رساله الى محمد دحلان هذه نوعية رجالك

2
98

كتب هشام ساق الله – لان محمد دحلان وصل الى مرحلة القداسه وهو خالي من الفساد ولم يمارسه طوال حياته وكل الاموال التي يمتلكها من مصروفه ومن شطارته فهو يضع حوله رجال منفرين امثال هذا المعتوه الذي يكتب ولا يعي مايكتبه وحوله من الذين يدهنوا وينافقوا ويتعاملوا معه على انه اله ومنزه عن الخطا وتقي نقي لدرجة انه لايجوز المس به .

 

انا اقول لمحمد دحلان هكذا هم رجالك وهكذا انت تكون سعيد حين تطلقهم من اجل ان يهاجموا الناس بهذا الشكل وبهذه الطريقه وبهذا الاسلوب الواطي الذي يعبر عن كل توجهك لضمان مصالحك وحماية اموالك اقول لك الكم هؤلاء وتعامل بروح تستوعب كل شيء فما يقوم به افراد اعلامك يسيء لك كثيرا .

 

انا انشر ماكتبه هذا الشخص على صفحتي حتى يبصق معي الجميع عليه وعلى النهج الذي يدور بفلكه ويعرف القراء الفرق بين النقد المهني وبين السباب واللعان ومعايرة الناس باعاقاتهم وبنواقصهم التي ابتلوا فيها من الله العلي القدير .

 

انشر هذا السباب والاسلوب الرخيص الواطي الذي عبر كاتبه من منطق القوه وصحة النهج والموقف وانشره من منطق ليس للرد ولكن لكي يعرف محمد دحلان من يعمل معه وهذه النوعيه ممن يعملوا معه انا لا اريد ان اتحدث عن نفسي فانا معروف من انا واكثر من يعرفني محمد دحلان ويعرف مواقفي حين كان بالزمنات مناضل ويعرف المناضلين قبل ان يتحول الى مقاول ورجل اعمال .

 

العدالة دوما تنتصر مهما طال عبثكم وانتشرت سموم اقلامكم ،

بقلم: حازم عبد الله سلامة ” أبو المعتصم ”

 

وتأبي تلك الأقلام الموبوءة المسمومة إلا أن تعيث الفساد وتنشر الفتنة داخل الجسم الفتحاوي ، هذه الطفيليات التي لا تنمو الا في مستنقعات الفتنة والخلافات ، تأبي إلا أن تبقي تبث سمومها إتجاه حركة فتح للنيل من وحدتها

 

وقوتها ،

 

فيا هذا المشلول عقليا والمعوق فكريا ، ما شأنك أنت وأمور القضاء الفلسطيني ؟؟؟ ما يزعجك في أن أحد القضاة حكم ضميره وشرف مهنته ونطق بالحق ، أتريد الجميع مثلك ارزقية ورقاصين ومصفقين للسلطان بباطله وطغيانه ؟؟؟

 

يا أيها القلم المأجور الموجه عن قصد لإثارة الفتنة والبلبلة داخل حركة فتح ،

 

أيها القلم الخنجر المسموم في ظهر الحقيقة والعدالة ، كفاك تسلقا وتملقا ، ولا تكن ملكيا اكثر من الملك ، فالعدالة دوما تنتصر مهما طال عبثكم وانتشرت سموم اقلامكم ، فلا لن ينظر لك السلطان الجائر بعين الاحترام ولن يحترمك احد ، فنفاقك ومداهنتك لن تعطيك الا مزيدا من العار ،

 

فقد سقطت كل الاقنعة عن وجوهكم ، فلمن تعمل انت ، وبإمرة من ؟؟؟ ولحساب من ؟؟؟ وما هي اجنداتك التي توجهك لضرب حركة فتح ؟ وما يزعجك بحكم القضاء ؟؟؟ فهل انت مخول لتكون قاضي وتفتي بما لا تفهم ولا تعي ، ام انه مجرد مخطط ممنهج تنفذه كما رسمه لك الفاسدون ومن استأجروا قلمك وأوهموك خداعا أن قلمك قد يكون له أي تأثير ،

 

فالقضاء قال كلمته ، ورغم سيطرة السلطان وتسييس القضاء لمصالحه الا ان هناك قضاة يحفظون الامانة ويرفضون أن يكونوا مجرد اداة لسلطان أو متنفذين ،

 

يا هذا … اذا لم تستطع ان تقول الحق فلا تصفق للباطل ، لا توهم نفسك كثيرا ، ولا تمارس الحقد وسياسة الاسقاط علي غيرك ، فعقدة النقص التي تشعر بها لا تجعلها تسوقك الي الانحدار في مستنقع الفساد والتهليل للفاسدين ،

 

لست انت في موقع لتتساءل عن أي اموال او أي شيء ، ولست انت مخول بان تعطي للقضاء تقييم ، فالقضاء يعرف مهنيته وواجبه ولا ينتظر منك تعليمات ، وسياسة النفاق وهز الذنب لن تنفعك لان شعبنا أوعي مما تتخيل أنت ومشغلينك ، ومزاودتك الرخيصة باتهامك القادة الشرفاء بالفساد حتي لو برأته كل المحاكم الفلسطينية ولو حدثت مصالحة ، هذا يدلل علي انك غارق في وهم كبير وتخبط وحقد ومرض لن تشفي منه ابدا لأنه تجذر بعقليتك المتعفنة ،

 

 

 

فرغم السيطرة علي القضاء وتسيسه لأغراض وتصفية حسابات شخصية ، الا ان المحكمة تنتصر لدحلان على دكتاتورية عباس …

 

ردت محكمة الاستئناف الدعوة في قضية محاكمة عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان ، وأيدت حكم محكمة الفساد ، القاضي بأن محاكمة النائب محمد دحلان غير صحيحة ، لأنه لا يزال يتمتع بالحصانة كونه نائب في المجلس التشريعي ،

 

وما بني علي باطل فهو باطل ، ومهما حاولتم التضليل ففي النهاية لا يصح الا الصحيح وتنتصر الحقيقة ،

 

كل الاحترام والتحيات لمن يرفض الانصياع لرغبة الفساد ، كل التحيات للقضاة الشرفاء الذي اعطونا الامل بان القضاء مازال بخير ، وكل التحيات والوفاء والتهاني للقائد الكبير محمد دحلان ” أبو فادي ” والخزي والعار للرقاصين والمصفقين للباطل والاقلام المأجورة الخسيسة ،

 

سينتصر الحق وتنتصر العدالة مهما طال ليل الطغيان وظلم الفاسدين ،

2 تعليقات

  1. للاسف هيك اشكال تسئ للاخ ابو فادى وليس المذكور فحسب بل الكثير من ادواته على الارض , فهم لايمثلون الا اشخاصهم , عدا عن ذلك تلوث ايديهم ونهبهم للمساعدات والنتريات لشخوصهم , لذلك يجب ان يعاودالاخ ابو فادى حساباته , ابو شفيق المناضل صاحب القلم الحر نحن معك