قطاع غزه يحتاج أكثر من 5 أيام لحل مشاكله

0
141


كتب هشام ساق الله – الزياره غاره هكذا هو منطق الوفد الفتحاوي الزائر لقطاع غزه الذي حدد زيارته حتى يوم الاحد للعوده الى قاعدته بسلام بعد ان نفذوا العملية كأمله وجاءوا لعقد مجموعه من اللقاءات العامه والشخصيه والاجتماعيه واستمعوا الى اناس كثيرون وبالنهايه قطاع غزه لا يستحق منهم اكثر من زياره غاره له .

لان الزياره جاءت تنفيسيه لجملة الاعتراضات التي حدثت في قطاع غزه على اثر تكليف قياده تنظيميه في قطاع غزه وتم المراد وتم تنفيس الاحتقان واصبحت القياده المختاره امر واقع واجتمع الدكتور نبيل شعث مفوض التعبئه والتنظيم بالمحافظات الجنوبيه ولازال يجتمع مع من يريده مرافقينه وحاشيته والاستماع اكثر الى حديث جميل وبراق وحسن الاختيار والتغني بقدراته الخارقه في ادارة التنظيم بالقطاع نحو الانطلاق بالقريب العاجل .

لانه انهى كل الاشكاليات التنظيميه وانجز انجازات كبيره ومخيفه في ايام قليله قام بزيارات اجتماعيه وخطبةعرايس لمرافقيه وزيارة جمعية عطاء غزه التي تراسها زوجته وتفقدها واطلع على سير العمل فيها علما بانها الجمعيه الوحيده التي تعمل في ظل حكومة غزه مع اغلاق مئات المؤسسات والجمعيات المثيله والتي يقودها كوادر فتح .

لم نسمع عن حل الازمه الماليه التي يواجهها التنظيم والذي لم يتلقى موازنات منذ 4 شهور ولم ياتي معه بشنطة فلوس حتى ينهي تلك الازمه بدو يقلي البيض بضراط وبدو يستنهض التنظيم بدون امكانيات وبرامج تنظيميه كان الله في عونك اخي يزيد الحويحي على هذا العبىء المركب الذي تواجهه ولعله علم وايقن بردة فعلك ووقوفك الى جانب الحق وانك بتشتغلش عند احد فانت تعمل جندي وقائد في حركة انت دفعت في راس المال سنين عمرك وتاريخك المشرف والحدق يفهم .

بدو من دقنه وفتلوا بدهم في اللجنه المركزيه من الاشتراكات يتم تمويل الاقاليم وموازناته بدون ما يكون للاعضاء في حركة فتح الذين يدفعون الاشتراكات أي حضور او أي مشاركه في اختيار قياداتهم التنظيميه وان يكونوا شركاء بدهم القاعده فقط هي الي تدفع بتمويل مصاريف الحركه او حتى تسجل اسمائهم في كشف الحركه ويكون لهم بطاقات محدده مراتبهم التنظيميه حتى متى سيظل كادر الارض المحتله مجهول وغير معروف واسماء كوادره مسجله على الثلج .

اما اعضاء اللجنه المركزيه واعضاء المجلس الثوري فهم فقط يقوموا بصرف تلك الاموال التي تمتلكها الحركه بدون ان يقدموا لها شيء رحم الله الشهداء الاوائل والمناضلين الذين اسسوا حركة فتح فقد دفعوا براس المال دمائهم واموالهم وعرقهم وكانوا دائما عن حسن ظن شعبهم وتنظيمهم فقد كانوا يدفعوا نصف رواتبهم لموازنة الحركه .

هناك من يريد فقط ان يستفيد وياخذ ولا يدفع ويزايدوا على المناضلين الذين دفعوا دمهم وسنين اعمارهم في سجون الاحتلال ولم يجدوا من يقدرهم ويقف الى جانبهم وحين اختاروا في القياده ابعدوا هؤلاء الابطال عن مواقع القياده وجاءوا بقاده جدد تم كتابة تاريخ مجيد لهم غير مرتبطين بالقواعد التنظيميه ضمن نظريةالاستحمار التنظيمي والاستزالام وتواجد مندوبين لكل عضو باللجنه المركزيه وهناك مندوبين يمثلوا 4 او اكثر باللجنه المركزيه ينقلوا كل مايجري بالاجتماعات فور الانتهاء منها عشان هيك الدكتور نبيل مش كثير محتاج لوضع اعضاء اللجنه المركزيه بما يجري بالقطاع فهم يعرفون قبله مايجري .

