عرض الدكتور محمود الزهار ناقص الا حته

0
94

كتب هشام ساق الله – عرض الدكتور محمود الزهار القيادي بحركة حماس وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني بشان تسليم المعابر للسلطه الفلسطينيه والرئيس محمود عباس ناقص الا حته على راي الاخوه المصريين فكان عليه ان يعرض تسليم جميع المعابر حسب اتفاق مخيم الشاطىء واتفاقات القاهره من اجل العوده مره اخرى الى الحوار وكسر الجمود في المحادثات ويعلن نية حماس الحقيقيه تطبيق الاتفاقات المتفق عليها لا ان يجزء الامور شقفه شقفه .

 

لماذا معبر رفح اليس هو جزء من المعابر المتفق على تسليمها لحرس الرئيس محمود عباس والجهات المعنيه فبعد اكثر من سنه وعدة شهور يعود الزهار ليوافق على تسليم المعابر مع الكيان الصهيوني ويرفض تسليم معبر رفح هذه مماطله بالموافقه على التسليم بشكلها العام ينبغي ان يسلم كل شيء المعابر والوزارات وتوحيد الموظفين والجهات كلها وفق ما تم الاتفاق عليه وانهاء الانقسام برمته الى متى سيتم التعامل مع المواضيع بشكل مجتزئ .

 

وكانت قد عرضت حركة حماس أمس الاثنين على الرئيس محمود عباس استلام المعابر بين قطاع غزة والاحتلال دون معبر رفح الواقع على الحدود بين مصر وغزة.

 

وقال محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، وفقا لما نقلته وسائل اعلام محلية عنه :” لا مانع من استلام الرئيس عباس مسؤولية المعابر بين الاحتلال وغزة فقط”.

 

ينبغي ان يتم التعامل مع المصالحه وانهاء الانقسام بشكل مبدائي فقد تعب شعبنا من تكتيك الفصائل والتعامل مع مصالحهم التنظيميه الضيقه على حساب الشعب الفلسطيني يكفي فؤيه والشعب غارق في المشاكل والمعاناه والركود الاقتصادي لا شيء بغزه ماشي والتجار والناس يعيشوا حياه صعبه والقيادات يتشدقوا ويشترطوا من اجل الرواتب ومصالحهم التنظيميه الضيقه .

 

عرض الدكتور محمود الزهار خطوه ايجابيه ينبغي البناء عليها وينبغي ان يتم تسليم المعابر حتى تحدث انفراجه في عملية اعمار البيوت المهدمه ويحدث هناك انفراج في كل شيء وان يتم تشكيل حكومة وحدة وطنيه بعيدا عن ركوب الراس هنا وهناك وبعيدا عن الفئويه والمزاجيه التنظيميه بالتعامل .

 

فاليوم اعلن رئيس الحكومه د. رامي الحمد الله ان “قرار توسيع وتعزيز عمل الحكومة جاء فقط لأسباب فنية وإدارية ولم يكن لتعزيز اي توجه سياسي وانما جاء انطلاقا من مسؤوليتنا تجاه شعبنا في كافة المحافظات”.

 

واكد الحمدالله ان “حكومة التوافق ليست بديلا عن حكومة الوحدة، كما أن حكومة الوحدة ليست بديلا عن الإنتخابات”.

 

واضاف في مستهل اجتماع الحكومة الاسبوعي انه “في حال تشكيل حكومة وحدة وطنية سأقدم استقالة هذه الحكومة فورا”.

 

كما شدد رئيس الوزراء على ان “موضوع إعادة اعمار قطاع غزة سيبقى كما كان على رأس أولويات عمل الحكومة”.

 

نتمنى ان يلتقط المبادرات الايجابيه ميسي حركة فتح عزام الاحمد الذي اعلن انه واللجنه المركزيه ضد التعديل الحكومي الذي جرى في حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني كيف لا اعرف والله ونتمنى ان يتوقف الدكتور موسى ابومرزوق عن تصريحاته التوتيريه وان يتم تحديد مواعيد جديده للقاء والحب والغرام من جديد ويتم انهاء هذا الانقسام الذي دخل عامه التاسع ونحن نعاني من كل تبعاته .