عاتقه مهام جمى فهو بمثابة راعي لشؤن المحافظة بالكامل طبعا هذا بالمفهوم الطبيعي لمكانته حتى يحترم بين أبناء شعبه لا أن يحمل مسمى ويستعرض عضلاته أو يعمل مسي عصره تحت الأضواء وبالنهاية يخرج بصورة محرقة لأن الفلاش عطلان

  2. من المؤكد أنهم هناك في رام الله ” رموا طوبة غزة ” .. والمحافظون هنا مجرد ” خيال مآته يعني فزاعة زرع ” .. الراجل من حقه يسمي على اسم رئيسه لكن من غير صور شوفيني يابنت خال .. هناك الآلاف من تسموا باسم ياسر عرفات .. ولكن هناك فرق .

  3. من المؤكد أنهم هناك في رام الله ” رموا طوبة غزة ” .. والمحافظون هنا مجرد ” خيال مآته يعني فزاعة زرع ” .. الراجل من حقه يسمي على اسم رئيسه لكن من غير صور شوفيني يابنت خال .. هناك الآلاف من تسموا باسم ياسر عرفات .. ولكن هناك فرق .. مش كده والا إيه