مفوضية الأسرى والملتقى السينمائي -بال سينما- يفتتحان العرض الأول لفيلم “مؤبد مفتوح” غزة – اعلام مفوضية الأسرى :

0
82

افتتحت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح والملتقى السينمائي الفلسطيني -بال سينما- صباح اليوم الاثنين في قاعة الهلال الأحمر بمدينة غزة العرض الأول للفيلم الوثائقي الخاص بعميد أسرى فلسطين كريم يونس “مؤبد مفتوح”؟

 

العرض حضره المئات من عائلات المعتقلين، والمحررين والوجهاء والشخصيات الاعتبارية من بينهم محافظ مدينة غزة عبد الله الإفرنجي، ومدير قناة تليفزيون فلسطين بالمحافظات الجنوبية سليم الأغا، والإعلاميين والمخرجين ووكالات الإعلام والسينمائيين والمخرجين.

 

بدأ العرض بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني، وبعدها ألقى مفوض عام الأسرى والمحررين تيسير البرديني كلمة المفوضية وجه من خلالها تحياته لعميد أسرى فلسطين كريم يونس ولكافة أسرى الأرض المحتلة عام 1948 ولكل الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

 

كما أضاف البرديني بأن رسالة المفوضية من خلال هذا العمل المتواضع هي رسالة وفاء إلى كريم وماهر يونس برمزيتهم ومن ورائهم وبينهم كل معتقلينا الذين لم تستطع العملية السياسية أن تطلق سراحهم كما لم تتمكن المقاومة من تأمين الإفراج عنهم.

 

وفي كلمة الملتقى السينمائي -بال سينما- ألقاها مديرها ومخرج الفيلم فايق جرادة تحدث من خلالها عن العقبات التي واجهته خلال إخراج الفيلم، وتحديدا عند التصوير في مسقط رأس المعتقل كريم يونس.

 

كما تحدث جرادة بأن العمل البصري له العديد من الأهمية في إبراز قضايانا الوطنية عموما وقضية المعتقلين تحديدا، وأنها المرة الثالثة التي يقف فيها هذا العام ليتحدث عن أعمال بصرية تتعلق بالمعتقلين في السجون الإسرائيلية.

 

وأضاف جرادة بأن الكثير من أبناء شعبنا لم يعرف أو يسمع بكريم يونس، كما إنه شخصيا قد تأثر كثيرا من خلال إخراجه الفيلم ومن التفاصيل التي عرفها عن كريم وأمه المناضلة، وأنه والحديث دائما لجرادة سيبقى يخدم هذه القضية العادلة، وأنهم في الملتقى السينمائي على استعداد للتعاون مع الجميع وتسخير كافة إمكانياتهم من أجل معتقلينا داخل السجون.

 

وكان الحضور قبل عرض الفيلم على موعد مع كلمة أم المعتقل كريم يونس الحاجة صبحية يونس عبر الهاتف والتي حييت من خلالها غزة وأهل غزة، كما شكرت باسم كريم وباسمها كل من عمل على إنتاج هذا الفيلم وخاصة مفوضية الأسرى والملتقى السينمائي -بال سينما-.

 

وقد أعلنت مقدمة الحفل نور عن بدء عرض الفيلم والذي حمل اسم “مؤبد مفتوح” تعبيرا عن استمرار اعتقال كريم يونس لأكثر من ربع قرن ومازالت معاناته ووالدته مستمرة.

 

وقد شكر الحاضرين في الختام مفوضية الأسرى والمحررين والملتقى السينمائي -بال سينما- على هذا العمل الوطني الهادف.