لعل الاخ محمد المدني عضو اللجنه المركزيه والاخ امين مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح سمعوا بعض مايقال في الشارع وعن سطوة الحاشيه التي تختار وتعين وسطوة الاضواء والطموح الجامح الذي يسيطر بالساحه في قطاع غزه خلال اجتماعهم مع اعضاء المجلس الثوري المتواجدين في قطاع غزه خلال المادبه التي اقامها عضو المجلس الثوري لحركة فتح الدكتور عبد الله ابوسمهدانه امين سر الهيئه القياديه العليا سابقا والذي استمع الى اقالته من وسائل الاعلام و حضرها جميع اعضاء المجلس الثوري واعضاء الوفد بغياب الدكتور نبيل شعث عن حضورها .

القديم الغير موجود بالصوره لايسعى اليه الدكتور نبيل شعث والوفد المرافق له من اعضاء مجلس ثوري سابق وقيادات تنظيميه مشهود لها بالوطنيه والنزاهه والمعرفه بالوضع الحالي فهؤلاء عفا عليهم الزمن واصبحوا اكسبير في عرف اللجنه المركزيه لذلك اما ان يتسول بعضهم اللقاء ويذهبوا للسلام على القائد وصحبه والا فلا احد يسعى اليهم او يطلب لقائهم كما تدين تدان والدنيا دول وغدا سيفعل بكم ماتفعلونه بالقاده المحترمين .

قطاع غزه هذا المكان المخطوف في داخله وفي الضفه الغربيه والمتروك والمهمش ضمن سياسه عامه يمارس اصحاب الحل والعقد لتطويقه واستبعاده من استراتيجية السلطه والاتفاق على ملفات ادارة الازمه ملف ملف حتى يصبح مايجري واقع مقبول لدى كل اطراف الشعب الفلسطيني يرضي ايضا الكيان الصهيوني باستمرار هذا الانقسام الداخلي وسبرز هذا بوضوح مع تعيين وزراء غزه في حكومة فياض القادمه فهم دائما يختاروا اصحاب الرجل الغير مناسب في المكان المناسب ولايكفي ان يختار الشخص لمولده في غزه وكنا نتمنى ان يحمل الوزير المختار هموم ومشاكل غزه معه الى حكومة فياض القادمه .

نموذج زيارة الوفد الفتحاوي الى قطاع غزه برز بخيمة الاعتصام يوم الثلاثاء الماضي حين اسرع القائد الدكتور نبيل شعث للمؤتمر الصحفي تارك التسليم على باقي المناضلين المضربين عن الطعام فالاضواء والاعلام والظهور فيها اهم من الذين يضربون عن الطعام والهتاف والتطبيل والحشود الكبيره بدون مضامين وحلول لازمة فتح في قطاع غزه هي عنوان زيارة الوفد الفتحاوي فلم يتم بحث مشكلة تفريغات 2005 ولا مشكلة جامعة الازهر ولا مشكلة الموظفين الحكوميين الذين متوقفه ترقياتهم منذ بدء الانقسام ولا أي مشكله من مشاكل قطاع غزه .

من جاءوا الى القطاع حضروا فقط لعمل لقاءات علاقات عامه واجتماعيه حتى انهم كما قيل في مواقع الانترنت غير مكلفين باجراء مفاوضات مصالحه مع حماس وان التقوا قيادات حماس فهي لقاءات مجامله وعلاقات عامه ليس الا وسيتركوا المشاكل على علاتها دون ان يحققوا أي اختراق فيها او حل …

ولوحظ ان خيمة الاسرى خلال ايام تواجد الوفد اقتصر الحضور على المخلصين الغير باحثين عن الصوير والظهور على صفحات الفيس بوك ووسائل الاعلام ولوحظ هدوء بطقطقات الكاميرات لانهم يتمتعوا ويستمتعوا على شاطىء بحر غزه في المتحف على حساب الحركه المتخمه بالديون والاشكالات الماليه نيال ادارة المتحف تنشطوا هالاكم من يوم وترزقوا الله يزيدهم ويبارك .