عمار العكر وشركة الاتصالات يجبروا 300 الف مشترك انترنت برفع السرعه بدون خاطرهم

0
93

المقال كتب العام والماضي ونفذ عمار العكر ومن خلفه مجموعة الاتصالات كل ماخططوا له واجبروا كل ابناء شعبنا على رفع سرعات الانترنت لديهم ولازالوا يتحايلوا على المواطنين ويخدعوهم بالاعلانات الكذابه ولا احد يراقبهم لا حكومة وفاق ولا احد هؤلاء اقوى من السلطه الفلسطينيه بكل مؤسساتها الكرتونيه وهؤلاء مدعومين من شركات الكيان الصهيوني من اجل ان يربحوا اكثر واكثر

كتب هشام ساق الله – اين حكومة الوافق الوطني الفلسطيني واين الجهات الرقابيه في السلطه الفلسطينيه اين مؤسسات المجتمع المدني والمراكز الحقوقيه امام قيام عمار العكر وشركة الاتصالات الفلسطينيه باجبار 300 الف مشترك انترنت على رفع سرعة الانترنت وزيادة الاعباء الماليه بنظام غريب عجيب لايفهمه احد سوى هم وحده فهم اكثر من سيربح بهذا الرفع .

 

لا احد استشير في هذا الرفع وسبق ان قامت شركة الاتصالات الفلسطينيه برفع سرعة خطوط النفاذ بدون موافقة المواطنين في داخل الكمبيوتر بدون ان يشعروا باي سرعه واي تطور في الخدمه وهاهم اليوم يقوموا بفبركة مشروع متكامل لرفع سرعة الانترنت واجبار المواطنين على زيادة اعبائهم الماليه والحد من استعمالهم للانترنت بحجة تجاوزهم معدلات التنزيل .

 

كيف يعرف المواطن العادي انه قام بالتنزيل وانه تجاوز الحد هو يستعمل الانترنت وكفى ولكن شركة الاتصالات تريد ان تطبق بحجة الطيران نظام ظالم وغير مقبول امام صمت وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات والجهات الرقابيه في السلطه الفلسطينيه لا احد يتحدث عملية خداع كبيره تتم في مناطق السلطه في غياب الحكومه وجمعيات حماية المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني .

 

وهناك حركة حراك اطلق مجموعه من النشطين حملة هشتاغات #‏يسقط_خط_النفاذ تطالب بعدم دفع الزياده بالرسوم وعدم الطلب برفع سرعات الانترنت والقيام بحمله لرفض خطوة شركة الاتصالات ومجموعتها بخداع المواطنين وزيادة اعبائهم الماليه مع شركات تزويد الانترنت .

 

فشلت بالسابق حملات اعلانيه لشركة الاتصالات بزيادة شيكل وقبلها بدفع 5 شيكل لمضاعفة سرعة الانترنت وهاهم اليوم وجدوا طريقة خداع كبيره برفع سرعات الانترنت الى حد معين وزيادة اعباء المواطن ومن خلالها زيادة ارباحهم بشكل كبير في عملية خداع كبيره لا احد يسالهم ماذا تفعلوا ولا يستشار 300 الف مشترك لدى شركة الاتصالات عن رايهم ويجبروا على زيادة سرعاتهم وزيادة مصاريف الانترنت التي تعتبر الاعلى في المنطقه العربيه .

 

لماذا يكرهنا عمار العكر على رفع سرعة خط النفاذ حسب وجهة نظره هو ومجموعة الاتصالات بدون موافقتنا ويعطي هذه العمليه فترة سماح مجانيه حسبما يقول الاعلان الكذاب وفي الحقيقه يتم دفع شيكلين كل شهر لايتحدثوا عنها هم يسرقوا المواطن بدون ان يشعر وفي ظل صمت الحكومة ووزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات .

 

دعونا نعلي الصوت برفض هذا الطيران الذي تتحدث عنه شركة الاتصالات لاننا سنقع على خازوق زيادة الاعباء الماليه والاسعار وادخالنا في بوابة تحديد حجم التنزيل من شبكة الانترنت وهذا الامر يعبر عن خداع كبير للمواطن .

 

ارسل لي الدكتور ضياء الخزندار رساله على صفحتي على الفيس بوك يقول لي الاخ هشام احاول الاتصال على جوالك ” للاسف انا لا امتلك جوال واوقفت شريحتي منذ اكثر من 40 يوم يقول ابلغنى اليوم الموظف فى شركة تزويد الانترنت وهو صديقى انى سادفع من اول الشهر 125 شيكل بدلا من 64 على نفس المميزات واذا بدى اضل على نظام 64 شيكل سارجع الى شريحة النظام العادل وبيقولى هذة تسعيرة وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات  كيف سيتم توضيح الامر للجمهور ويتساءل  وما هو السر فى ذلك رخص الدولار او ضريبة جديدة تفرض على المواطنين .