الحديث عن وراثة الرئيس القائد محمود عباس انسياق واضح نحو الاعلام الصهيوني

0
150

كتب هشام ساق الله – الاعلام الصهيوني عودنا من خلال متابعاته لابعاد امنيه ولاستجلاء الغموض الموجود على الساحه الفلسطينيه ان يقوم بفبركة فتاش هنا وفتاش هناك وينقل هواجسه الامنيه من يخلف الرئيس القائد محمود عباس فلسطينيه حتى عبر الاعلام الاجنبي والصحف العالميه فنفوذ الاعلام الصهيوني نفوذ كبير في تلك الصحف والصهانيه متعددي الجنسات لانعرف جنسيتهم الحقيقيه .

 

الغريب ان الاعلام الفلسطيني ينساق خلف هذه الفتاشات والمواضيع وكل ينشر حسب رغباته فهذه المواضيع هي مواضيع اثاره والكل يريد ان يعرف من سيخلف الرئيس القائد محمود عباس من القيادات الفلسطينيه ويحذروا مره محمد دحلان اقوى المرشحين ومره اخرين في الضفه الغربيه وكل هذه الفتاشات هي مجرد توقعات يتوقعها الاعلام الصهيوني من اجل هواجسه الامنيه .

 

قرات كل الكلام المكتوب في هذا الامر ولم اقتنع بان واحد من المطروحين ممكن ان يكون حسب التوصيف الصهيوني وحسب التوقعات الاجنبيه والجميع يجس نبض شعبنا الفلسطيني على ان الشخص الذي سيعين خلفا للرئيس محمود عباس سيتم تعيينه خارج المؤسسات الشرعيه الفلسطينيه وخارج الاجماع الفلسطيني وسياتينا على بتاييد ومسانده صهيونيه بالدرجه الاولى وبعدها موافقة واجماع الشعب الفلسطيني وهذا لاينبغي ان يكون .

 

المطلوب فلسطينا ان يتم دراسة الامر وان يتم الاتفاق الوطني والاسلامي على كيف سيتم انتخاب خليفة الرئيس وفتح هذا الموضوع بشكل واضح وان يتم وضع كل السيناريوهات الفلسطينيه بهذا الامر حتى نقطع على الكيان الصهيوني هذه الافكار الشيطانيه .

 

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات حين شعر بانه باخر حياته ومسموم من الصهانيه واقتربت لحظة الاجل ارسل الى القائد محمود عباس وكان في ذلك الوقت امين سر اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير ووضع عنده الامانه وجرى بسهوله تبادل المواقع وجرت انتخابات رئاسيه انتخب بموجبها الرئيس القائد محمود عباس رئيسا للشعب الفلسطيني .

 

نعم كان الاخ روحي فتوح رئيسا للسلطه الفلسطينيه بشكل مؤقت بصفته رئيسا للمجلس التشريعي الفلسطيني حسب النظام الاساسي وجرت الامور بشكل ديمقراطي وقانوني فماذا نفعل في ظل ان المجلس التشريعي الفلسطيني متوقف ينبغي ان يتم مناقشة هذا الامر بشكل معمق ووضع كل السنياريوهات .

 

الله يمد بعمر الاخ الرئيس محمود عباس ولكن لكل كتاب اجل ينبغي ان يتم عمل كل السنياريوهات حتى لايعين الكيان الصهيوني خلف للرئيس ويتم تكسير الانظمه والقوانين ويحصل الشقاق الواضح بهذا الامر ونعود الى الخلف سنوات وسنوات وتصبح غزه دوله وتصبح الضفه كنتونات ودول حسب قوة المحافظه وولائها وانتمائها .

 

حان الان الوقت لختيار نائب للرئيس او الاتفاق كيف سيتم تداول السلطه بعد عمر طويل من حياة الرئيس وكيف سيجمع شعبنا على خليفه للرئيس في الوقت الذي يحدث الامر ويكون الامر بشكل محترم ومرتب كما حدث مع الرئيس الشهيد القائد محمود عباس .

 

انا اقول بان كل الاسماء المطروحه من خارج الاتفاق الوطني انما هو تعيين للكيان الصهيوني ويجب ان نحترم القانون والنظام والاتفاق الوطني ويجب ان لاننساق وراء الكيان الصهيوني وهوسه الامني من سيتلوا الرئيس وماينشر بوسائل الاعلام الصهيوني والاجنبي وهما واحد في هذا الموضوع لان له اهداف امنيه بالدرجه الاولى والاخيره .

 

نعم اللجنه المركزيه لحركة فتح اخر من يعلم بهذا الموضوع ولا يجرء احد منهم ان يناقش هذا الموضوع بحضرة الرئيس فكل واحد منهم يتحدث عبر وسائل الاعلام ويتركوا الامر فقط للحدث والزمن لو انهم فعلا قاده ومناضلين لطرحوا الامر بشكل مباشر والله يعطيه العافيه الاخ الرئيس ويعطيه الصحه ويجب ان يتم دراسة الامر ووضع نائب للرئيس او ان يتم تفعيل عمل المجلس التشريعي وانهاء هذا الموضوع او عقد اطار منظمة التحرير الفلسطينيه والاتفاق على كل شيء .