انا لست اول من يستعمل شريحة زين في غزه ولكني الاول بالجكر

0
59

كتب هشام ساق الله – طالما ان هناك صواريخ جكر وطريق جكر وكل شيء فيه جكر قررت ان اجاكر شركة جوال واشجع على استعمال شريحة اردنيه زين حتى تعرف شركة جوال وادارتها العفنه ان هناك بديل لها في قطاع غزه حتى وان كان غالي شويه صغيره عن خدماتها ويؤدي الغرض بالتواصل بين الناس .

 

اتصل بي عدد من الاخوه والاصدقاء يقولوا لي لست وحدك نحن ايضا نستخدم شريحة زين في غزه منذ فتره زمنيه طويله ونتواصل مع اهلنا واصدقائنا هناك بالاردن وهي بالمناسبه ارخص من شركة جوال بكثير ولا يوجد مشكله في تعبئتها عن طريق الاهل والاصدقاء .

 

اتصل اليوم بي ايضا صديقي القديم من ايام الشبيبه والزمن الجميل قال لي شجعتني يا ابوشفيق ان احضر شريحة اردنيه واستعملها في غزه وكنت من زمان اريد ان اغير التعامل مع جوال على الاقل نخفف التصنت الصهيوني على شريحتنا عبر شبكة جوال ربما تكون الشبكه الاردنيه وزين افضل شويه من رقابة الصهاينه .

 

زوار الاردن يحصلوا على الشرائح اثناء وجودهم هناك ويرموها ومقالاتي شجعت عدد كبير منهم على الاحتفاظ بهذه الشرائح والبحث عنها ونفض التراب عنها واستعمالها في قطاع غزه فالامر ليس صعب سوى تفعيل الشريحه .

 

اناشد شركة زين الاردنيه ورجال الاعمال التفكير الجدي بفتح مكتب اوبيزنس في تعبئة الكروت الاردنيه وبيع الشرائح في قطاع غزه حتى يتم ايجاد بديل قوي ينافس احتكار وحقارة تعامل مدراء جوال مع المواطنين .

 

اول امس ذهب شاب عامل مجبول بالاتربه وبقايا العمل ليحتج على فاتورته ويطالب بحقه ويعترض على قيمة الفاتوره ويشكك فيها تعاملوا معه بمعرض شركة جوال بازدراء وتنكر وهدد الشاب ان يقول لي وانه سيكتب قالوا له افعل ماتريد هذه غطرست وتعالي واستكبار شركة جوال مع المواطنين .

 

للذين يستعملوا شريحة زين الاردنيه منذ زمن انا اعرف اني لست الاول وان هناك كثر يستعملوا هذه الشبكه والشريحه ولكني الاول بالجكر واول من دفع كل التزاماته لشركه جوال واول من رمى شريحتهم واول من استغنى عن خدماتهم طواعيه كنوع من التحدي لهم اتمنى ان يحذوا حذوي مواطنين اخرين ويقولوا لشركة جوال اوقفي اقليميتك بالتعامل تعاملي مع قطاع غزه باحترام وتساوي مع زبائنك في الضفه الغربيه قدمي نفس العروض اخفضي من سعر الدقيقه بشهر رمضان وغير رمضان ونحن نعرف ان شركة جوال تزيد رغبتها وقريحتها بالسرقه بشهر رمضان عن طريق المسابقات الكذابه الخادعه .

 

حسبي الله على من ظلمني في شركة جوال حسبي الله على صبيح المصري رئيس مجلس ادارة شركة بال تل مجموعة الاتصالات الفلسطينيه واعضاء مجلس ادارتهم وحسبي الله على الظالم الكبير عمار العكر وعلى الظالم عبد المجيد ملحم وعلى كل الظلمه اولهم مدير عام شركة جوال الحالي ومن ثم كل مدراء شركة جوال المستكبرين المحتكرين للخدمه واحد واحد في هذا الشهر الفضيل .