مع صواريخ الجكر والانتقام ليله زي قاع الكيله

0
187

كتب هشام ساق الله – مع كل اطلاق لصواريخ من جهات تقوم بفعلتها انتقام لحدث او نوع من الجكر والانتقام والكيد والتوريط لحركة حماس يعيش شعبنا اجواء الحرب والعدوان الصهيوني مع طلعت الطيران الصهيوني واصوات تحركاتها طول وعرض قطاع غزه على انخفاض منخفض يخيف ويثير ويزعج الاطفال ويعيد الاذهان والذكريات لحرب وعدوان الكيان الصهيوني وخاصه ونحن نقترب من ذكراها ومرور عام عليها .

 

نعم مايجري هو جكر بجكر بجكر وانتقام وكيد ليس لها اساس وطني سوى الكيد لحركة حماس والانتقام من اعمالها وتصرفاتها وخاصه بعد قتل احد السلفيين بحي الشيخ رضوان يونس الحذر من قبل عناصر الاجهزه الامنيه في قطاع غزه ويبدو ان هناك من اطلق هذه الصواريخ جكر بجكر .

 

باختصار الكيان الصهيوني واعلامه يعرفوا من قام بهذا الاطلاق ويمكن ان يحددوا من قام بهذه الفعله ولعل التصرف الاخير الذي حدث قبل اسبوع حين اطلق صاروخ باتجاه الكيان الصهيوني اعلنوا ان من اطلقه عناصر خارجه عن الجهاد الاسلامي وفعلا ثبت صحة ماقاله الكيان الصهيوني في وسائل اعلامه .

 

نعود ان قرار الحرب ضد الكيان الصهيوني لاينبغي ان يكون من مجموعات هكذا بدون قرار جماعي وبدون ان يكون هناك سبب جوهري لهذه الحرب والعدوان وخاصه وان المتضررين من الحرب لازالوا يعانوا من تدمير بيوتهم وتهجيرهم بدون ان يقدم لهم المطلوب وعدم البدء في اعادة الاعمار وانطلاقته اضافه الى تعويض من تضرروا من هذه الحرب .

 

يا الله تعبنا من الانتصارات الكذابه تعبنا من انتصارات بطعم العلقم والمرار بدون ان يكون هناك اسباب واعداد وتجهيز تعبنا من الفرديه في التعامل والاعمال الغير مسئوله والارتجاليه تعبنا من الكيد لبعضنا البعض ومن الجكر ومن كل التصرفات الولدانيه .

 

من يخاف ويقلق وينزعج مما يجري هم ابناء الشعب الفلسطيني الكيان الصهيوني يعرف النوايا ويعرف متى ساعة الحرب ويعرف صواريخ الجكر والاعمال الفرديه ولكن مايقوم به من ردة فعل قصف مواقع تدريب او الطيران بارتفاعات منخفضه من اجل ان يهدء الراي العام الصهيوني وينتقم من الشعب الفلسطيني ويزعجه .

 

وكان قد اعلن موقع 0404 المقرب من الجيش الإسرائيلي إن صارخين سقطا في النقب الشمالي وفي بلدة أخرى قريبة من عسقلان دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

وذكر أن صاروخ ثالث أطلق من قطاع غزة وسقط في أراضيه بعد فشل إطلاقه، مشيراً إلى أن صفارات الإنذار جرى تفعيلها في بلدات نتيفوت وعسقلان.

 

ولم تعلن أي من فصائل المقاومة في غزة مسئوليتها عن الصواريخ.

 

وكانت صفارات الانذار دوت الليلة في مدن جنوب اسرائيل لا سيما عسقلان ونتيفوت.

 

من جهته دعا الوزير الصهيوني ” أوري أرييل” للرد على اطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الاسرائيلية الليلة.

 

و قال ارئيل في تصريح له: “إن الرد على إطلاق الصواريخ من غزة هذه الليلة يجب أن يكون قاسيا ويعيد حالة الردع”.

 

وقامت أجهزة أمن حماس بإخلاء مواقعها الامنية والعسكرية ، تحسباً من اي استهداف جوي اسرائيلي.