الفشله اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الحلقه الرابعه

0
75

كتب هشام ساق الله – بعد احداث الانقسام الداخلي وبعد عقد المؤتمر السادس لحركة فتح هناك مطالب عديده لابناء قطاع غزه مثل حل قضية تفريغات 2005 واعادة قيود ورواتب ابناء الحركه المقطوعه بسبب تقارير كيديه اضافه الى ان السلطه نفذضت ايديها من كل شيء لقطاع غزه باستثناء الرواتب التي تدفعها للموظفين واصدرت السلطه الفلسطينيه قرار بوقف عمل موظفين الشرعيه وسرعان ما تخلو عنهم ولحسوا قراراتهم وبداو بمعايرتهم بانهم جالسين في البيوت ولا يعملوا وينطق البعض منهم بكلمات ومسميات حركة حماس .

الغريب ان دائرة السوء حول الاخ الرئيس محمود عباس زادوا ويترت عدائهم التاريخي ضد قطاع غزه وكوادره في حركة فتح بعد فصل محمد دحلان واصبحوا يربطوا بين قطاع غزه ومحمد دحلان ويتعاملوا ان كل دحلان وبالبدايه لم يكن هناك تيار لمحمد دحلان ولا أي حراك من اشعلوا وتيرة اجواء الكراهيه هم من استحدثوا في حركة فتح ماحدث بالعراق واجتثاث الفتحاويين في السلطه بعزل كل القيادات المتقدمه وكذلك وكل من يختلفوا معه اصبح دحلاني .

نعم محمد دحلان المتواجد في الامارات العربيه ويعمل لدى قيادتها مستشار بيبزنس ويقوم بجمع الاموال حول اموال الامارات لخدمة تيار له وعمل اطر موازيه للتنظيم في قطاع غزه والان ينتشر في الضفه الغربيه يقوم برش مئات الاف الدولارات ويقوم بتوزيعها على محاسيبه وكارهي اللجنه المركزيه والمختلفين مع الرئيس محمود عباس ويؤسس لاطار بديل في حال انه قرر ان يخرج من حركة فتح بعد المؤتمر السابع سيشكل حزب او تنظيم يخرج من رحم حركة فتح يدمر ماتبقى من حركة فتح رغم ان مواقفه لاتختلف عن مواقف الحركه وكل الخلاف الذي حدث تم شخصنته وهم يعملوا على تناقضات وفشل اللجنه المركزيه وفشل السلطه يتم تغذية مايجري باقليميه بغيضه .

الي بيغيظك انه مستشارين الاخ الرئيس محمود عباس وكارهي حركة فتح منذ صغرهم اصبحوا بيمونوا على الحركه اكثر من اعضاء اللجنه المركزيه الذين لايتحدث احد منهم الا من رحم ربي ولا يتحدث بحضرته بل يتحدوا بشكل غير مباشر بوسائل الاعلام من اجل ان يقولوا اننا مختلفين عن غيرنا باللجنه المركزيه واخرين يتامروا على قطاع غزه ويستغلوا دحلان من اجل ان يتامروا على زملائهم في اللجنه المركزيه ويحشدوا موالين ومندوبين وكتبة تقارير لهم يتامروا على تنظيم قطاع غزه .

قلتها مره في مقال لي بعد المهرجان المليوني في ساحة السرايا في ذكرى انطلاقة حركة فتح ال 48 ان هناك البعض في اللجنه المركزيه يريدوا ان يمحوا هذه الصوره الناصعه بان يدمروا الحاله التنظيميه والجماهير الفتحاويه بقرارات كثيره تطال الموظفين المدنيين والعسكريين الذين يشكلوا القاعد الاساسيه لحركة فتح وانصارها ومؤيديها في هذا التخبط الذي تمارسه اللجنه المركزيه على الارض .

تخيلوا ان اللجنه المركزيه لها خمس سنوات واشهر ولم تمارس أي عمل موحد لها في قطاع غزه واقاليم الضفه الغربيه واقاليم الخارج حتى حين اعلن قبول فلسطين في الامم المتحده كعضو مراقب وكثير من الانتصارات التي حدثت خلال هذه السنوات لم يتم عمل موحد مركزي على مستوى الوطن ولا في ذكرى الشهيد ياسر عرفات الرئيس والقائد المؤسس لحركة فتح ومناسبات كثيره .

تخيلوا لم يتم توزيع أي تعميم تنظيمي او رساله سياسيه الا مره او مرتين على الكادر التنظيمي ولا يوجد لنا أي منبر اعلامي تنظيمي سوى دكاكين تدور في فلك بعض اعضاء اللجنه المركزيه ومواقع اخرى تحمل حركة فتح وتسب وتسيء لحركة فتح بشكل تترك هذه التهجمات والاساءات تاريخ وارث مسيء لحركة فتح ولشهدائها واسراها ومناضليها .

