فتح الحقيقيه كما كان القائد الشهيد ياسر عرفات يقول طويلة ذراع وقليلة كلام

0
272

كتب هشام ساق الله – رحم الله القائد الشهيد الرئيس ياسرعرفات ابوعمار هذا القائد الذي كان يعطي الاشاره بنظره يفهمها القائمين على الوضع ينفذوا بدون شرح وبدون كلام وياتي الامر كما يريد هو والثوره الفلسطينيه كلها نعم كانت فتح طويلة الذراع في ضرب الكيان الصهيوني داخل الوطن وخارجه واذنابه بدون كلام فكان قادتها الابطال قليلي الكلام رحمك الله اخي القائد خليل الوزير وابوالمنذر وابويوسف النجار وكل قادة العاصفه والكفاح المسلح على مدار التاريخ .

وقفت قبل ايام مع صديق تربطه علاقه وثيقه بالاخ الشهيد القائد ياسر عرفات قبل وبعد السلطه قال لي كانت عيناه هي التي تصدر الاوامر حين ينظر الى القائد المعني بالامر يفهم ماذا يريد يخرج ويحصل المراد كانوا يعرفوا ماذا يريد القائد وكان قادة الحركه الاوائل في كل مناسبه يعبروا عن بعدها السياسي باستخدام الكفاح المسلح والقيام بعمليات في عمق الكيان الصهيوني .

اليوم تسمع كثيرا من الكلام والحكي والبيانات ممن يدعوا انهم يمارسوا الكفاح المسلح سننتقم للشهيد فلان خلال 24 ساعه وتمضي ال 24 ساعه ولا تعرف أي 24 ساعه التي وعدوا بالانتقام وتسمع الى كل مسميات الاجنحه العسكريه التي تدعي انها تتبع حركة فتح كلام كثير بهذا المجال ولا يتم تطبيقه واخرين يعملوا بصمت ولا احد يسمع صوتهم .

قيادة حركة فتح اليوم المتمثله باللجنه المركزيه جميعا يعملوا وفق ماتريد الرباعيه الدوليه ويحافظوا على بطاقة الفي أي بي حتى يخرجوا ويعودوا بسلام مؤيدين مسيدين ولا احد منهم يجرء على دعم الكفاح المسلح لا بالقول ولا بالعمل السكينه حاميه وبدوش ينزعل منه من كافة الاطراف .

لا احد رسمي بحركة فتح يدعم تلك المجموعات العسكريه الجاده التي تريد ان تعمل ضد الكيان الصهيوني ولا احد منهم مستعد ان يصدر تعليمات او ايماءات او يدعم او يؤيد او يقول كلمه ايجابيه في هذا الشان لذلك المجموعات العسكريه التابعه لحركة فتح بكل مسمياتها لايوجد لها ابو في داخل الحركه يمكن ان تكون اجتهادات شخصيه ويتم توجيهها من شباب لازالوا يؤمنوا بان فتح ديمومة الثوره والعاصفه شعلة الكفاح المسلح .

هناك مجموعات بمسميات مختلفه تاتمر وتنال تمويلها المالي الكثير من قبل جهات خارج حركة فتح وجهات معاديه للشعب الفلسطيني واخرين ارزقيه يعملوا من اجل ان يحصلوا على التمويل وصمت حركة حماس واخرين ينالوا تمويلهم واسلحتهم من حركة حماس يمارسوا كل شيء الا الكفاح المسلح والقرار الفتحاوي بداخل هذه المجموعات العسكريه .

اضحك كثيرا حين اسمع المتحدثين باسم هذه المجموعات وهم يقولوا انهم سينتقموا وسيردوا وسيكون الرد مزلزل واشياء ومصطلحات واشياء كثيره هؤلاء يمارسوا نوع من الفنتازيا باسم حركة فتح دون ان يكون لهم دور ميداني على الارض يكفي انهم انهوا كل الاستعدادات للحرب واصبح لايهمهم الا تكريم هذا او ذاك واهدائه صوره ودرع هنا وهناك .

ينبغي لمجموعات حركة فتح العسكريه وانبائها في كل مكان ان يثبتوا ان حركة فتح ام افعال وكثيرة الافعال والادوار والردود على الارض وقلية الكلام وماذا يمنع حركة فتح ان توحد صفوفها ومسمياتها ومجموعات تحت اسم وقياده واحده بدل هذه الحاله من التشرزم والاختلاف والفرقه والقيام بكل انواع العمل الا الكفاح المسلح والرد على العدو الصهيوني .

يكفينا هيات وعنتريات واستعراض فقط بدون فعل جاد على الارض وبدون العوده الى سرية العمل العسكري وعدم اصدار البيانات والتهديدات والانسياق بشكل كامل وراء اخرين من غير حركة فتح يكفينا ارتزاق من وراء هذه المسميات ودعم من هنا وهناك يكفينا القيام بواجبات وادوار الاخرين في داخل الحركه وعمل كل شيء الا الكفاح المسلح .

عذرا للقابضين على الجمر والمرابطين والذين لازالوا يمسكوا بسلاحهم ولازالوا يضغطوا على الزناد فهم غير مقصودين بما اكتبه فانا اقصد ان فتح كانت ولازالت وستظل قليلة كلام كثيرة افعال وافعالها تدل عليها والعدو الصهيوني طالما اوجع بعمليات ونضال ابناء حركة فتح في كل مكان داخل الوطن وخارجه .