مبروك للصديق الدكتور مجدي جميل شقوره زواج ابنه جميل على الانسه مجد زياد ابوندى

0
604

كتب هشام ساق الله – حضرت اليوم برفقة صديقي الباحث في شئون الاسرى الاخ عبد الناصر فروانه والاخ حماده ابوسالم والاخ الباحث في حقوق الانسان بسام الاقرع ابوعلي سهرة الشباب للعريس الشاب جميل مجدي شقوره استقبلنا واستقبل الحضور جميعا الدكتور مجدي شقوره ابوجميل برفقة عدد كبير من اصدقاءه وال شقوره الكرام وانسبائه ال ابوالندى عائلة العروس مجد زياد يوسف ابوندى .

اسرى محررين من مراحل نضاليه مختلفه الكبار منهم والشباب ورجال اعمال ومدراء مؤسسات المجتمع المدني اضافه الى كادر متقدم قديم وجديد في مختلف التنظيمات الفلسطينيه واعضاء المكتب السياسي للجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين وقيادة الجبهه في قطاع غزه ومقاولون ووزراء سابقين واعضاء بالمجلس التشريعي وصحافيون من كافة طبقات المجتمع ومن كافة ارجاء قطاع غزه حضروا جميعا للمشاركه في عرس العريس الشاب مجدي ومجاملة والده الاخ الدكتور مجدي شقوره .

الاخ الصديق مجدي شقوره اعرفه منذ سنوات طويله هو اسير محرر امضى سنوات في سجون الاحتلال وهو رجل عصامي بدا حياته بالمركز الفرنسي في قطاع غزه طالب للغه الفرنسيه وعمل فيه وتدرج بالمناصب العليا فيه حتى اصبح المسئول الاول في المركز وخير تعريف عن الاخ الدكتور مجدي ما كتبه صديقي العزيز الباحث عبد الناصر عوني فروانه في تهنئة وجها له يوم حصل على شهادة الدكتوراه من الجامعات الفرنسيه .

صديقي الاخ مجدي تربطه علاقات متميزه بفئات كثيره من مجتمعنا الفلسطيني من مختلف التنظيمات والمستويات الاجتماعيه فلا زال يعتز بانه ابن مخيم ويكتب في عدد كبير من المواقع الالكترونيه ووسائل الاعلام في مواضيع تختص بوحدة الصف الفلسطيني وانهاء الانقسام الفلسطيني البغيض اضافه الى مداخلات متميزه .

اما والد العروس الاخ المناضل الاسير المحرر زياد يوسف ابوندى صديقي من الجامعه الاسلاميه التحق في صفوف الدراسه فيها وتعارفنا وسرعان ماتم اعتقاله من قبل العدو الصهيوني لعدة سنوات وبقيت علاقتنا كم كانت فرحتي حين هناته بزفاف كريمته الانسه مجد فلم اره منذ سنوات طويله .

اجمل مافي مثل هذه المناسبات المفرحه انك تلتقي اصدقائك القدامى من مناطق مختلفه التقيت بعدد كبير من اصدقائي في الجامعه الاسلاميه ورفاق واصدقاء مناضلين من مختلف التنظيمات الفلسطينيه هذا الحشد الكبير وهذه الاخوه والتعاضد هي مايميز ابناء شعبنا الذين يقفوا بالافراح والاتراح الى جانب بعضهم البعض .

الف مبروك للعريس جميل والعروس مجد والى والد العريس ووالدته ووالد العروس ووالدتها واشقاء العريس وابناءه وعموم عائلة شقوره المناضله وكذلك انسبائهم ال ابوالندى الكرام اعمامها دامت دياركم عامره دوما بالافراح والمسرات .

د.مجدي شقورة .. ولد بتاريخ 14 مارس / آذار عام 1967 في مخيم جباليا الثورة شمال قطاع غزة ، و ذاق مرارة الأسر أكثر من مرة ، حيث سبق وأن تعرض للاعتقال عدة مرات خلال الانتفاضة الأولى وأمضى بضع سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، وهو بذلك يشكل نموذجا للأسرى المحررين بنجاحاته وتطوره الأكاديمي والوظيفي وحضوره القوي على كافة المستويات وعلاقاته الواسعة مع كافة الفصائل والقوى السياسية على الساحة الفلسطينية ، ليؤكد بأن السجن لم ولن يكون يوما عاملا محبطا أو محطة نهائية لتطور الإنسان …

وكان الصديق مجدي شقورة وكنيته ” أبو جميل ” ، قد ناقش رسالة الدكتوراه في العلوم السياسية ( حركة حماس من المعارضة إلى الممارسة العملية للسلطة ) في جامعة سيرجي بنتواز في باريس احد فروع السربون ، قبل حوالي الشهر مع لجنة من شيوخ البحث العلمي مختصين في الصراع العربي – الاسرائيلي وحاز على درجة الدكتوراة مع مرتبة الشرف .