يأرب خلص حقوق كل المظلومين من شركة جوال الاحتكاريه

0
231

كتب هشام ساق الله – اللهم لا شماته بشركة جوال بما نقلته وسائل الاعلام عن اغلاق مقر شارع الجلاء اليوم بامر من نيابة حماس ولا احد يعلم السبب وفي المقابل نفى المدير الاقليم الاغلاق ولكني انا ادعو ربي في هذه الايام الفضيله ان يخلص رب العباد حقوق كل المظلومين الذين سرقوا من شركة جوال حقوقهم .

 

اغلاق مقرات شركة جوال ممكن ان يتم كنوع من الضغط الذي يمكن ان تمارسه حركة حماس على هذه الشركه المستقويه من اجل اجبارها على دفع ضرائب لها وحقوق المواطنين التي تسرق عيني عينك فاكثر من يستغل الانقسام الداخلي هي شركة جوال مستمتعه بهذا الانقسام وتتمنى دوامه على طول حتى تتهرب من دفع الاستحقاقات لاصحابها .

 

حدثني احد كبار موظفي وزارة الماليه انهم صدموا بسبب ان شركة جوال غير مرخصه فروعها وليس لديها اوراق رسميه كثيره غير مكتمله وانها تتعامل على انها فوق القانون واكبر من السلطات في غزه والضفه الغربيه يكفيها انها مدعومه من الاحتلال الصهيوني وشركات الاتصالات التابعه لها .

 

اغلاق مقرات شركة جوال من اجل الضغط عليها لكي تدفع ضريبة التكافل التي فرضها حركة حماس وتحدث عدد كبير من قياداتها عن هذا الموضوع وكان عدد من الشباب الفلسطيني قد تظاهروا امام مقر شركة جوال الرئيسي  بالقرب من بيت الرئيس محمود عباس قبل اشهر .

 

امنيتي ان يكون عندنا قانون حر ونيابه حره حتى يستطيع المواطن ان يتقدم بشكاوي ضد شركة جوال المستقويه والتي تتعامل مع نفسها على انها اكبر من القانون الفلسطيني واكبر من كل السلطات وتمارس نوع من الفلتان التجاري مقابل رشاوي تدفعها للمسئولين ووسائل الاعلام للصمت عنها وعدم الحديث بفسادها ز

 

انا شخصيا مع ان تدفع شركة جوال كل انواع الضرائب وعدم التهرب من مسئولياتها الاجتماعيه وان يتم حصارها بشكل واخضاعها للقانون الفلسطيني أي كان الذي يطبق القانون حركة حماس في قطاع غزه او الضفه الغربيه المهم ان تخضع للقانون وتدفع ما عليها من التزامات .

 

أي كانت الاسباب التي استدعت النيابه العامه التابعه لحركة حماس اغلاق المقر اكيد انها اسباب جوهريه نتمنى ان تحدث المصالحه وتستطيع الحكومه الفلسطينيه اخضاع هذه الشركه المحتكره للخدمات واجبارها على دفع ماعليها من التزامات ماليه لابناء شعبنا ونتمنى ان يتم تشكيل لجنة وطنيه من اجل تقييم اداء شركة جوال ومراقبة عملها وانصاف ابناء شعبنا ووقف سيل السرقات التي تقوم بها الشركه بشكل يومي ووقف التمييز العنصري التي تمارسه بين ابناء الشعب الواحد في الضفه والقطاع .

 

كانت كشفت مصادر خاصة لوكالة “سوا” مساء اليوم الخميس ان النيابة العامة في قطاع غزة أصدرت قراراً باغلاق فروع شركة (جوال) في القطاع.

 

وأوضحت المصادر ان النيابة لم توضح حتى اللحظة أسباب اغلاق فروع الشركة ، في وقت قالت مصادر داخل شركة جوال لوكالة “سوا” انها لا تعلم بهذا القرار ولم تبلغ فيه حتى اللحظة.

 

هذا وتواصل غرفة الاخبار في وكالة (سوا) الاتصال على الجهات الرسمية في النيابة العامة الا انها لم تتلق رداً حتى تحرير هذا الخبر.

 

نفى المدير الإقليمي لشركة جوال في قطاع غزة عمر شمالي الأنباء التي تحدثت عن صدور قرار من قبل النيابة العامة بإغلاق مقر الشركة الكائن في شارع الجلاء وسط المدينة.

 

وأكد شمالي لـ الوطنيـة عدم تلقي أي قرار أو كتاب رسمي من النيابة العامة بخصوص إغلاق مقر الجلاء أو أي مقر أخر من مقرات الشركة المنتشرة في القطاع.

 

وبين أنه ليس هناك أي خلاف أو مشكلة بين جوال ووزارة الداخلية، وأن التعامل فيما بينهم يسير بأفضل حال.