دقاره بشركة جوال كل شيء ممكن عمله لإيجاد البديل عنها في قطاع غزه وشريحة زين حل

0
127

كتب هشام ساق الله – حين فكرت باستخدام أي بديل عن شركة جوال في قطاع غزه ودرست كل الخيارات انا اقوم بهذا العمل دقاره بشركة جوال لايجاد البديل وكسر احتكارهم للخدمه وكذلك كسر غرورهم وتعاليهم على المواطنين فشركة جوال على صح والزبون هو على خطا فقد عكس غرور واحتكار شركة جوال المعادله التجاريه السائده بكل العالم ان الزبون على حق ويجب ايجاد حلول معه .

 

نعم وصلتني الشريحة الاردنيه زين ومشحونه والحمد الله هذا وسوف اقوم بشراء جهاز لها وتجربة الامر وساوافي قراء مدونتي بمعلومات حول الاتصالات اضافه الى الاسعار واستقبالها وغيرها من الامور .

 

وسأقوم بموافاة قراء مدونتي بكل المعلومات المتعلقة بالبديل عن شركة جوال والذي بامكان كل مواطن استخدامه للاستقبال على الاقل حتى وان كان اغلى من خدمات شركة جوال فالعناده وركوب الراس هي من تجبرك على هذا التعامل مع اشخاص لايحترموا المواطن ولا الزبون ويمارسوا الغطرسه والتعالي عليه .

 

نعم قالها بالسابق مدراء شركة جوال الكلاب تنبح ويقصدوني انا شخصيا وقافلة جوال  تسير وتربح وقلتها انا شخصيا لمدراء شركة جوال شريك الخر… اخسر وخسره وانا دفعت كل ماعلي من التزامات لشركة جوال ولي عليهم حساب ولي دينه ميته موجود حتى الان هي 200 شيكل ناقص خصم 7 ايام من الشهر الذي اوقفت فيه شريحتي .

 

تخيلوا ان شركة جوال لم تقم بالاتصال بي او عمل أي شيء من اجل حل المشكله الموجوده معي ويتعاملوا معي بعداء شديد اما ان يقوموا بكسري ورشوتي ويتعاملوا ان القضيه التي بيني وبينهم قضية شخصيه وهذا غير صحيح فمشكلتي تتكرر مع زبائن كثر لشركة جوال ولكن قصر نظر وغرور مدراء شركة جوال الكبار لايحلوا مشكله بسيطه مع زبون ترى لماذا الدروات التي يتم عقدها لموظفين ومدراء شركة جوال بحل الاشكاليات مع الزبائن التي تعقد بالاردن وغيرها من الدول العربيه .

 

كثير من أصدقائي سألوني عن شريحة زين وكيف يحصلوا عليها واخرين طالبوني بان احضر لهم هذه الشريحه وانا اقول لهم اني اوصيت صديق عزيز علي ان يحضرها من الاردن وان شاء الله سأتسلمها اليوم وسأوافيك بكل مايستجد من جديد بالتعامل معها وكيف تعمل في قطاع غزه وكل هذه المعلومات .

 

باختصار سأستخدم شريحة زين فقط للاستقبال وساقوم بالاتصال على كل من يريدني وساستقبل مكالمات الاصدقاء الذين يريدوا الحديث معي على الفايبر والوات ساب والسكاي بي وكل وسائل الاتصالات الحديثه وساعود من جديد مع اصدقائي اون لاين على الانترنت وكذلك على الجوال الشريحه الاردنيه زين .

 

للاسف كثير من الذين يزوروا الاردن لا يحتفظوا بشريحة زين الاردنيه ويعتقدوا انها لاتعمل ويجب ان يقوموا بتفعيلها واتمنى ان نجد احد مستثمر فلسطيني في غزه يقوم بشحن الشرائح الاردنيه وكذلك احضارها وبيعها في قطاع غزه فهناك كثير من ابناء شعبنا مثلي لايريدوا التعامل مع شركة جوال المغروره والمستقويه ويجدوا بديل وهذا بديل مؤقت على طريق ايجاد منافس حقيقي لشركة جوال .