مجموعة الاتصالات الفلسطينيه تبيعنا اوهام واحلام و كذبه كبيره اسمها شبكة الجيل الثالث

0
502

كتب هشام ساق الله – مجموعة الاتصالات الفلسطينيه ومن يعملوا معها يبيعونا اوهام واحلام بالنسبه لشبكة الجيل الثالث فلم يفلحوا بالجيل الثاني وسرقونا بخدمة الانترنت بشكل كبير ولعل اخر السرقات المنظمه التي تعرض لها ابناء شعبنا الفلسطيني ارفع سرعة الانترنت مجانا وتحديد الداون لود على المواطن فقد اصبح المواطني يعاني من هذه الخدمه بشكل دائم ومستمر وسرعة الانترنت هي هي النت في قطاع غزه ضعيف .

مع كل لقاء يثار حول شبكة الجيل الثالث نشعر انهم يبيعونا اوهام وكذب فالجيل الثالث يحتاج الى شبكة فلسطينيه مستقله بعيدا عن شبكة الاحتلال الصهيوني التي تبعينا الخدمه باسعار كبيره جدا لاتتناسب مع طبيعة المرحله ومجموعة الاتصالات تتشارك مع الشركات الصهيونيه من اجل زيادة ارباحها .

ادعت زمان مجموعة الاتصالات انها تستستمر مبالغ كبيره بخط انترنت فلسطيني خاص عن طريق الشركات التركيه وسيتم مد الخط ولم يحدث أي شيء جديد وهاهو اليوم يخرج علينا العكر عمار بان هناك استثمار جديد حين ينتهي العالم من شبكة الجيل السادس والسابع سندخل نحن في فلسطين شبكة الجيل الثالث فالامر يحتاج الى جهد ووقت وكذب حتى يستمروا بالربح اكثر من ابناء شعبنا التواق للتكنلوجيا والذي يعتمد عليها كثيرا 0.

اين جمعيات حماية المستهلك من الرقابه على اداء شركة الاتصالات في موضوع الانترنت اين الحكومه المتورطه في التستر على سرقات مجموعة الاتصالات الفلسطينيه للمواطن في حماية المواطن من الدعايات الكذابه التي تسوقها شركات المجموعه واحده واحده يسرقوا شعبنا كل يوم ولا احد يتحدث الصحافه والاعلام كلهم يبحثوا عن اعلانات لدى هذه المجموعه وللاسف كل من يتحدث يقدموا له رشوه لكي يسكت .

للاسف وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات يخطط اني صبح بعد انهاء مهامه وعمله مستشار لدى هذه المجموعه براتب كبير كما فعل اسلامه من قبل للاسف لا احد يحمي المواطن من تغول هذه المجموعه وسرقاتها ولا تجد أي جهه تقدم لهم شكوى حول سوء الانترنت والسرقه المستمره التي يسرقها المواطن من كل الجهات التي تقدم خدمة الانترنت .

العكر عمار يقول ان شبكة الجيل الثالث ستكون جاهزه في منتصف العام القادم والعالم يحضر لشبكة الجيل السادس والخامس والحديث عن الانترنت مجانا في كل دول العالم على مين بيغني وعلى مين بيكذب في هذه التصريحات التي للاسف هي اعلانات مدفوعة الاجر لكي يخرج ويصرح وتنشر الصور للكذب والضحك على لحى المواطنين .

كذب ان اسرائيل تمنع المعدات لمجموعة الاتصالات الفلسطينيه فهم شركاء معهم والمجموعه تقوم ببيع خدمات الشركات الصهيونيه وتغلفها بالغلاف الفلسطيني ولا احد يراقب اداء وعمل هذه المجموعه الوزير يحلم بان يعمل مستشار لدى المجموعه مستقبلا والحكومه في غزه والضفه الغربيه تاخذ حصتها وتم شراء الاعلام ووسائله والمجموعه اكبر من السلطه وكل الجهات الحكوميه فهي امتداد لشركات صهيونيه عابره للحدود ولا احد يتحدث عن هذا الموضوع .

وقطاع غزه مستثنى لدواعي امنيه من شبكة الجيل الثالث والرابع وكل الاجيال القادمه لان غزه تم اسقاطها من اولويات الجميع ولا احد يبحث عن تطويرها وهي فقط لكي تربح منها مجموعة الاتصالات وشركاتها المختلفه فقط دون ان يقدموا لها أي خدمات جيده فقط مكتوب علينا ان ندفع فقط اموال بدون خدمات جيده .

اتمنى ان يتم فحص خطوط الانترنت التي تاتي للمواطن وهل زادت السرعه وكيف يعاني المواطن كل صباح ومساء من ضعف الانترنت المزمن وبالاخر يتحدثوا عن شبكة الجيل الثالث يعني ان المستخدم يستطيع التواصل بسرعة انترنت عاليه جدا وباسعار تكاد تكون غير موجوده شبه مجانيه .