غزه تشكر من يدفع اكثر

0
329

كتب هشام ساق الله – وانا امر في شارع عمر المختار بساحة السرايا وجدت صوره لم اكن قد شاهدتها شكرا تركيا في افراح فلسطين نعم وعدت وتذكرت اني كتبت مال كان اخره شكرا امارات كان بشارع البحر وحينها كان الهدف شكر دولة الامارات على ماتبرعه بزوج 400 عريس وعروس عن طريقة زوجة المفصول من حركة فتح محمد دحلان وتساءلت ماهو اصل كلمة من لايشكر الناس لايشكر الله الي الكل بيستند للتشكرات الكثيره التي اصبحت تميز اهل غزه .

 

سالت عن سبب الشكر لتركيا واردوغان قيل لي بان تركيا ستساهم على غرار ماساهمت الامارات بحفل جماعي كبير لتزويج عدد من العرسان وتاتي اليافطه بعد الزياره الرسميه الذي قام بها وزير الاوقاف التركي لغزه حيث استعد بان يبني المساجد التي قام بقصفها الكيان الصهيوني وتدميرها .

 

نعم انا لا اقلل بدور ودعم ووقوف تركيا الى جانب حركة حماس واهالي قطاع غزه خلال السنوات الماضيه ودور رجب اوردوغان الرئيس التركي ولكن يوجد شيء غير شكرا تركيا وسبقها شكرا قطر نعم شكرنا كل الدول العربيه على قاعدة من لايشكر الناس لايشكر الله فالقضيه الفلسطينه واجب على هؤلاء جميعا فهي قضيه قوميه وقضيه اسلاميه يجب ان يقوموا بدورهم بدعم صمود ونضال شعبنا الفلسطيني يكفي اننا نقاتل ونصمد دفاعا عن كل الامه .

 

شكرا تركيا هي اخر التشكرات التي نعلقها بالشوارع ويبدوا فيها الرئيس التركي اوردغان الى جانب اسماعيل هنيه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والذي تنازل عن دوره كريس لحكومة غزه لصالح حكومة الوفاق الوطني التي يتراسها الدكتور رامي الحمد الله ولا اعرف ان كان اصبح هنيه رمز لتشكرات قطاع غزه فهو من يظهر بالصور بتشكرات تركيا وقطر وغيرها من الدول العربيه التي تم شكرها .

 

والاصل الشرعي لمن لايشكر الناس لايشكر الله فهو حديث نبوي صحيح  و يعني أن من كان من طبيعته وخلقه عدم شكر الناس على معروفهم وإحسانهم إليه فإنه لا يشكر الله؛ لسوء تصرفه ولجفائه، فإنه يغلب عليه في مثل هذه الحال أن لا يشكر الله.

 

فالذي ينبغي للمؤمن أن يشكر على المعروف من أحسن إليه من أقارب وغيرهم، كما يجب عليه شكر الله سبحانه وتعالى على ما أحسن إليه فعليه أن يشكر الناس أيضاً على معروفهم إليه وإحسانهم إليه، والله جل وعلا يحب من عباده أن يشكروا من أحسن إليهم، وأن يقابلوا المعروف بالمعروف، كما قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: (من صنع إليكم معروفاً فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئوه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه)؛ ولهذا يشرع للمؤمن أن يدعو لمن دعا له، وأن يقابل من أحسن إليه بالإحسان، وأن يثني عليه خيراً في مقابل إحسانه إليه، وبذل المعروف له، فهذا من مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال.

 

وكنت سابقا قد كتبت مقال بعنوان ” غزه بلد التشكرات وأخرهم شكرا دولة الامارات ” غزه المسكينه المذبوحه من الوريد الى الوريد تشكر كل من يقدم لها المساعدات أي كان ودائما من لايشكر الناس لايشكر الله والتشكورات تنشر عبر لوحات في الشوارع الرئيسيه يتم تصويرها وارسالها لاصحابها وسنعدد من شكرتهم غزه بسرعه وعلى عجال حتى نعرف ان غزه بلد التناقضات السياسيه .

 

اخر من تم شكرهم هي دولة الامارات العربيه وحكامها ابناء المرحوم الشيخ زايد بن نهيان فقد تم تعليق لوحه كبيره في احد شوارع غزه تشكر الامارات على عطائها فقد قدمت الامارات مشاريع عديده منها اقامة مدينة الشيخ زايد بالسابق وبناء مساجد واخرها كانت النائب في المجلس التشريعي والمفصول من حركة فتح محمد دحلان عبر لجنة التواصل الاجتماعي ومن ضمنها حماس والجهاد الاسلامي وتنظيمات فلسطينيه اخرى حيث تم مساعدة الجرحى في العدوان الصهيوني الاخير وتقديم مساعدات لاسر الشهداء وهناك العرس الجماعي الذي سيقام قريبا ل 400 عريس وعروس وهناك مشروع النطف للاطفال من حرموا من الانجاب فقد تم الاتفاق مع احد المستشفيات لمساعدتهم بهذا الامر .

