قتل بدون دماء ولا اثار للجريمه تقوم بها مجموعة الاتصالات الفلسطينيه وقف مشاغبات هشام ساق الله

0
148

كتب هشام ساق الله – الجرائم الالكترونيه واخفاء صفحات عن شبكة الانترنت كما حدث مع صفحتي تتم من قبل منظومة مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بدون ان تترك دماء او حتى أي طرف ادانه القضيه سهله جدا بالنسبه لهم يستطيعوا تسخير خبراتهم المخابراتيهالمرتبطه مع الكيان الصهيوني بهذا الامر انتقاما من خصومهم .

 

منذ ثلاثة ايام ايام صفحتي مشاغبات هشام ساق الله متوقفه عن العمل وحاول اخي وصديقي مصمم الموقع حل المشكله ونجح عدة مرات باعادتها وفي كل مره اقوم بنشر خبر او خبرين يسقط الموقع ويعود للعطل صديقي يقول ان هذه اول مره تحدث معه قال لي هناك فعل فاعل في الامر وهناك ايدي خبيثه تقوم بتعطيل الموقع .

 

لا احد يستطيع ان يثبت وقائع الجريمه حتى كبار المصممين وخبراء الانترنت ولكن مايحدث نوع من السحر والشعوذهالالكترونيه تثبت ان من وراء ايقاف الصفحه جهات اقوى بكثير من قدرات مصمم وتصميم وعزم كاتب مجتهد مثلي يحاول ان يفعل شيء ويمارس قناعاته .

 

نعم نجحت مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بكافة شركاتها بايقاف صوت فلسطيني مشاغب يتحدث بوقائع عن احتكارهم لتكنلوجيا الاتصالات وممارست تمييز عنصري بين مواطنين السلطه الواحد في غزه والضفهالغربيه في العروض والجوائز والاجهزه وكل الخدمات مستغلين انه لايوجد منافس لهم في قطاع غزه .

 

اعرف ان الواقعهلايمكن اثباتها ظانين هم بانهم يستطيعوا ايقافي وايقاف نشاطي وعملي ومشاغباتي وانا اقول اني سافتح في كل يوم موقع وصفحه ولن اتوقف انا امتلك عقل وذهنيه وقدرات لن يستطيعوا شلها ووقفها وثني عن الاستمرار بممارسة قناعاتي حتى ولو بقيت وحدي في هذه الحرب الضروس .

 

اعي اني اناطح مجموعه عملاقه تملتك المليارات من الدولارات واعي انهم مدعومين من متنفذين في غزه والضفهالغربيه ويمارسوا اعمال مخابراتيه عابره للدول ومرتبطين مع دولة الكيان الصهيوني تنسيقا وفعلا وعملا ولديهم مصالح مشتركه وهم احدى بوابات التطبيع مع هذا اليكان الصهيوني المجرم .

 

نعم لن تثنيني مجموعة الاتصالات الفلسطينيهوساظل احارب حتى لو قمت بفتح صفحه كل يوم وساظل اكتب واكتب ولن اتراجع ابدا فقد سبقت ان قامت هذه المجموعه بعمل بلوك على مجموعه من المواقع الفلسطينيه ويومها وقفت وساندت وكشفنا مشاركة هذه المجموعهالمستقويه التي تملك التكنلوجيا وتستطيع فعل كل شيء بدايهباخفاء مواقع معاديه لها على شبكة الانترنت اضافه الى انها شارك بقتل الكثير من الشهداء من خلال اختراق شبكتها .

 

لن اعول كثيرا على مراكز حقوق الانسان ولا على مؤسسات المجتمع المدني وعلى نقابة الصحافيين الفلسطينيين وعلى الصحافيين انفسهم الذين يبحثوا هنا او هناك على تمويل او عظمة تلقيها لهم مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بشركاتها المختلفه لتمويل مؤتمر هنا او تخفيض هناك او منح احدهم جوال او عرض خاص ولكن اعول على الاحرار المناضلين المحترمين الذين يدركوا سوء مجموعة الاتصالات ومقنعين بانها تمارس كل انواع الحقاره والجبن والخيانه .

 

نعم يقتلوا بدون ان يتركوا دماء خلفهم ولا اثار لجريمتهم النكراء بعمل بلوك على صفحتي او على خط هاتفي بمجرد ان اقوم بالدخول الى الصفحه ونشر خبر يتم تعطيلها اضافه الى تعطيل مدونتي القديمه ووقفها وشلها حين ادخل من اشتراكي في داخل البيت رغم اني قمت بعمل فورمات للجهاز وبقيت المشكله موجوده اعي اني اتحدث من منطلق نظرية المؤامره واعرف اني لن استطيع اثبات هذه الواقعه .

 

لا احد يستطيع وقف تغول مجموعة الاتصالات الفلسطينيه الا هبه جماهيريهجامجه وحمله شبابيه قويه على شبكة الانترنت تجبرهم على الخضوع للقانون الفلسطيني وثنيهم عن الاستقواء والغطرسه والغرور ولن يحد منهم سوى وجود شركات منافسه تسحب من احتكارهم لهذه الخدمات الضروريه الهامه .