تم تشكيل لجنة بداية تشكيل اللجنه المركزيه بقيادة الاخ محمد غنيم ابوماهر بمثابة مكتب التعبئه والتنظيم العام ويفترض ان يجتمع هذا المكتب وينسق برنامج الحركه وفعاليات الاقاليم في الوطن الفلسطيني والخارج وينظم هذه العلاقه ربما هذا المكتب اجتمع مره او مرتين وبعدها لم يجتمع ولم نسمع عن فعاليه واحده تم اتخاذ قرار موحد فيها او هناك رؤيه لاي موقف سياسي يحدث على الارض وكل يغني على ليلاه وكل من ايده اله زي مابيقول المثل الشعبي .

تولى الاخ محمود العالول ابوجهاد هذا الرجل المناضل الذي عمل قائد عسكري في الجنوب وكان احد قادة الغربي تولى مسئوليه تنظيميه عن محافظة نابلس بداية السلطه وكذلك قبل العوده الى ارض الوطن ويحظى هذا الرجل بسمعه وعلاقات رائعه اقاليم الضفه الغربيه ويقودها بشكل لانعلم عنه كثيرا هل هناك رضى عن ادائه او ان كل اقليم يقوم بدوره وانتهى الامر ولم نشاهد او نقرا عن عمل موحد قامت به اقاليم الضفه الغربيه وحين جرت الانتخابات في اقاليم الضفه الغربيه قاد كل اقليم عضو باللجنه المركزيه هذا الاقليم بالغالب بتبع سكن عضو باللجنه المركزيه .

لن نتحدث كثيرا عن اقاليم الضفه الغربيه سوى انها تتبع الاطار التنظيمي بشكل كامل ولا يوجد تباين في المواقف بينهم وبين التنظيم وهناك تمييز واضح مع اقاليم قطاع غزه باشياء كثير فهم قريبن من المستوى التنظيمي ويستطيعوا ان يقابلوا الاخ الرئيس محمود عباس وقتما يشاءوا وهناك تقدير وقرارات تصدر لصالح هؤلاء الكوادر بترقيات وظيفيه وهناك من يتم منحه مناصب ومواقع مختلفه .

لقد تم ارسال اغلب اقاليم الضفه الغربيه برحله الى لبنان للتعرف على الوضع التنظيمي وزيارة اماكن الثوره الفلسطينيه هناك وتم استضافتهم بشكل كامل لعدة ايام نتيجة تعاون بين مسئول الساحه في لبنان الاخ ميسي فتح عزام الاحمد وسفيرها الاخ اشرف دبور وامين سر اقليمها في حين لم يتم عمل أي شيء لاقاليم الضفه الغربيه في هذه الايام يتم استضافة امناء سر الاقاليم المنتخبين وبعض السابقين من اجل الاستزلام وعمل دعايه شخصيه لبعض اعضاء اللجنه المركزيه ومن اجل التعرف على الواقع التنظيمي الانتخابي وكيف يمكن ان يتم معرفة توجهات هذه الاقاليم لو جرت انتخابات .

في الضفه الغربيه محمد دحلان يستزلم بواسطة مئات الاف الدولارات التي ترسل الى مخيمات الضفه الغربيه بمحافظات مختلفه عن طريق انصاره المختلفين مع اعضاء باللجنه المركزيه والاجهزه الامنيه وهذه القاعده تمتد وتكبر والذي زاد من تاييد دحلان القرارات الخاطئه التي تم اتخاذها بفصل عدد من اعضاء المجلس الثوري والمجلس التشريعي من كتلة فتح البرلمانيه من انصار محمد دحلان سعى لها اعضاء في اللجنه المركزيه ووقعوا الاخ الرئيس محمود عباس على تلك القرارات .
اما الاقاليم الخارجيه فقد تم تكليف الاخ جمال محيسن بالمسئوليه عنها فقد قام بزيارة عدد من هذه الاقاليم واجرى الانتخابات التنظيميه في عدد منها وقام بحل عدد من هذه الاقاليم بتهمة ان اعضائها موالين لمحمد دحلان المفصول من حركة فتح رغم ان الانتخابات جرت فيها بشكل تنظيمي طبيعي وهناك حالة اقصاء واضحه لجماعة دحلان في هذه الاقاليم لما لا ومسئول الاقاليم الخارجيه هو بطل عمليات الاقصاء التنظيمي وهو اكثر المعادين لهذه الاقاليم وعمل الاقاليم هو عمل شكلي واحتراما لتاريخ طويل مارس اعضاء هذه الاقاليم الخارجيه اكثر من مجرد عمل اقليم فقد مارسوا علاقات خارجيه ودوليه وكذلك ادوار بشبك علاقات مع دول واحزاب ومؤسسات مجتمع مدني وكانوا يقموا بدور كبير .

اقاليم الخارج حسب النظام الاساسي تتكون من 3 مناطق تنظيميه واكثر واعضاء مؤتمر الاقليم اعداد قليله اذا ماقورنت باقاليم الخارج اضافه الى فصل عدد كبير من كادر الحركه واقصائهم بحجة انهم دحلانيين وهناك من قطعت رواتبهم واتهموا اتهامات مختلفه .