لن يوقف توزيع الاراضي على موظفين حماس الا مصالحه وطنيه تنهي الانقسام الداخلي

0
227

كتب هشام ساق الله – البيانات الصحافيه التي يدلي بها اعضاء اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه من كل الفصائل اضافه الى تصريحات قيادات السلطه الفلسطينيه وقيادات حركة فتح كلها فصوص ومواقف للصحافه والاعلام الشيء الوحيد الذي يوقف توزيع الاراضي على عناصر حركة حماس هي الوصول الى اتفاق فلسطيني ينهي الانقسام الداخلي .

كثير من ابناء شعبنا يقولوا لا نعرف متى سننتهي من الانقسام الداخلي امس كان الانقسام واليوم اصبح عمره يقارب ال 9 سنوات والموظفين يريدوا ان يحصلوا على مستحقاتهم اراضي يتصرفوا بها وبثمنها ويحلوا مشكلتهم ماذا لو استمر الانقسام كمان 5 سنوات لن تبقى اراضي لشعبنا الفلسطيني .

كشفت نية حماس كذبة ان هناك حكومة للوفاق وان هناك سلطه فلسطينيه واحده فقطاع غزه كله تسيطر على كل النواحي في حركة حماس والوزراء المخصيين الذين يدعو انهم وزراء في غزه ليس لهم حول ولا قوه وصدق الظاظا حين قال ان الحمد الله ليس له سيطره واضيف ايضا كما ان الرئيس محمود عباس ليس له صلاحيات في قطاع غزه الا بالمونه يجب انهاء حكومة ودولة غزه الى الابد بانهاء الانقسام .

مازحني احد الاخوه قائلا ماذا سيحدث لو انتهت الاراضي ماذا سيتقاضوا عناصر حماس اجور لهم قلت له هناك اشياء كثيره ممكن ان ياخذوها غير الاراضي ممكن ممتلكات الشعب او يقوموا بتاجير الشوارع والهواء وتحصيل مبالغ ماليه عن اشياء كثيره .

الحل لقضية توزيع الاراضي التي تنوي حركة حماس توزيعها لموظفينها بدل الرواتب المتاخره ان يتم انهاء الانقسام والاتفاق على مصالحه مجتمعيه ضمن اتفاق وطني كبير ينهي ماجرى من انقسام ويحل الازمه التي يعيشها كل قطاع غزه من اختطاف ليس فقط بالاراضي بل بكل نواحي الحياه .

ان الاوان ان يتحرك الجميع من سلطه فلسطينيه واعضاء لجنة تنفيذيه ووقف الفصوص والكلام الفاضي وانهاء الانقسام والحضور الى غزه وعدم الخروج منها حتى يتم انهاء الانقسام والاتفاق على كل شيء وليكن توزيع الاراضي ضمن اتفاق وطني كبير ينهي حقوق كل الموظفين ويحدث مصالحه مجتمعيه ووطنيه تجمع كل شعبنا وتنهي كل سيطرة حماس على الارض والشعب .

اما تصريحات اعضاء اللجنه التنفيذيه العجزه وتصريحات قيادات السلطه فهي طخ حكي لن تنهي الانقسام الداخلي وستقوم حركة حماس لانها تسيطر على كل شيء بتوزيع الاراضي عيني عينك وبيع كل شيء فهذه ليست المره الاولى التي تقوم خلال سنوات الانقسام بتوزيع اراضي على كوادرها سبق ان تتم توزيع اراضي بالمحررات على المؤسسات وقيادات القسام وغيرهم من الفئات هم لم يبيعوا الاراضي باعوا السيارات ومقدرات السلطه والدوله وحولوا مليارات الدولارات الى موازنة حركة حماس منذ الانقلاب حتى الان .