 

وسبق ان شكرت غزه ايران الجمهوريه الاسلاميه على ماقدمته من مساعدات لغزه ومساعدات بتطوير الاسلحه للمقاومه وعلى وقوفها الكبير الى جانب المقاومه في الثلاث حروب الاخيره على قطاع غزه ودورها في فتح مستشفياتها واراضيها وتقديم مساعدات كثيره لشعبنا الفلسطيني وللمقاومه .

 

وشكرت غزه تركيا والرئيس اوردوغان على ماقدمه لشعبنا من مساعدات ماديه ومعنويه وعينيه وعلقت صور اردوغان في شوارع قطاع غزه وتم مدحه بوسائل الاعلام على مواقفه ومساعداته وشكر لشعب تركيا المسلم وسبق ان شكرنا بشار الاسد رئيس سوريا ووالده حافظ الاسد على مواقفهم الوطنيه ودعم المقاومه  .

 

نعم وشكرت غزه تونس والرئيس السابق لها على ماقدمته تونس لشعبنا وشكرت غزه ايضا الرئيس المصري السابق محمد مرسي والشعب المصري على ما قدموه من مساعدات عينيه وماديه واستقبال للجرحى والوقوف الى جانب فلسطين في حصار الكيان الصهيوني .

 

وشكرت غزه دولة قطر مرات عديده وبمواقف كثيره على ماقدمته من بناء مدينة حمد وماقدمته من مساعدات بمرات عديده وبشكل كبير وعلقت صور امير قطر السابق وابنه الامير الحالي في الشوارع اضافه الى المكانه الكبيره لدولة قطر لدى حركة حماس والسطله في غزه فقد اصبحوا لاعب بيمون على اشياء كثيره .

 

نعم وشكرت غزه الرئيس السابق العقيد الليبي حين ارسل قافله وسفينة مساعدات الى غزه في الحصار قبل ان يتم الانقلاب عليه وعلقت صوره وصور احد ابنائه في شوارع مدينة غزه على الجدران .

 

نعم وشكرت غزه الملك عبد الله بن عبد العزيز خادم الحرمين وملك العربيه السعوديه وعلقت صوره بالشوارع لما قدمه لغزه من مساعدات ومواقف عروبيه كبيره ولعل منحة الملك السنويه للحج لاهالي الاسرى والشهداء كانت من ابرزها اضافه الى استقبال السعوديه للجرحى بالحرب الاولى والثانيه وتقديمها مساعدات وقوافل بمختلف الانواع الى غزه .

 

نعم وشكروا الملك عبد الله بن الحسين ملك الاردن وصوره معلقه امام المستشفى العسكري الميداني والذي اقيم بعد الحرب الاولى وشكروا الملك محمد السادس ملك المغرب حين اقام مستشفى ميداني في الحرب الثانيه .

 

غزه بلد المتناقضات السياسيه فهي تشكر كل من يقدم لها المساعده وحين تحلل المواقف والصور والتشكرات تعرف حجم هذه التناقضات ولاتستطيع الا ان تقول شكرا شكرا شكرا فشعبنا يستحق ان تقدم له المساعدات فهو يذبح ويسلخ من الكيان الصهيوني ويحاصر ويحتاج الى هذه المساعدات .

 

لو وضعت هذه الدول كلها في بوتقه وجمعتها معا بكل متناقضاتها لو تحررت فلسطين كل فلسطين ولكان حالنا افضل ولكن الامر يتم فرادى وبشكل فردي وكل دوله منهم تريد شيء من غزه اكثر من الوقوف الى جانب شعبنا وكل يستغل قضية فلسطين وشعبها ومعاناتها .

 

شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا

 

غزه لم تشكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الملتزم بدفع رواتب للموظفين وانعاش الاقتصاد الفلسطيني في قطاع غزه ويقدم العلاج الطبي والدواء والتعليم ووووووووووووووووووو ويمكن ان يصبح في تناقضاتها الرئيس السابق ولايته ويمكن ان يقال عنه الاخ الرئيس محمود عباس ويمكن ان ينعت باوصاف كثيره ومختلفه حسب الطقس السياسي .

 

وكان قد نشر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الاثنين صورا ليافطات تم اقاماتها في شوارع مدينة غزة تحت عنوان “شكرا الامارات – غزة على موعد مع الفرح”.

 

وتأتي اليافطات الجديدة على غرار سابقاتها التي قدمت الشكر لدولة إيران وأخرى لقطر بعد المساعدات التي قدمتها الدولتين لقطاع غزة.